الأسيرة خالدة جرار تؤكد أن اعتقالها سياسي ومحاكم الاحتلال مهزلة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

رفضت النائب في "التشريعي الفلسطيني" الاعتراف بشرعية المحكمة

الأسيرة خالدة جرار تؤكد أن اعتقالها سياسي ومحاكم الاحتلال "مهزلة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأسيرة خالدة جرار تؤكد أن اعتقالها سياسي ومحاكم الاحتلال "مهزلة"

الأسيرة خالدة جرار
القدس – ناصر الأسعد

أكدت الأسيرة النائب بالمجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار أن اعتقالها سياسي، والنظام القضائي الإسرائيلي يريد كتم أي صوت يفضح جرائم الاحتلال.

وأوضحت جرار خلال لقائها محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب في سجن "هشارون" مؤخرًا، أن محامي الدفاع قدم طلبًا للمحكمة بحصانة جرار كونها نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، ولديها حصانة برلمانية، ولكن الطلب قوبل بالرفض.

وأشارت جرار إلى أن نيابة الاحتلال العسكرية عملت جاهدة لإبقائها أطول فترة ممكنة في الأسر.

وأضافت جرار "لم أتوقع شيئًا من المحاكم العسكرية، فهي مهزلة، ومسرحية كبيرة، ولا يوجد عندي ثقة بهم، ومنذ البداية كان اعتقالي سياسي بحت".

وأفادت جرار أنها رفضت الوقوف والاعتراف بشرعية المحكمة، وأن كل التهم التي الصقت بها هي تهم سخيفة، وتتعلق بنشاطات شرعية، وعمل اجتماعي، وسياسي، من موقعها كنائب في المجلس التشريعي.

ولفتت جرار إلى أنها نقلت الى المحكمة في السادس من الشهر الجاري حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل إلى سجن الرملة، وبقيت هناك حتى الساعة الرابعة فجرًا، وانتظرت داخل البوسطة حتى الساعة السابعة صباحا، ومن ثم نقلت لمحكمة عوفر، لتصل الساعة الثامنة صباحًا، وزجت في غرفة الانتظار في المحكمة.

ووصفت جرار ما حدث معها قبل المحكمة بالسيئ، قائلة "كانت غرفة الانتظار عبارة عن ثلاجة شديدة البرودة، وظروفها صعبة جدًا، ومقاعدها عبارة عن باطون، والمرحاض فيها يفيض في الغرفة، وكان معها الأسيرات دينا مصلح، وعبير القاضي، وسعاد زريقات، وصابرين سند، التي تعاني من دسك في الظهر، فازدادت معاناتها في هذه الغرفة، ومن رحلة البوسطة المتعبة والشاقة".

وأضافت جرار "بعد انتهاء جلسة المحكمة في عوفر، نقلت الى سجن هشارون الساعة السابعة مساءً، وبقيت مدة ساعتين في البوسطة، ووصلت السجن بعد منتصف الليل، وخلال البوسطة تم وضع الأسيرات مع أسرى جنائيين، وكانوا يوجهون للأسيرات الشتائم القذرة، وينعتونهن بالإرهابيات".

وتابعت جرار "درجة الحرارة عندما وصلت إلى هشارون صفر، ومعاناة النقل للمحاكم في البوسطة تستغرق 10 ساعات، وهي رحلة تعذيب، ومعاناة كبيرة، وعدد من الأسيرات يتنازلن عن جلسات المحاكم، بسبب الظروف القاسية واللاإنسانية خلال نقلهن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسيرة خالدة جرار تؤكد أن اعتقالها سياسي ومحاكم الاحتلال مهزلة الأسيرة خالدة جرار تؤكد أن اعتقالها سياسي ومحاكم الاحتلال مهزلة



GMT 10:30 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عائلة عارضة الأزياء ستيلا تينانت تكشف أنها انتحرت

GMT 09:21 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسس التعامل الصحيح مع الزوج العدواني

GMT 09:05 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كبر معمرة على الأرض تعشق الشيكولاتة وتحتفل بعيدها الـ118

GMT 13:48 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 18:04 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سيمون تتحدث عن فيلم "يوم حلو ويوم مر" فى "بالعربى"

GMT 01:29 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

حركة طالبان "تتمسك بسلاحها" في شهر رمضان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday