أول أيام امتحانات الثانوية العامة في مصر تسريب وحالة من الفرحة بين الطلاب
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

وزير التعليم المصري يعاقب المسؤولين "المتخاذلين" بخمسة أعوام من الحرمان

أول أيام امتحانات الثانوية العامة في مصر "تسريب" وحالة من الفرحة بين الطلاب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أول أيام امتحانات الثانوية العامة في مصر "تسريب" وحالة من الفرحة بين الطلاب

أول أيام امتحانات الثانوية العامة
القاهرة - توفيق جعفر

شهد أول أيام امتحانات الثانوية العامة بنظامها الحديث، الأحد، إجراءات أمنية مشددة من قبل قوات الشرطة، حيث أدى نحو 550 ألف طالب وطالبة الامتحانات في 1540 لجنة على مستوى الجمهورية، وتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" ورقة أسئلة امتحان مادة اللغة العربية، وذلك عقب مرور نصف ساعة من الوقت من بداية عقد الامتحان، وعلى الفور تتبعت وزارة التربية والتعليم، الورقة المزعومة لامتحان اللغة العربية ثانوية عامة "نظام حديث" والمتداولة على صفحات التواصل الاجتماعي؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حال التأكد من صحة الورقة.

وصرَّح وزير التربية والتعليم الدكتور محب الرافعي، بأنَّ الحرمان من المشاركة في أعمال الامتحانات لمدة 5 أعوام ينتظر المسؤولين المتخاذلين، مشيرًا إلى أنَّ غرفة العمليات المركزية في ديوان عام وزارة التربية والتعليم، تتبعت ورقة امتحان اللغة العربية بنظامها الحديث والذي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، حيث تم تحديد اللجنة التي خرج ورقة الأسئلة منها.

وأكد الرافعي، أنَّ اللجنة التي تم التوصل إليها تابعة لمحافظة الشرقية، مشيرًا إلى أن الوزارة ستتخذ كل الإجراءات القانونية حيال الملاحظين ورئيس اللجنة والطالب المسئول عن تصوير ورقة الأسئلة.

وأوضح أنَّه تم تكليف رؤساء لجان الثانوية العامة والمراقبين الأوائل بوضع صورة من القرار الوزاري رقم 500 والذي يحدد حالات الحرمان من الامتحانات في مكان بارز في مدخل المدارس المنعقد فيها اللجان الامتحانية، قائلًا إنَّ "وضع صورة القرار وحالات الحرمان من الامتحان فى مكان بارز من شأنه تحذير الطالب بعدم اصطحاب التليفون المحمول داخل لجنة الامتحان".

وأكد الرافعي، أنه سيجري جولات مفاجئة على عدد من لجان الثانوية العامة بعد قليل، للاطمئنان على سير الامتحانات، والتأكد من وجود الإجراءات الأمنية المشددة على اللجان.
وأوضح رئيس عام امتحان الثانوية العامة، محمد سعد، في بيان رسمي له الأحد، أنه من خلال متابعة لجان الثانوية العامة لامتحان اللغة العربية "نظام حديث" من خلال غرفة العمليات الرئيسية في ديوان عام الوزارة بحضور وزير التربية والتعليم، الدكتور محب الرافعي، الذي حرص على تواجده لمتابعة سير الامتحانات، اكتشفت غرفة الامتحان محاولة غش لبعض الطلاب بلجنة الحامول الثانوية بنين، ولجنة الشهيد محمد محمد جودة الثانوية بنين بإدارة الخانكة التعليمية، ولجنة أبو كبير الإعدادية الحديثة بالشرقية وتم ضبط الطلاب قبل تلقى أى إجابات وتحويلهم للتحقيق.

وجابت دوريات تابعة لقوات الشرطة شارع المدارس ومجمع الامتحانات في منطقة كرداسة والهرم وإمبابة لتأمين المدارس المنعقد بها لجان امتحانية، وللسيطرة على الأوضاع، فيما تواجد على كل لجنة عدد 5 أفراد أمن مركزي، وضباط، خارج اللجان للتأمين، فيما تولى أفراد الأمن الإداري التابع لوزارة التربية والتعليم، تأمين اللجان من الداخل.
وشهدت لجان محافظتي "القاهرة والجيزة" حالة من السعادة والارتياح التي ارتسمت على وجوه الطلاب عقب انتهاء امتحان مادة اللغة العربية، حيث أكدوا أن الامتحان جاء من الكتاب المدرسي، وأنه خالٍ من التعقيدات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أول أيام امتحانات الثانوية العامة في مصر تسريب وحالة من الفرحة بين الطلاب أول أيام امتحانات الثانوية العامة في مصر تسريب وحالة من الفرحة بين الطلاب



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

نور الدين يكشف أسرار تقنية "SMP" فى عالم التجميل

GMT 04:26 2016 السبت ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح مفيدة إلى المهتمين بالسفر لقضاء العطلات في إيران

GMT 10:49 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "إيفورا 410" أسرع "لوتس" بقوة 400 حصان

GMT 02:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تناول عقار أديرال يُحسن من مستوى الطلاب

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday