تواصل مع طلابك وأنبئهم أهميةَ المعلوماتِ وتحلى بالفكاهة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

إدارة السلوك الإنساني من أعقد الأمور

تواصل مع طلابك وأنبئهم أهميةَ المعلوماتِ وتحلى بالفكاهة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تواصل مع طلابك وأنبئهم أهميةَ المعلوماتِ وتحلى بالفكاهة

حاول استخدام روح الدعابة والجانب الإنساني وتذكر أنك كنت طالبا أثناء أدائك التدريسَ
لندن - ماريا طبراني

ربما تصبح أكثر عصبية عندما تجد نفسك في قاعة مع مواجهة مجموعة من الشباب، ناهيك عن كيفية إدارة القاعة الدراسية، ويمر معظم الأكاديميين بهذا الشعور ويكون الأمر أكثر تحديا بالنسبة لأولئلك الذين ابتعدوا عن التدريس فترات طويلة وعادوا للتدريس، وتحدثنا إلى مجموعة من المهنيين للحصول على نصائح للعودة إلى التدريس الأكاديمي.

·        احصل على أكبر قدر من التدريب:

يقول إيدي ستيمفي منظم برنامج الماجستير في العمل الاجتماعي في كلية غولدسميث في جامعة لندن "اتجهت إلى العمل الاجتماعي مباشرة من المدرسة، وتعاملت مع قضايا المخدرات والصحة العقلية، وبعد سنوات عدة درست للحصول على الماجستير وبدأت الحصول على خبرات أكاديمية أكبر، وكنت أعمل 3 أيام ونصف أسبوعيا في الجامعة، وكان الأمر صعبا حقا في البداية، واجتماعيا كنت أعمل فقط مع شخص واحد في غرفة وليس في غرفة مليئة بالطلاب، ويفترض بك أن تكون خبيرا، ويمثل ذلك تحديا كبيرا لأنني كنت أدرس شيئا مختلفا عما يفعله المعظم في مجالي، فالوقوف أمام مجموعة طلاب وإدارة القاعة الدراسة وتنظيم فرص التعليم كانت أمورا جديدة علي، وكان رد فعلي حرج في البداية، وكان يتم توصيتي بالحصول على أكبر قدر من التدريب".

·        تحتاج إلى القليل من القلق لتخطي الأمر:

وأفاد جون إنسورث المحاضر الرئيسي في التمريض في جامعة نورثمبريا ورئيس الرعاية الصحية والاجتماعية في أكاديمية التعليم العالي "عملت ممرضا فترة طويلة وكنت من كبار المديرين في الخدمات الصحية الوطنية، وأصبحت محاضرا لمدة نصف أسبوع، ثم عدت إلى المستشفي للحصول على درجة الدكتوراه بتمويل من الخدمات الوطنية الصحية قبل أن أعود للتدريس، وشعرت في البداية أنني لست ماهرا لإنها منظمة جديدة، ولغة جديدة، وعملية وإجراءات مختلفة، وكنت أقوم بالتدريب في الإعدادات السريرية وخفف ذلك من هذه المرحلة الانتقالية، لكنه أمر مختلف أن تكون محاضرا، إنك تحتاج مزيدا الجزع لتتغلب على الأمر، فإدارة السلوك عملية صعبة، فإذا وجدت شخصا غير منتبه من الأفضل أن تذكره بأهمية المعلومات التي تقدمها له بدلا من إحراجه، ويجب عليك استخدام روح الدعابة وإظهار الجانب الإنساني، وتذكر أنك كنت طالبا في أحد الأيام، ولا تحلل الخطأ الذي حدث بعد المحاضرة، لكن فكر في الأشياء الجيدة أيضا، ومن المهم أن تبقى على تواصل مع مجتمع عملك حتى تتذكر أنه لديك المهارة والخبرة".

·        ستحصل على الثقة بمرور الوقت:

قالت بينت أنجيلا هيوليت محاضرة القبالة والمدير المساعد لتعليم طالب في جامعة ليدز "عملت ممرضة مدة 10 سنوات وأصبحت قابلة في المجتمع، ثم قررت عمل ماجستير لتطوير مهنتي الخاصة؛ ومن هنا كان لدي الفرص لممارسة التدريس لفترة من الوقت للحصول على أفضل ما في المجالين التدريس والبحث، وكان الانتقال للجامعة بدوام كامل خطوة كبيرة، وكنت مهتمة بالكيفية التي يتعلم بها الناس؛ لذلك كنت أستمتع بهذا لسبب أنه أمر شاق في البداية لكن الآن أحب أن أكون في قاعة المحاضرات، وستحصل على الثقة بالنفس بمرور الوقت، وإذا كنت تفكر في هذا التحول فهناك طرق للاندماج في الجامعة دون ترك العمل، وباعتباري قابلة يمكنني الجلوس على طاولات الامتحان أو المشاركة مع هيئة التوظيف والقبول، إنه مكان جيد للبدء منه".

·        أخبر طلابك أنك أيضا تتعلم:

وأضافت آبي فيكرس محاضرة التصميم الجرافيكي في كلية الملكية للفنون وجامعة نيو باكينغهامشير "تدربت في مجال تصميم الرسوم البيانية وأعمل حاليا مصممة غرافيك ومحاضرة، وتداخلت ممارستي والتدريس معا منذ فترة طويلة، وبصفتي طالبة ماجستير أجريت أطروحتي في الأخلاق والآداب العامة في التعليم الإبداعي؛ ونتيجة لذلك دعيت للتدريس، وكان الأمر صعبا للغاية عندما بدأت ولم أكن أبدا خطيبة عظيمة ذات يوم، ولكن عندما ألقيت نفسي في المجال دون خبرة أو مؤهلات تطورت بشكل سريع، وواجهتني بعض العثرات، لكن إذا كنت صادقا مع الطلاب في فكرة أنك تتعلم أيضا ستقل حدة الأمر، وجعلني تعليم التصميم الغرافيكي ملهمة وعلى وعي بمجالي، ومنحني التحدث مع الطلاب فرصة إعادة تقييم ذاتي بصفتة ممارسة، ومن المفيد أن تستطيع تقديم أول تجرية مباشرة ونظرة ثاقبة للطلاب بشأن الصناعة التي سيتخرجون إليها، وربما يكون التدريس صعبا ومحبطا لكن النضال يستحق مكافآت".

 

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل مع طلابك وأنبئهم أهميةَ المعلوماتِ وتحلى بالفكاهة تواصل مع طلابك وأنبئهم أهميةَ المعلوماتِ وتحلى بالفكاهة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 22:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد أبوظبي يلتقي رئيس وزراء اليونان

GMT 09:50 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

المطرب محمد عباس يؤكّد أنّ 2020 عام خير على رامي صبري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday