تحذيرات من موت الشعب المرجانية في محيطات العالم نهاية العام
آخر تحديث GMT 22:23:07
 فلسطين اليوم -

نتيجة تغير المناخ والتأثر بارتفاع درجة حرارة الماء

تحذيرات من موت الشعب المرجانية في محيطات العالم نهاية العام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحذيرات من موت الشعب المرجانية في محيطات العالم نهاية العام

الشعب المرجانية
واشنطن - رولا عيسى

حذر العلماء من موت الشعب المرجانية في محيطات العالم بسبب موجة حارة تحت الماء نتيجة تغير المناخ، ويتوقع تأثر 38% من الشعب المرجانية بحلول نهاية العام ووفاة 5% منها إلى الأبد، وتبدو الأمور أكثر سوءًا في عام 2016 بسبب ارتفاع درجات الحرارة العالمية ودرجة حرارة الماء أيضًا.

ويعتقد منسق البرنامج القومي الأميركي للمحيطات وإدارة الغلاف الجوي للشعاب المرجانية الدكتور مارك ايكين، أن هذه هي الكارثة التي يخشى وقوعها من حدوث أول تبييض عالمي عام 1998.

وأضاف الدكتور ايكين: "حقيقة إضافة تبييض عام 2016 إلى التبييض الذي حدث منذ حزيران / يونيو 2014 تجعلني قلقًا بشأن التأثير التراكمي، ستكون هذه أسوء فترة نراها من تبييض الشعب المرجانية، وكان هناك اثنان من الأحداث العالمية لتبييض الشعب المرجانية في حوض المحيط عامي 1998 و2010".

وأفاد مدير معهد التغير العالمي في جامعة "كوينزلاند" في أستراليا البروفيسور أوف هوغ غولدبرغ: "المحيط حاليًا يستعد لأسوء حالة تبيض للشعب في التاريخ، حيث يبدو تطور الأوضاع في المحيط الهادي مثل ما حدث عام 1997، وبعدها كان لدينا عام حار للغاية مع حدوث أضرار في حوالي 50 دولة على الأقل، وماتت 16% من الشعاب المرجانية بحلول نهاية العام، ويعتقد الكثير منا أن هذا الخطر ربما يفوق الخطر الذي حدث عام 1998".

وبعد تأكيد الضرر على نطاق واسع في منطقة البحر الكاريبي هذا الشهر أعلن الاتحاد العالمي لعلماء الشعب المرجانية عن حدوث التبييض الثالث عالميًا والتحذير من موت الشعب المرجانية ما لم تبذل الجهود لتقليل انبعاثات الكربون الحادة، وخسر العالم ما يقرب من نصف الشعاب المرجانية منذ أوائل الثمانينات.

وأوضح غولدبرغ، أن حدث التبييض الحالي يتماشى مع التوقعات التي تنبأ بها عام 1999 بشأن استمرار ارتفاع درجات الحرارة العالمية والذي من شأنه أن يؤدى إلى خسارة كاملة للشعاب المرجانية بحلول منتصف هذا القرن، مضيفا: "الأمر في طريقه إلى الحدوث حتى عام 2030 عندما يحدث التبييض في كل عام".

وأشار إلى أنه لاحظ العلامات الأولى للتبييض على الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا في الأسبوعين الماضيين قبل أشهر من بداية الموسم الحار، موضحًا أن نمط درجات الحرارة المرتفعة يشير إلى تأثير التبييض على 50% من الشعاب المرجانية، مع ترك ما يتراوح بين 5 إلى 10% من الشعاب ميتة، ولفت ايكين إلى أن رؤية تبييض الشعاب المرجانية في هذا الوقت من العام يعتبر مثيرًا للقلق.

وتابع غولدبرغ: "يجب علينا بذل جهود مضاعفة لتقليل الخطر على الشعاب المرجانية، أصبح الأمر مثل المريض في المستشفى، فإن أصبت بمرض مزمن فتصبح أكثر حساسية للإصابة بأمراض أخرى، وإذا كنت ترغب في الشفاء فيجب عليك محاربة كل الأمراض".

ولا يتمثل الفرق بين حدث التبييض هذا والأحداث الأخرى في أقصى درجات لحرارة سطح البحر ولكن أيضًا المدة التي يستمر فيها التبييض، ويمكن أن تتعافى الشعاب المرجانية من آثار التبييض في حالة انخفاض درجة الحرارة ولكن بعد شهر أو أكثر تموت الكائنات الحية التي تبنت هذه المدن الملونة من الشعاب.

وبيّن الدكتور ايكين أن هذا ليس حدثًا كبيرًا، لكنه أكثر استمرارًا عن غيره من الأحداث بما في ذلك حدث عام 1998، ويستمر التبييض لفترات أطول من شهر في مناطق عدة مثل هاواي وغوام وكيريباتي وفلوريدا، وتعتبر الشعاب المرجانية موطنًا لمكافحة التنوع البيولوجي، وفي 0.1% من المحيطات تتغذى على الشعاب 25% من الأنواع البحرية في العالم، ويعتبر تأثير هذا مدمرًا على 500 مليون شخص يعتمد على الشعاب المرجانية في غذائهم وكسب الرزق، ولن يلاحظ أثر هذا بشكل فوري ولكن على مدار الأعوام المقبلة عندما تغادر أنواع الأسماك أو تموت.

وأردف هوغ غولدبرغ: "الأمر حقًا يؤثر على السياحة وصيد الأسماك ولكن لا زال هناك أمل إذا تصرفت الحكومات بشكل فوري للحد من الضغوط العالمية والمحلية على الشعاب، إذا اتخذنا إجراءات قوية بشأن الانبعاثات والقضايا غير المناخية مثل الصيد الجائر والتلوث ستنتعش الشعاب بحلول منتصف إلى أواخر القرن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرات من موت الشعب المرجانية في محيطات العالم نهاية العام تحذيرات من موت الشعب المرجانية في محيطات العالم نهاية العام



 فلسطين اليوم -

طغى عليه اللون المرجاني وأتى بتوقيع نيكولا جبران

مايا دياب بإطلالة تخطف الأنظار بصيحة الزخرفات الملونة

القاهرة ـ سعيد البحيري
لم تكن اطلالة النجمة مايا دياب عادية في مصر، خصوصاً أنها اختارت فستان راق وخارج عن المألوف بصيحة الزخرفات الملونة التي جعلتها في غاية الأناقة. فبدت اطلالتها ساحرة خلال إحيائها حفلاً غنائياً، وتألقت بتصميم فاخر حمل الكثير من الصيحات العصرية. من خلال إطلالة النجمة مايا دياب الأخيرة، شاهدي أجمل اختيارتها لموضة الفساتين المنقوشة خصوصاً الذي تألقت به في إطلالتها الاخيرة. اختارت مايا دياب اطلالة تخطّت المألوف في مصر، وابتعدت عن الفساتين الهادئة التي كانت تختارها في الآونة الأخيرة لتتألق بفستان سهرة فاخر يحمل الكثير من التفاصيل والنقشات البارزة. فهذا الفستان الذي طغى عليه اللون المرجاني أتى بتوقيع المصمم اللبناني نيكولا جبران، وتميّز بالقماش المخملي ونقشات جلد الحيوان المتداخلة مع الزخرفات السوداء والتفاصيل السوداء المنقط...المزيد

GMT 03:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"
 فلسطين اليوم - استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday