احتجاجات بعد قرار حظر التنانير القصيرة في مدرسة بريطانية
آخر تحديث GMT 07:33:59
 فلسطين اليوم -

أعرب المعلمون عن استيائهم وحرجهم من الملابس الضيقة

احتجاجات بعد قرار حظر التنانير القصيرة في مدرسة بريطانية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - احتجاجات بعد قرار حظر التنانير القصيرة في مدرسة بريطانية

مدرسة "بريدلنغتون" البريطانية
لندن ـ كاتيا حداد

حظرت مدرسة "بريدلنغتون" البريطانية الواقعة شرق يوركشاير، ارتداء الفتيات للتنانير نظرًا إلى أنَّ أحد المعلمين الرجال قد اشتكى لناظر المدرسة إثر وقوعه في موقف محرج عندما قال لإحدى الطالبات إن التنورة التي ترتديها قصيرة جدًا فردّت عليه بأنه لا ينبغي بأن ينظر إلى ساقيها.

وأبدى المعلمون الذكور استياءهم وحرجهم من ذلك الأمر بظهور الفتيات بتنانير قصيرة وضيقة، حيث اشتكوا إلى مدير المدرسة ومن ثم فقد أصدر قرارًا يلزم جميع الفتيات بارتداء سراويل بتصميم موحد؛ لوضع حد من ارتداء التنانير القصيرة الضيقة.

وأثار القرار حفيظة أولياء الأمور الذي اعترضوا عليه، حيث وقع بالفعل أكثر من ألف من الآباء مذكرة ضد التعليمات "السخيفة غير العادلة".

وأوضحت والدة إحدى الطالبات تدعى ماري برغز، أنَّ السراويل الجديدة أيضًا ستتسبب في إحداث مشكلات عدة نظرًا إلى أن بعضها لن يتفق مع سياسة الملابس المدرسية الموحدة، مشيرة إلى أنها لن تستطيع إنفاق المزيد من المال على ملابس إبنتها كايتلين، وأضافت: "التنانير ذات الطول المعين التي تصل إلى أسفل الركبة لم يكن ينبغي منعها".

وأكدت إحدى الأمهات الأخريات أنَّ مديرة المدرسة تعاقب الغالبية من الفتيات اللواتي يلتزمن بقواعد الزي الموحد بسبب أقلية تخالف هذه القواعد، فهي لا تتفق مع إدارة المدرسة في حظر ارتداء الفتيات للتنانير.

وتساءلت إحدى أولياء الأمور والتي رفضت ذكر أسمها عما إذا سيتم تطبيق هذه القيود على العاملين في المدرسة من السيدات واللواتي بعضهن يرتدي حذاء ذو كعب عالٍ وتنانير قصيرة وبلوزات مكشوفة.

وصرَّحت مديرة المدرسة سارة بيشلي، بأن الداعي وراء شراء سراويل جديدة هو من أجل وضع شعار المدرسة عليها وبالتالي تمكنهم من فرض القواعد على السراويل التي تتطابق مع الزي المدرسي.

وبينَّت بيشلي أنَّ سياسة الزي الموحد الحالية تقبل التنانير التي تصل إلى أسفل الركبة، ومن المقرر الاستقرار على القواعد الجديدة التي تنوي المدرسة فرضها خلال الاجتماع الذي سينعقد في المدرسة ما بين العاملين في المدرسة وأولياء الأمور.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتجاجات بعد قرار حظر التنانير القصيرة في مدرسة بريطانية احتجاجات بعد قرار حظر التنانير القصيرة في مدرسة بريطانية



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday