أدباء يطالبون تدعيم ثقافة الطفل بقصص للخيال العلمي في المناهج
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

خلال فعاليات البرنامج الثقافي للشارقة القرائي

أدباء يطالبون تدعيم ثقافة الطفل بقصص للخيال العلمي في المناهج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أدباء يطالبون تدعيم ثقافة الطفل بقصص للخيال العلمي في المناهج

مجموعة من الأدباء والكتاب المتخصصين بأدب وثقافة الطفل
الشارقة -فلسطين اليوم

طالبت مجموعة من الأدباء والكتاب المتخصصين بأدب وثقافة الطفل بأهمية إدخال أدب الخيال العلمي الموجه للطفل ضمن المناهج الدراسية المقررة، وذلك إسوة بالمناهج التعليمية المعروفة حالياً، كونه يعزز معلومات ومعارف الطلبة في الأمور العلمية، ويخلق فيهم روح البحث العلمي، وزيادة الإطلاع على العلوم والثقافات المختلفة بطريقة علمية تعليمية تتفوق على الكثير من الطرق السائدة التي تعيق الخيال والإبداع.
 
وجاءت تلك الآراء خلال ندوة "أدب الخيال العلمي بين الواقع والمأمول" التي أقيمت في قاعة ملتقى الأدب ضمن فعاليات البرنامج الثقافي لمهرجان الشارقة القرائي في دورته الثامنة بمركز اكسبو للمعارض في إمارة الشارقة للفترة بين 20-30 من نيسان/ابريل الحالي 2016، وشارك فيها كل من: نورة النومان من الإمارات، ورؤوف وصفي من مصر، والدكتور أشرف فقيه من المملكة العربية السعودية، وأدارتها دينا قنديل، وشهدت العديد من المداخلات من قبل الجمهور.
 
وبينت نورة النومان في مستهل حديثها: "إن قراءة بسيطة في سيرة العلماء والمخترعين الأوروبيين تكشف أنهم كانوا في مرحلة الصغر شغوفين بأدب الخيال العلمي، وهو الذي صاغ توجهاتهم وأظهر إبداعاتهم نحو العلن، وأننا إذا أردنا أن نتعاطى مع هذا الأدب بصورة سليمة، فإننا سنضمن توجهنا نحو مستقبلنا بخطى ثابتة، ومن جميع النواحي، فهو بوابة مهمة لأطفالنا في محبة العلم والبراعة فيه، لاسيما إذا اقترن بدعم أكبر للأبحاث في ضوء تخصيص منح مالية كافية لتحقيق هذا الغرض المهم".
 
وفرّق الدكتور أشرف فقيه بين أدب الطفل والخرافة، قائلاً : "ليس كل ما يتحدث عن المستقبل من الأدب الموجه للطفل يستحق تسميته أدب الخيال العلمي، فلهذا الأدب العديد من الركائز أهمها أنه يقوم على أمور علمية حقيقية، يمكنها أن تفتح الباب أمام تصورات علمية أخرى، وهذا مختلف عن الخرافة التي تتحدث عن مخلوقات غريبة، أو تجنح بخيال الطفل نحو مديات مفتوحة لا يمكن معها الوصول الى شئ، ولكي ننجح في أدب الخيال العلمي نحتاج الى منظومة كاملة تبدأ من الفكرة ولا تتوقف عند حدود التطبيق حتى تولد أفكاراً أخرى".
 
وأشار رؤوف وصفي إلى أهمية النهوض ببعض العوامل التي تدعم قوة أدب الخيال العلمي للطفل وتزيد من مساحة تأثيره التي تنطلق من أهمية هذا الأدب في تبسيط العلوم، ووضعه الطفل في مجتمع مستقبلي حتى لا يصاب بصدمة المستقبل والخوف منه، والإنطلاق في ذلك من تطوير البيئة العربية من خلال تصورها كمنتج خيال علمي كونها حافلة بالعديد من الأسس الداعمة لذلك. لافتاً إلى قصة البساط السحري الذي الهم العلماء فتحول إلى حقيقة ماثلة من خلال المركبات الفضائية، والطائرات ذات السرعات الفائقة.
 
على صعيد متصل، أقيمت ندوة ثقافية ثانية ضمن البرنامج الثقافي لمهرجان الشارقة القرائي للطفل في قاعة ملتقى الكتاب بعنوان "نحو خلق جيل مبتكر ومبدع وتعزيز ثقافة القراءة"، شارك فيها كل من: الكاتب والأديب المصري ابراهيم فرغلي، والكاتبة الأمريكية اليسون ماكغي، والكاتبة البريطانية باميلا بوتشارت، وأدارتها سارة المرزوقي.
 
وأكدت ماكغي أهمية التكيف مع الرقمية، في ضوء عدم القدرة على العودة إلى الماضي مع أنه (شيء جميل)، وأنه لابد للطفل من الحصول على الوسائل التقنية التي تتيح له المعرفة، والتزود بالثقافة اللازمة، ولا ننكر أن هناك بعض السلبيات في العصر الرقمي، وهي موجودة في كل تحول عصري، لكنها بالمقارنة مع الفوائد المتوخاة للطفل أكثر بكثير من المضار.
 
وبيّن ابراهيم فرغلي أهمية زيادة التطبيقات الإلكترونية التي تساعد الطفل على القراءة، منبهاً الأبوين على أهمية تقنين استعمال التكنلوجيا الرقمية، والمعنيين بأدب الطفل على التركيز بإثراء العقلانية في تفكير الطفل، ومساعدته على التثقيف الذاتي بشكل سليم.
 
واختتمت الكاتبة الأميركية بوتشارت الندوة بالإشارة الى أهمية التركيز في كتابة أدب الطفل على القيم والأخلاقيات، وعدم ترك الباب مفتوحاً للإنجرار وراء التطور والتقدم، كونه يؤدي إلى اضطراب الهوية، وضياع الشخصية المعنوية للطفل.
 
هذا وتستمر ندوات الفعاليات الثقافية حتى 29 من نيسان الحالي 2016، وستقام مساء السبت 22 من نيسان اربع ندوات ثقافية، بينها ندوة (التنوع والإبداع في كتب خيال الأطفال) على قاعة ملتقى الأدب، يشارك فيها كل من: نبيلة علي، وسيري بيرنيل، ويدير الندوة: ذكرى لعيبي، وستحتضن قاعة ملتقى الكتاب ندوة (دور القصة في تثقيف عقول الشباب من منظور كاتب) يشارك فيها كل من: لورا ماكنيل، وتوم ماكنيل، وفرج الظفيري، ويدير الندوة محمد الحوسني.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أدباء يطالبون تدعيم ثقافة الطفل بقصص للخيال العلمي في المناهج أدباء يطالبون تدعيم ثقافة الطفل بقصص للخيال العلمي في المناهج



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 11:48 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صدق الحضري

GMT 05:49 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الحنظل

GMT 07:31 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

رغدة تكشف كواليس مشاركتها في مسرحية "بودي جارد" مع عادل إمام

GMT 06:46 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من بلدة كوبر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday