مختصون يطالبون بضرورة إيجاد تعليم جامع ونوعي لما بعد عام 2015
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

خلال ورشة عمل عقدتها الوزارة في غزة حول "تقرير التعليم للجميع"

مختصون يطالبون بضرورة إيجاد تعليم جامع ونوعي لما بعد عام 2015

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مختصون يطالبون بضرورة إيجاد تعليم جامع ونوعي لما بعد عام 2015

وزيرة التربية والتعليم العالي الدكتورة خولة الشخشير
غزة ـ علياء بدر

أوصى مختصون وخبراء في غزة بضرورة إيجاد تعليم جامع ونوعي لما بعد 2015 لتطوير نظام التعليم في فلسطين.
وأكد الخبراء خلال مناقشتهم التقرير الوطني للتعليم للجميع ضرورة وضع آفاق مهنية للتعليم للجميع ما بعد 2015.
وتطرق المجتمعون إلى عدة قضايا أهمها الحق في التعليم، وانتهاكات الاحتلال لقضايا التعليم وأهمية تحقيق العدالة والمساواة وتطوير التعليم الغير نظامي والشراكة المجتمعية في إدارة التعليم النظامي، والعناية بالأطفال ذوي الإعاقة وملاءمة النظام  التعليمي لإدماجهم، وتطوير التعليم في رياض الأطفال ودور التعليم الخاص ودعمه والمواءمة بين التعليم والحياة والعمل.

وافتتحت الورشة وزيرة التربية والتعليم العالي، الدكتورة خولة الشخشير، التي أكدت أهمية مخرجات الورشة لإحداث انطلاقة جديدة لتطوير شامل للعملية التعليمية في فلسطين.

وحضر الورشة  كافة أركان وزارة التعليم في الضفة وغزة والمدراء ومدراء التربية ومختصون من الجامعات ومؤسسات المجتمع إضافة إلى مسؤولين من وكالة الغوث واليونسكو واليونسيف ومسؤولين من مؤسسات شريكة من المجتمع الدولي والمحلي لها علاقة بالتعليم.

وأكد المشاركون أهمية تطوير قطاع المعلمين والمشرفين ومدراء المدارس ونظام المكتبات والمختبرات وتطوير التعليم المهني وإعداد خطة استراتيجية وطنية تتناسب مع التعليم المهني وربطه في سوق العمل والمستجدات الاقتصادية كما أكدوا على أهمية تعزيز الريادة والإبداع وتوظيف التكنولوجيا بالتعليم.

وشدد المشاركون على أهمية التطوير الكبير في مجال جودة التعليم العالي والبحث العلمي بما في ذلك التخصصات الأكاديمية والبحوث التي ترتقي بالمجال التنموي الفلسطيني.

وقد شهدت الورشة نقاشات موسعة حول التقرير الذي يعد ملخصًا لرصد وتقييم الجهود المبذولة في فلسطين لتحقيق أهداف التعليم للجميع التي مثلت التزامًا عالميًا بتوفير نوعية جيدة من التعليم الأساسي للجميع بحلول العام 2015، وكانت فلسطين من الدول الـ164 والتي تعهدت  خلال المنتدى العالمي للتربية الذي انعقد في السنغال عام 2000 بضمان انتفاع جميع فئات المجتمع من الأطفال والصغار والكبار بالتعليم.

ومن المناقشات التي تمت مراجعة الإنجازات نحو أهداف التعليم للجميع, والأولويات الوطنية لأجندة التعليم لما بعد 2015, والهيكلية التي يجب أن تتوفر للتعليم للجميع في فلسطين لأجل المستقبل.

وكانت وزارة التربية والتعليم العالي قد عقدت ورشة عمل للتشاور في "التقرير الوطني للتعليم للجميع 2000 : 2015" في قاعة فندق الروتس الجديد في غزة، الاثنين.

حيث عقدت الورشة بين شطري الوزارة في غزة والضفة المحتلة، بحضور وزيرة التربية والتعليم العالي الدكتورة خولة الشخشير عبر الفيديو كونفرس، ومشاركة أعضاء الفريق الوطني للتعليم للجميع في الضفة وغزة إضافة إلي المدراء العامين، ومدراء التعليم في المديريات وممثلين عن الجامعات والوزارات الحكومية ووسائل الإعلام.

وأوضح مدير عام التخطيط في وزارة التعليم ومنسق الورشة في غزة، الدكتور علي خليفة، أن التقرير يعتبر ملخصًا لرصد وتقييم الجهود المبذولة في فلسطين لتحقيق أهداف التعليم للجميع التي مثلت التزامًا عالميًا بتوفير نوعية جيدة من التعليم الأساسي للجميع بحلول عام 2015.

وأشار الدكتور خليفة إلى أن التعليم للجميع هو توفير تعليم أساسي جيد لكل من الأطفال والشباب والكبار ويضم جميع الفئات التي أقرها الإعلان العالمي في تايلاند عام 1990 وأقرها المؤتمر العالمي للتعليم الجميع في السنغال عام 2000م.

وبين الدكتور خليفة أن التعليم للجميع يشمل الطفولة المبكرة، والتعليم الأساسي، وتعليم الكبار "محو الأمية" وتدريب الشباب، مضيفًا أنَّ فلسطين تشارك في المشروع مع 164 دولة في العالم.

وأضاف مدير عام التخطيط أنَّ "الورشة هدفت لتقييم التقدم المحرز في سبيل تحقيق الأهداف الستة للتعليم للجميع في فلسطين وكذلك استعراض تطبيق الاستراتيجيات المطبقة لتحقيق هذه الأهداف، وتحديد مدى صلاحية إطار العمل لما بعد 2015 وفي المستقبل المنشود".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مختصون يطالبون بضرورة إيجاد تعليم جامع ونوعي لما بعد عام 2015 مختصون يطالبون بضرورة إيجاد تعليم جامع ونوعي لما بعد عام 2015



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 20:17 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

السبت العرض الأول لأفلام شارلي شابلن في سينما الهناجر

GMT 00:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرجيو راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday