تسارع جهود مؤسسات ومنظمات الإغاثة الدولية لتقديم العون إلى جمهورية نيبال
آخر تحديث GMT 20:50:52
 فلسطين اليوم -

بعد مقتل أكثر من 1800 شخص إثر زلزال تعرضت له بلادهم

تسارع جهود مؤسسات ومنظمات الإغاثة الدولية لتقديم العون إلى جمهورية نيبال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تسارع جهود مؤسسات ومنظمات الإغاثة الدولية لتقديم العون إلى جمهورية نيبال

زلزال مدمر يضرب نيبال
كاتماندو-فلسطين اليوم

أكدت وزارة الداخلية النيبالية، صباح الأحد، أنّ جهود الإغاثة في نيبال تتسارع عقب مقتل أكثر من 1800 شخص في أسوأ زلزال يشهده هذا البلد منذ أكثر من 80 عام، مشيرة إلى أنّ الكثير من الدول والمنظمات الاغاثية الدولية وعدت بتقديم العون لنيبال في محاولاتها التعامل مع نتائج الكارثة.

وأوضحت السلطات النيبالية أن عددًا كبيرًا آخر لا يزال محاصرًا تحت أنقاض المباني المدمرة في الزلزال.

يشار إلى أنه سقط ضحايا أيضًا في الهند وبنغلاديش والتبت ومنطقة جبل إفرست، وذلك بسبب حدوث انهيارات ثلجية.

وأضافت وزارة الداخلية أنّ الصين أرسلت فريق بحث وانقاذ مكون من 62 شخصًا، وأنّ الهند أرسلت العديد من الطائرات التي تقل إمدادات طبية وفرق إغاثة.

ومن جانبها أعلنت منظمات دولية منها الصليب الأحمر وأوكسفام وأطباء بلا حدود والعون المسيحي، أنها بصدد إرسال فرق إلى المناطق المنكوبة.

وبدوره أبرز مسؤول الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر لمنطقة أسيا والمحيط الهادي جاغان جاباغاين، "لا نعلم بعد حجم الدمار، ولكن قد يكون هذا أسوأ زلزال تشهده المنطقة منذ زلزال 1934 الذي أنزل دمارًا واسعًا في نيبال وولاية بيهار الهندية".

وبينت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها تشعر بقلق إزاء مصير القرى الواقعة في مركز الزلزال الذي يقع على مسافة 80 كيلومترًا من العاصمة كاتماندو.

ويذكر صحافي تابع لـ"بي بي سي" في العاصمة كاتماندو إن الآلاف من المواطنين يهيمون على وجوههم في الشوارع يبحثون عن مكان يقضون فيه الليل.

وبدورها أعلنت الحكومة في نيبال حالة الطوارئ في المناطق المنكوبة، متوقعة ارتفاعًا كبيرًا في أعداد الضحايا.

وأوضحت الشرطة النيبالية لـ"بي بي سي" أن من بين الضحايا 467 في العاصمة كاتماندو وحدها.

وأفاد مركز المسح الجيولوجي الأميركي بأن الزلزال الذي بلغت قوته 7.8 درجة بمقياس ريختر ضرب المنطقة الواقعة بين العاصمة، كاتماندو ومدينة بوخارا. مشيرً إلى أنه لا تتوفر الكثير من المعلومات من منطقة مركز الزلزال التي شهدت أضرارًا بالغة.

في غضون ذلك، أعلنت وكالة الإغاثة الأميركية (يو إس أيد) أن الولايات المتحدة بصدد إرسال فريق لمكافحة الكوارث، وأنها خصصت مبلغ مليون دولار لمواجهة الحاجات العاجلة للمتضررين.

ومن جانبه صرّح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، أنّ بلاده أرسلت طائرة نقل عسكرية تحمل ثلاثة أطنان من المساعدات، وفريقًا من أربعين شخصًا لمكافحة الكوارث. وأوضح مسؤولون هنود أن ثلاث طائرات أخرى سيتم إرسالها لاحقًا، تحمل مستشفيات متنقلة ومزيدًا من فرق الإغاثة.

أما رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فقد أكد أن بلاده "ستبذل ما في وسعها" للمساعدة في احتواء أثار الزلزال الذي ضرب نيبال.

وفي باريس أوضح الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أن بلاده مستعدة للاستجابة إلى أي طلب للإغاثة والمساعدة.

وتعهد رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، بتقديم مساعدات إلى السلطات النيبالية.

يذكر أنّ هذا الزلزال يعد الأسوأ في نيبال، منذ أن ضربها زلزال عام 1934 أسفر عن تدمير مروع في كاتماندو.

وبدوره لفت وزير الإعلام النيبالي مينيندرا راجال، إلى أنه "نحتاج إلى دعم الوكالات الدولية المختلفة، التي لديها دراية كبيرة ومجهزة للتعامل مع هذا النوع من حالات الطوارئ التي نواجهها الآن".

وتوقع الوزير في مقابلة مع بي بي سي أن يرتفع عدد القتلى، في الوقت الذي يعتقد فيه أن العديد من الأشخاص ما زالوا مدفونين تحت الأنقاض.

وقال مراسل بي بي سي في كاتماندو إن الآلاف من الناس يمضون الليل في العراء خوفا من حدوث المزيد من الهزات ، كما أعلنت حالة الطوارئ.

يشار إلى أنّ الزلزال أسفر عن تدمير العديد من المعالم الأثرية، بحسب مسؤولين نيباليين. وتدمير العديد من المباني التاريخية في العاصمة كاتمندو.

وكان برج داراهارا التاريخي من بين المباني التي تعرضت للانهيار، وسط مخاوف من اختفاء الكثيرين تحت أنقاضه.

وهرع سكان المناطق المنكوبة إلى الشوارع، وتعطلت شبكات الهواتف المحمولة وبعض وسائل الاتصالات الأخرى.

وذكرت تقارير أن مطار العاصمة قد تضرر بسبب الزلزال، فيما نقل المصابون إلى المستشفى المركزي في المدينة.

وتحدث أحد العمال الذي أصيب في ذراعه، لوكالة "فرانس برس" قائلًا "الأمر كان مروعًا، كانت الأرض تتحرك، وأنتظر الآن تلقي الإسعافات، لكن الطواقم الطبية مشغولة للغاية".

يذكر أنّ الهزات الارتدادية استمرت في المنطقة بعد ساعات من حدوث الزلزال، وشعر سكان دول أخرى في مختلف أنحاء المنطقة بالهزات أرضية، مع وقوع خسائر بشرية في الهند وبنغلاديش والتبت ومنطقة جبال إيفرست.

وأبرز متسلق الجبال أليكس غافان، في حسابه على موقع "تويتر"، أن الزلزال قد تسبب في انهيار ثلجي في جبل إيفرست، فيما أعلنت شركة غوغل إن أحد كبار موظفيها قتل في الانهيار.

وكشف مسؤولون حكوميون إن ما لا يقل عن 35 شخصًا في الهند وشخص واحد في بنغلاديش قتلوا جراء الزلزال.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسارع جهود مؤسسات ومنظمات الإغاثة الدولية لتقديم العون إلى جمهورية نيبال تسارع جهود مؤسسات ومنظمات الإغاثة الدولية لتقديم العون إلى جمهورية نيبال



GMT 15:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مستوى المياه عند سدود إسطنبول تُهدّد بخطر حدوث جفاف

GMT 15:58 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل أسترالي يستطيع أن ينجو من تمساح "ماكر" بعدما تصارع معه

GMT 21:55 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلب "وحيد القرن" يشعل مواقع الإنترنت بوجود ذيل في رأسه

GMT 18:32 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشرع أميركي ينشر صورة واحدة لغزال لديه 3 قرون عبر "فيس بوك"
 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 04:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 فلسطين اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 17:04 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فوزي لقجع "غاضب" بسبب تعادل أسود الأطلس أمام موريتانيا

GMT 00:00 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب صيني لـ"دينا مشرف" لاعبة منتخب مصر لتنس الطاولة

GMT 23:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرر يهزم بيرتيني في البطولة الختامية للتنس

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 05:58 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

الكارتون التاسع

GMT 04:27 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

سناء يوسف تواصل جولتها الترفيهية في أوروبا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday