مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ
آخر تحديث GMT 16:02:16
 فلسطين اليوم -

تؤدي إلى الانعزال عن الواقع

مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ

جلسات التأمل للتلاميذ
لندن ـ كاتيا حداد

حذر مدير كلية أمبلفورث من أن جلسات التأمل الذهنية والعلاج بالتأمل لتعليم الأفراد التركيز على اللحظة الراهنة، التي توفرها بعض المدارس، لا تساعد في إعداد الأطفال للتعامل مع ضغوط العالم الحقيقي، وفقا لـ"تليجراف".

وقال ديفيد لامبون مدير أكبر المدارس الكاثوليكية الرومانية في المملكة المتحدة، إنه بدلا من ذلك ينبغي على المدارس تزويد التلاميذ بالقيم التي ستواجههم خلال تقلبات الحياة.

مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ

وهرعت المدارس الخاصة لاحتضان فكرة التأمل الذهنية، كوسيلة لمساعدة التلاميذ على مواجهة الضغوط المتزايدة من الأوساط الأكاديمية، من الحصول على أعلى الدرجات إلى تعرضهم للمعاملة القاسية، في ظل أدلة تشير إلى أن تلك الممارسة تعزز العقل وتساعد المراهقين على الاحتفاظ بضبط النفس ومقاومة ضغط زملائهم.

وقال السيد لامبون: "نحتاج لإعطاء أطفالنا إطارا وبوصلة للحياة، وهو ما يساعدهم ليس فقط على التعامل مع الضغوط التي تجري في سن المراهقة، ولكن هذا يعطيهم الإيمان العميق الذي سيستمر معهم خلال حياتهم كلها".

وأضاف: "لا نطلب منهم حقا أن يجدوا شخصيتهم الحقيقية، أو أن نعطيهم نماذج للقيم الأساسية التي ستوجههم إذا تعرضوا إلى مشكلة ما في حياتهم، فهم قد يتعرضون إلى فصل من الدراسة أو خيبة الأمل في حياتهم العملية، إذن هم بحاجة إلى شيء يتمكنوا به من العودة إلى الحياة بشكل طبيعي".

وأرشد إلى أنه "لسنا في حاجة لإعطاء الأطفال إستراتيجيات المواجهة فقط، لكن القيم التي يمكن أن يعتمدوا عليها في جميع مواقف الحياة، نحن بحاجة إلى أعطائهم القيم التي تشكل شخصياتهم بغض النظر عن الوضع الذي يواجهونه".

ولمس أن "السماح للأطفال برؤية عيوب مجتمعهم أو القيام بعمل تطوعي هو وسيلة أكثر فعالية لتعليمهم كيفية التعاطي مع مشقات الحياة، لأنه يساعدهم على تغيير المنظور بدلا من الوقوع في القلق".

وتابع "القيام بالأعمال التطوعية يوفر للأطفال رؤية جانب آخر من الواقع، الذي يوجد به من هم أقل منهم حظا، وهذا يخلق لديهم سلاما نفسيا مع أي ما يقابلهم من مواقف في الحياة، فمواجهة الواقع أقوى سلاح لإعداد الأطفال للمستقبل، بدلا من التقوقع وتعليمهم الهروب في اللحظة الراهنة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ مدير مدرسة يحذر من جلسات التأمل للتلاميذ



 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday