نتنياهو يُحمّل حماس مسؤولية سلامة الإسرائيليين المأسورين في قطاع غزة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أكد أنَّ "إسرائيل" تعمل كل ما بوسعها لإعادتهم وأجّل قانون إعدام الأسرى

نتنياهو يُحمّل "حماس" مسؤولية سلامة الإسرائيليين المأسورين في قطاع غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتنياهو يُحمّل "حماس" مسؤولية سلامة الإسرائيليين المأسورين في قطاع غزة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
غزة – محمد حبيب

أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، تعليماته إلى الوزراء بالتصويت ضد مشروع القانون القاضي بفرض عقوبة الإعدام على أسرى فلسطينيين أدينوا بقتل إسرائيليين، ويبدو أن النقاش حول مشروع القرار الذي تقدم به "البيت اليهودي" سيؤجل لثلاثة أشهر.

وقرر نتنياهو خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية تشكيل طاقم برئاسة الوزير ياريف ليفين وبعضوية ممثلين عن مختلف الكتل الائتلافية لدراسة مسألة فرض عقوبة الإعدام على أسرى فلسطينيين.

وبشأن قضية الشاب الإسرائيلي إفرا منغيستو الموجود في قطاع غزة، قال نتنياهو: "إنَّ إسرائيل تعمل كل ما بوسعها لإعادته، وكذلك إعادة المواطن البدوي"، قائلًا: "إنَّ حركة حماس تتحمل المسؤولية عن سلامة الاثنين".

وأوضح نتنياهو أن "إسرائيل تنتظر من الأسرة الدولية أن تحث حماس على إعادة المواطنين"، وجاء في حديثه: "يوم الجمعة الفائت سافرت إلى أشكلون حيث التقيت بعائلة أفيرا منغيستو، نعمل كل ما بوسعنا من أجل إعادة أفيرا إلى البلاد ونحن على اتصال أيضا مع عائلة المواطن الإسرائيلي الآخر الذي اجتاز الحدود إلى قطاع غزة, بهدف إعادته أيضا إلى البلاد".

وأضاف: "حماس تتحمل المسؤولية عن حالة هذين المواطنين الإسرائيليين، نتوقع من المجتمع الدولي الذي يدعو باستمرار إلى تقديم المعونات الإنسانية إلى سكان غزة أن يتدخل في هذا الملف ويطالب حماس بتقديم أبسط المعونة الإنسانية وهي عبارة عن إعادة هذين المواطنين الإسرائيليين إلى بلادهما".

في سياق آخر واصل رئيس الوزراء الإسرائيلي، هجومه الأسبوعي على إيران، حيث قال إنَّه "في الوقت الذي تستمر فيه مسيرة التنازلات من جانب الدول الكبرى لإيران يطلق الزعيم الروحي الإيراني علي خامنئي تصريحات جاء فيها انه يجب محاربة الولايات المتحدة حتى في حالة التوصل إلى اتفاق نووي".

وتابع نتنياهو أن "الصفقة السيئة الآخذة بالتبلور ستسمح لإيران بحيازة العديد من القنابل الذرية وتعرض السلام في العالم للخطر"، وقال: "في مستهل كلامي أود أن أتطرق إلى الأحداث الأخيرة التي جرت في طهران حيث تم اقتباس زعيم إيران خامنئي الذي قال إنه يجب الاستعداد لمحاربة الولايات المتحدة بغض النظر عن مسألة التوصل إلى اتفاق (مع الدول العظمى حول البرنامج النووي الإيراني) أم لا. وترأس الرئيس الإيراني روحاني مسيرة كراهية مرت في شوارع طهران حيت تم حرق الأعلام الأمريكية والإسرائيلية وهاتف عشرات الألوف من المتظاهرين ب"الموت لأمريكا, الموت لإسرائيل".

واستطرد: "يحدث كل هذا حين في فيينا تستمر مسيرة التنازلات التي تقدم لإيران حتى في القضايا التي رسمت بخطوط حمراء في صفقة لوزان التي كانت صفقة سيئة بحد ذاتها. هذه التنازلات تمهد طريق إيران نحو امتلاك قنابل نووية كثيرة وهي تمنحها مئات المليارات من الدولارات لتمويل آلتها الإرهابية والاحتلالية وبذلك تعرض هذه الصفقة السلام العالمي كله للخطر".
واستكمل: "إيران لا تخفي نيتها بمواصلة عدوانها القاتل أيضا ضد الأطراف التي تتفاوض معها. ربما هناك طرف معين في الدول العظمى يبدي استعداده للرضوخ لهذا الواقع الذي تملئه إيران والذي ينطوي على مناشداتها غير المتوقفة إلى تدمير إسرائيل – إننا لن نقبل بهذا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يُحمّل حماس مسؤولية سلامة الإسرائيليين المأسورين في قطاع غزة نتنياهو يُحمّل حماس مسؤولية سلامة الإسرائيليين المأسورين في قطاع غزة



GMT 08:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مجلس حقوق الإنسان الدولي بلا رئيس بسبب خلاف على مرشحة

GMT 08:07 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكّد أن مجلس النواب يستعد للمضي في مساءلة ترامب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 07:45 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ضربة جديدة لفريق ترامب قبيل "الإعلان الحاسم" عن الرئيس
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 07:16 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "بيت الأشباح البلجيكي" في الرياض

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

50 مشروعاً طلابياً في "يوم التسامح" في جامعة أبوظبي

GMT 00:47 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

منى عبد الغني تُبيّن تفاصيل دورها في "أفراح إبليس 2"

GMT 08:06 2016 السبت ,16 تموز / يوليو

فوائد البندق لحماية العظام

GMT 01:22 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

معبد "بيل" الأثري لا يزال قائما بعد محاولات تفجيره
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday