تلغراف تهاجم فيسبوك بعد دعوته إلى محاربة داعش بقنابل الحب
آخر تحديث GMT 00:04:00
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

أكدت أن الفكرة تصلح لفيلم من إنتاج شركة "بيكسار"

"تلغراف" تهاجم "فيسبوك" بعد دعوته إلى "محاربة داعش بقنابل الحب"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "تلغراف" تهاجم "فيسبوك" بعد دعوته إلى "محاربة داعش بقنابل الحب"

تلغراف تهاجم فيسبوك بعد دعوته إلى محاربة داعش بقنابل الحب
لندن ـ كارين إليان

إذا كنت تقاتل تنظيمًا إرهابيًّا مثل "داعش، مع تاريخه الطويل من القتل والاغتصاب والتفجيرات الانتحارية وقطع الرؤوس، فهناك عدة طرق ممكنة للتغلب عليه: العمل العسكري، أو الإملاءات السياسية، أو الهجمات العالمية، أو "الحب شديد الحرارة"، والخيار الأخير لم يضعه زعماء العالم في الحسبان، لكن موقع "فيسبوك" فعل.

وقالت الرئيس التنفيذي للعمليات في موقع التواصل الاجتماعي، شيريل ساندبرج، إن أن أفضل طريقة للقضاء على "داعش" هي أن "نفجرهم بقنابل الحب". واعترفت، في المنتدى الاقتصادي العالمي في "دافوس"، بأن "فيسبوك" يناضل لإزالة المشاركات الإرهابية المليئة بالكراهية من على الموقع، حيث أن كل مشاركة يزيلونها تحل أخرى مكانها ببساطة. وأوضحت أن الإغداق على مسلحي "داعش" بالحب ورسائل التسامح المفرط من مستخدمي الموقع، يمكن أن يحوِّل صفحات الكراهية إلى صفحات "أمل". ودعمت رأيها بما فعله مستخدمو "فيسبوك" قبل عامين في ألمانيا، عندما هاجموا صفحة "الحزب الديمقراطي الوطني" بكثير من رسائل الحب، حتى غيروا مضمونها تمامًا.

تلغراف تهاجم فيسبوك بعد دعوته إلى محاربة داعش بقنابل الحب

وهاجمت صحيفة "تليغراف" تصريحات شيريل، وأكدت أن "فكرتها السعيدة" حملت كل المقوِّمات لأن تصبح فيلمًا من إنتاج شركة "بيكسار"، يحمل اسم "داعش: قصة حب؟"، لكنها بعيدة تمامًا عن التدابير الواقعية المطلوبة لهزيمة الإرهاب. وأوضحت أن المشكلة في تطبيق تلك النظرية مع "داعش"، هي أنه ليس مجرد حزب سياسي يميني متطرف ذي وجهات نظر مثيرة للجدل، بل "مجموعة من القتلة والمغتصبين والإرهابيين"، وفكرة أنهم سينزعجون من رسائل الحب على "فيسبوك" أمر مضحك.

ويبرع التنظيم في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لخلق صورة متوحشة عنه، تساعد في إرهاب العالم، ويحرص دائمًا على توثيق وتسجيل الجرائم الوحشية بالفيديو، ونشرها على وسائل التواصل، كما يستخدم "فيسبوك" بغرض نشر رسائله الوحشية، وفقًا لـ"تلغراف"، وإذا استيقظ التنظيم على مليون إعجاب بين عشية وضحاها، فهذا لن يجعل قادته يفكرون في حذف الحساب، بل سيشعرون بسعادة غامرة لأنهم وصلوا إلى الكثير من المستخدمين، أو سيدفعهم ذلك إلى الاستجابة بالمزيد من الكراهية والعنف.

وقالت الصحيفة البريطانية إن أي شخص أمضى بعض الوقت على مواقع التواصل الاجتماعي، يعلم أن "النقاش مع تلك الجماعات ذات الأفكار المتطرفة لن يغير من الأمر شيئًا، لأته مهما حاولت نقاشهم فلن تتغير عقولهم أبدًا"، مشيرة إلى أن الطريقة الوحيدة لتقزيم تلك الجماعات هي الصمت، فما يعتقدونه لا يستحق الرد. وأكدت أنه لا يجب على "فيسبوك" إظهار الحب لـ"داعش"، وإنما يجب عليه إيجاد وسيلة دائمة لحذف حسابات ومحتوى التنظيم، بدلًا من التركيز على حذف "صور الرضاعة الطبيعية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلغراف تهاجم فيسبوك بعد دعوته إلى محاربة داعش بقنابل الحب تلغراف تهاجم فيسبوك بعد دعوته إلى محاربة داعش بقنابل الحب



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:34 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 فلسطين اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday