خطر يهدد مستقبل الطلاب الوظيفي بسبب خلل في التعليم الأميركي
آخر تحديث GMT 13:06:11
 فلسطين اليوم -

أدى إلى التشكيك في القيمة الحقيقية لشهادة الثانوية العامة

خطر يهدد مستقبل الطلاب الوظيفي بسبب خلل في التعليم الأميركي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خطر يهدد مستقبل الطلاب الوظيفي بسبب خلل في التعليم الأميركي

نظام التعليم الأميركي
واشنطن - عادل سلامة

ألقت صحيفة "نيويورك تايمز"، الضوء على عيب في نظام التعليم الأميركي، وهو أنّ كبر حجم خريجين المدارس الثانوية، لا يعني بالضرورة أنّ جميعهم على استعداد للالتحاق بالكلية أو حتى مؤهلين لعالم العمل، فكثير منهم يأتون من عائلات فقيرة.
ووفقًا لامتحانات دخول الجامعات، طالبًا واحدًا من بين 10 طلاب كانوا على استعداد للعمل على مستوى الكلية في القراءة، وواحد من كل 14 مستعدون للرياضيات في الكلية.

وعلى صعيد المهارات اللازمة لتحقيق النجاح في معظم الوظائف، أكثر قليلًا من نصف الطلاب أثبتوا أنهم قادرون على التعامل مع الرياضيات إذا ما احتاجوا إليها، وهو نمط يتكرر في المناطق التعليمية الأخرى في جميع أنحاء البلاد، الحضرية والضواحي والمناطق الريفية، حيث وصل عدد الطلاب الذين حصلوا على دبلومات المدارس الثانوية إلى أعداد تاريخية، إلا أنهم ما زالوا يفتقدون المهارات اللازمة للتقدم للوظائف، وهو ما أدى بالأكاديميين إلى التشكيك في القيمة الحقيقية لشهادة الثانوية العامة وما إذا كانت متطلبات التخرج سهلة للغاية.

وأعلنت وزارة "التربية والتعليم" في الولايات المتحدة في وقتٍ سابق من هذا الشهر أنّ معدل التخرج الوطني بلغ 82% في 2013- 2014، وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

وكشف وزير "التعليم" السابق آرني دنكان، أنّ الهدف ليس التخرج في المدرسة الثانوية سريعًا، إن ما الهدف هو أن تكون على استعداد للكلية والحياة المهنية بحق.

ووجد التقييم الأخير لطلاب الصف الـ 12 في اختبار وطني للقراءة والرياضيات أنّ أقل من 40% منهم على استعداد للعمل على مستوى الكلية.

بعض كبار رجال الأعمال يشعرون بالقلق من أن لا ترتقي قدرات الطلاب لمهارات الوظائف لديهم، والتي تتطلب مهارات أعلى في شركة "بوينغ"، و"فولفو" و"BMW"، إذ يقولون أنّ تلك الوظائف تحتاج الطلاب أن يكونوا قادرين على التعاون والتواصل الفعال، وهي مهارات لا تعلمها لهم المدارس الثانوية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطر يهدد مستقبل الطلاب الوظيفي بسبب خلل في التعليم الأميركي خطر يهدد مستقبل الطلاب الوظيفي بسبب خلل في التعليم الأميركي



 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday