طليقة دونالد ترامب تعترف بأنه اغتصبها قبل الانفصال وتدعمه
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

إيفانا حصلت على تسويّة من دونالد مقابل 14 مليون دولار

طليقة دونالد ترامب تعترف بأنه اغتصبها قبل الانفصال وتدعمه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طليقة دونالد ترامب تعترف بأنه اغتصبها قبل الانفصال وتدعمه

إيفانا ترامب (إلى اليمين) تدعم زوجها السابق دونالد ترامب (إلى اليسار)
واشنطن - رولا عيىسى

أكدت الزوجة السابقة للمرشح الرئاسي الأميركي دونالد ترامب، إيفانا ترامب، أن الرئيس الأميركي الأسبق دونالد ريغان دعاه لخوض الانتخابات الرئاسية في الثمانينات، معترفة بأنها تدعمه وأن زوجته الحالية ميلانيا ستكون جيدة في مركز السيدة الأولى، ولكنها كشفت من قبل كيف حدث انفصالهما بسبب الخيانة وأنه اغتصبها جنسيًّا قبل الطلاق.

وفشل الزوجان ترامب وإيفانا (67 عامًا) وتطلقا بسبب خيانته مع مارلا ماربلز، ولكنها تصِر على أنهما مازالا أصدقاء، وحتى أنها سعدت بخطوته في الساحة السياسية، وأوضحت، في مقابلة مع صحيفة "نيويورك بوست"، أنه منذ أن كان ريغان زعيمًا وهو يصر على ترامب بأن يترشح للرئاسية في نهاية الثمانينات، أي قبل خمسة أعوام من طلاقهما، وأن زوجها السابق منذ ذلك الوقت يضع عينه على البيت الأبيض.

طليقة دونالد ترامب تعترف بأنه اغتصبها قبل الانفصال وتدعمه

وتابعت الأميركية من أصل تشيكي "حدث الطلاق مع فضحية، وأحبتني النساء الأميركيات وكرهنه، وبالتالي لم تكن هناك فرصة له أن يخوض معترك السياسية، ولأجل هذا تأخرت خطوته، ولكن الفكرة كانت دائمًا في باله"، مشيرة إلى خيانة ترامب لها مع مارلا ماربلز مما دفعهما للطلاق العام 1991، وأن ماربلز أوقفتها في مطعم في إسبانيا وأخبرتها "أنا أحب زوجك، فهل تحبينه؟"، فسارعت إيفانا للطلاق مدعية أن ترامب اغتصبها بعد أن استعان بجراح التجميل الخاص بها؛ ليساعده على الحدّ من بقعة صلع في فروة رأسه.

وكما قالت العام 1993 في كتاب "الكثير من حياة دونالد ترامب" أنه صرخ في وجهها قائلاً "طبيبك دمرني" قبل أن يفرض نفسه جنسيًا عليها، وادعت في المقابلة مع "ذا بوست" أنها لم تتعرض للإساءة أبدًا وأن محتوى دعوى الطلاق كان مجرد مفاوضات للمحامين، وأوضحت "أنا لم أتعرض للعنف أبدًا"، وقد استطاعت ان تحصل على تسوية طلاق من زوجها السابق والحصول على 14 مليون دولار نقدًا، وبيت مكون من 45 غرفة في غرينتش، وشقة في ترامب بلازا، وتستطيع أن تستخدم قصره لالم بيتش ومار لاغو كل عام في آذار/مارس.

طليقة دونالد ترامب تعترف بأنه اغتصبها قبل الانفصال وتدعمه

وأصبح الطليقان صديقين بعد أن تمّت التسوية، وتقول إنها تتحدث معه كثيرًا في هذه الأثناء وتعطيه نصائح بشأن ظهوره، وتخبره دائمًا أن يحافظ على هدوئه وتؤمن بأنه يستحق أن يفوز بالبيت الأبيض، وتابعت "إنه رجل صريح جدًا، فيقول كل الأمور مثلما هي بالضبط على عكس كل السياسيين، ويعرف كيف يتحدث، ويستطيع أن يتحدث لمدة ساعة كاملة من دون أن ينظر إلى الملاحظات، فهو حاد الذكاء"، وتصر بالرغم من كونها مهاجرة سابقة على تأييدها سياسته بشأن الحدود بما في ذلك تأيديها تدشين جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وأضافت "لا أكن الكره للمكسيكيين، ولكن إذا أتت فتاة مراهقة حامل فستستطيع أن تلد في أي مستشفى أميركي بالمجان ويصبح ابنها أميركيًّا فتجلب كل عائلتها معها، ولا تدفع الضرائب ولا تبحث عن عمل وتأخذ منزل وطعام، فمن يدفع كل هذا؟ من يدفع هو أنا وأنتم، وما دمت أتيت إلى هذه البلاد بطريقة قانونية فستحصل على وظيفة مناسبة، نحن بحاجة إلى المهاجرين، فمن سينظف منازلنا؟ الأميركيون لا يحبون أن يقوموا بهذه الأعمال".

وتذكرت كيف التقت دونالد في ماكسويل بلوم العام 1976، وقالت "هناك قدم هذا السابق الأشقر ذو العيون الزرقاء إلي قائلاً: رأيت أنك تبحثين عن طاولة هل أستطيع مساعدتك، فنظرت إلى اصدقائي وقلت: يبدو أننا سنحصل على طاولة ولكننا سنكون مضطرين لمشاركة هذا الشاب الأشقر"، ودفع دونالد الفاتورة بعد الانتهاء من تناول الطعام من دون إخبارهم واختفى، وفوجئت إيفانا من فعله وأشارت "هناك شيء غريب فأنا لم ألتق برجل لا يريد أي شيء من المرأة ويدفع عنها الحساب".

وكان دونالد يجلس في سيارة الليموزين عندما خرجت من المطعم وأوصلها مع أصدقائها إلى المنزل وبدأ بعدها بالمواعدة، وبعد اقل من عام تزوج الاثنان العام 1977 وأنجبا ثلاثة أولاد هم "دونالد" الابن الذي يبلغ من العمر 38 عامًا، وإيفانكا البالغة من العمر 34 عامًا، وإيريك البالغ من العمر 32 عامًا، واستعان دونالد بزوجته السابقة في إطار منظمة ترامب الخاصة بهما، وعملت في مجال التصميم الداخلي منذ انفصالهما في مطلع التسعينات، وهي تتنقل بين ممتلكاتها اليوم، ولديها ثمانية أحفاد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طليقة دونالد ترامب تعترف بأنه اغتصبها قبل الانفصال وتدعمه طليقة دونالد ترامب تعترف بأنه اغتصبها قبل الانفصال وتدعمه



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday