كتائب القسام تكشف عن تفاصيل جديدة عن كمين محكم خلال الحرب الأخيرة على غزة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أسفر عن مقتل عدد من جنود الاحتلال في اليوم الأول للاجتياح البري لمنطقة خزاعة

كتائب "القسام" تكشف عن تفاصيل جديدة عن كمين محكم خلال الحرب الأخيرة على غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كتائب "القسام" تكشف عن تفاصيل جديدة عن كمين محكم خلال الحرب الأخيرة على غزة

كتائب القسام
غزة – محمد حبيب

نشر الموقع الإلكتروني الخاص بكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأثنين تفاصيل جديدة عن كمين محكم، أدى إلى مقتل عدد من جنود الاحتلال، على يد مقاتلي القسام خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وجاءت تفاصيل الكمين حسب ما نشره الموقع، لم يعلم العدو الصهيوني بأن اللحظة التي وطئت بها أقدامه أرض قطاع غزة، هي اللحظة التي تشابكت بها خيوط المصيدة، خيوط أخذت كتائب الشهيد عز الدين القسام بنصبها من خلال الإعداد المتواصل ليلًا ونهارًا، برًا وبحرًا وجوًا، مستخدمةً فيها تكتيكات الكمائن المحكمة حتى أصبح مقاتلو القسام في نظر جنود الاحتلال أشباحًا يطاردونهم.

ويكشف موقع القسام تفاصيل أحد الكمائن في الذكرى الأولى لمعركة العصف المأكول، التي دارت أحداثها في اليوم الأول من الاجتياح البري لمنطقة خزاعة شرق محافظة خان يونس، حيث تمكنت مجموعة من كتائب القسام من نصب كمينٍ محكمٍ لقوات العدو المتقدمة، فقتلت وأصابت عددًا منهم من نقطة صفر وتمكنت من تدمير عدد من الآليات.
وتقدمت قوةٌ صهيونيةٌ في يوم الثلاثاء 22/7/2014م فزرع أحد المقاتلين عبوة ناسفة بشكلٍ مواجه لإحدى الآليات وفجرها لتشتعل النار فيها، فيما تم استهداف آليتين أخريتين بقذيفتي تاندوم وأر بي جي ما أدى إلى إعطابهما.

وتوجهت المجموعة بعد ذلك الى أسفل المبنى الذي تواجدت فيه خلال مهاجمة الآليات، وبعد لحظات توجهت قوة صهيونيةٌ راجلةٌ صوب المبنى، فتحصنت المجموعة القسامية في قبو المبنى، وبعد نحو ساعتين اقترب جنود العدو وأطلقوا صاروخ لاو تجاه باب القبو وأطلقوا النار بكثافة ما أدى إلى إصابة المجاهدين بجراح طفيفة.

هنا أدخل جنود العدو كلباً يحمل كاميرا، في رقبته حبل بيد أحد الجنود، فألقى المجاهدون قنبلة يدوية انفجرت وسط الجنود لتتناثر أشلائهم ودمائهم، ليضج المكان بصراخ الجنود وعويلهم، ثم صعد المجاهدون للأعلى واشتبكوا معهم من نقطة صفر، وألقوا تجاههم عددًا من القنابل اليدوية، فجن جنون العدو وبدأ بإطلاق النار صوب المجموعة من منزل مجاور وإطلاق قذائف من الدبابات.

واستمر الكر والفر بين المجاهدين والعدو ما يزيد عن الساعتين، استنفذت خلالها المجموعة معظم القنابل والذخيرة التي لديها وتعرضت للقصف، ومع اشتداده عادت المجموعة للقبو مرة أخرى وأعدت كمينًا آخر هاجمت من خلاله قوة أخرى تقدمت ظنًا منها بأنها قتلت المجاهدين، لكن المجاهدين باغتوها بإطلاق النار، وبعد هذا الاستبسال من المجاهدين انسحبوا من المكان بعد أن أثخنوا في الأعداء من مسافة صفر، وما زال جنود العدو حتى اليوم يروون أصعب اللحظات التي عاشوها على أعتاب غزة، وكيف قهرهم رجال المقاومة هناك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتائب القسام تكشف عن تفاصيل جديدة عن كمين محكم خلال الحرب الأخيرة على غزة كتائب القسام تكشف عن تفاصيل جديدة عن كمين محكم خلال الحرب الأخيرة على غزة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday