داعش يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا
آخر تحديث GMT 20:37:55
 فلسطين اليوم -
الرئيس عون: باسيل هو من يقرر اذا كان يريد البقاء في الحكومة وهو يقدر ظروفه وما من أحد يستطيع أن يضع فيتو عليه في نظام ديمقراطي وهو رئيس أكبر تكتل نيابي ترامب يقول إن واشنطن تراقب الشخص الثالث في ترتيب القيادة في تنظيم داعش بعد البغدادي وتعرف مكانه وزير الخارجية الأميركي يستنكر وقوع قتلى بين المتظاهرين نتيجة لقمع الحكومة العراقية للتظاهرات رئيس الوزراء العراقي" لا نقوم بالتعرض للمظاهرات طالما هي سلمية" رئيس الوزراء العراقي" ازداد النشاط الاقتصادي خلال عهد حكومتنا" وزير الخارجية الأميركي يدعو رئيس الوزراء العراقي إلى اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المطالب المشروعة للمتظاهرين من خلال سن الإصلاحات ومعالجة الفساد رئيس الوزراء العراقي "هناك مغالاة في تحميل حكومة عمرها سنة ملفات الفساد" النائب العام المصري يصدر قرارا بشأن مواقع التواصل الاجتماعي السجن لمدة عام بحق متظاهرين رفعوا الراية الأمازيغية في الجزائر عون لوسائل إعلام لبنانية " لم نتلق ردا من المتظاهرين على مبادرة الحوار"
أخر الأخبار

أغلق التنظيم بواباشت سد الرمادي وحوَّل نهر الفرات إلى أرض يابسة

"داعش" يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا

تنظيم "داعش"
بغداد ـ العرب اليوم

تسبب إغلاق بوابات سد الرمادي من قبل تنظيم "داعش"، بعد أن سيطر مسلحوه على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار منتصف الشهر الماضي، وتحويلُه جزءًا من مياه نهر الفرات باتجاه بحيرة الحبانية عبر ناظم الورار الذي يبعد عن سد الرمادي مسافة 500 متر، بانخفاض كبير في كميات المياه في عدّة مناطق من مدن شرق الأنبار، فضلًا عن المحافظات الجنوبية.

وحذَّر مسؤولون محليون في الأنبار ومحافظات الوسط والجنوب الفراتية أخيرًا من التناقص المتسارع في كميات المياه الواردة إلى مناطقهم بعد إغلاق تنظيم "داعش" سد الرمادي وانعكاسات ذلك على حياة مواطني تلك المدن والمناطق.

وأعلن معاون محافظ الأنبار، مهدي صالح النومان، أنَّ عملية تحرير سد الرمادي وناظم الورار باتت أمرًا في غاية الأهمية ولا بد من الشروع فيها بأسرع وقت ممكن، خصوصًا مع تزايد هلاك مساحات زراعية واسعة في الأنبار والمحافظات الجنوبية.

وأوضح النومان في حديث لـ"الشرق الأوسط" أنَّ معركة تحرير مدينة الرمادي أصبحت من الضروريات الحتمية، خصوصًا مع استمرار إغلاق سد الرمادي من قبل تنظيم "داعش"، الأمر الذي جعل الكثير من المدن الواقعة على خط سير نهر الفرات تعيش حالة كارثية بسبب جفاف حوض الفرات".

إلى ذلك، حذرت محافظة ذي قار في جنوب العراق من مخاطر تفشي مرض الكوليرا نتيجة انحسار المياه عن مناطق واسعة من أهوار الناصرية، وتأثير ذلك على نوعية مياه الشرب في المناطق المتضررة. وأعرب مدير عام دائرة صحة ذي قار، سعدي الماجد، لـ"الشرق الأوسط" عن "قلق المؤسسات الصحية من تلوث مياه الشرب في مناطق الأهوار التي انحسرت عنها المياه"، داعيا الجهات المعنية في الحكومة المركزية إلى "التدخل لمعالجة شح المياه، والحيلولة دون تجفيف الأهوار".

من جهته، أضاف محافظ ذي قار، يحيى محمد باقر الناصري، لـ"الشرق الأوسط" إن "أهوار جنوب الناصرية أصبحت مناطق منكوبة، بعد تعرض مناطق واسعة منها إلى الجفاف نتيجة شح المياه وانخفاض منسوب نهر الفرات". وأضاف: "أدعو الحكومة الاتحادية إلى تدارك الأمر وإطلاق المياه في الأنهر المغذية لمناطق الأهوار، حيث تأكد تسجيل نحو ألف إصابة بمرض جدري الماء، ونفوق كميات كبيرة من الأسماك والثروة الحيوانية".

وتشكل الأهوار في الناصرية خمس مساحة محافظة ذي قار، وتتوزع على 10 وحدات إدارية من أصل 20 تضمها المحافظة. وكانت مساحة أهوار الناصرية قبل تجفيفها مطلع تسعينات القرن الماضي، تقدر بمليون و48 ألف دونم، في حين تبلغ المساحة التي أعيد غمرها بالمياه بعد عام 2003 نحو 50 في المائة من مجمل المساحة الكلية.

واقترح مجلس محافظة ذي قار ربط نهر دجلة بالفرات لتعويض جزء من النقص بمناسيب مياه الفرات بسبب إغلاق سدة الرمادي وتقليص الإطلاقات المائية من سدتي حديثة والثرثار، وقال رئيس مجلس المحافظة حميد الغزي لـ"الشرق الأوسط" إن "وزارة الموارد المائية أبلغتنا بوجود مقترح لربط نهر دجلة بالفرات عن طريق هور أبو زرك أو نهر الغراف بشكل وقتي لتعويض النقص الشديد في مناسيب المياه في نهر الفرات".

من جانبه ذكر عضو مجلس محافظة بابل رياض عداي في حديث لـ"الشرق الأوسط" إنَّ "الإطلاقات المائية من السدود في أعالي نهر الفرات انخفضت من 320 مترا مكعبا في الثانية إلى 90 مترا مكعبا في محافظات بابل والديوانية وكربلاء، وإن آلاف الدونمات والمزارع والبساتين بدأت تموت لعدم وصول المياه إليها فضلا عن أن الجفاف يهدد الثروة الحيوانية التي انخفض إنتاجها لنفس السبب".
 
وبهذا الشأن أوضحت لجنة الزراعة والمياه البرلمانية أنّه بعد أن أغلق التنظيم سدّة الرمادي فإن "غزارة نهر الفرات التي كانت قبل الحرب المائية تبلغ 200 متر مكعب في الثانية، هبطت إلى نسبة لا تتجاوز 50 في المائة من كميته المعتادة، متوقعة انخفاض تلك الغزارة خلال الفترة المقبلة".

وصرَّح رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب، النائب فرات التميمي، في حديث لـ"الشرق الأوسط" بأنَّ "داعش" استطاع أخيرًا السيطرة على سدّ الرمادي بعد فرض سيطرته على معظم مساحة الأنبار، الأمر الذي جعله يتحكم بمياه أربع محافظات جنوبية، وهي بابل وكربلاء والنجف والقادسية، كما يعمل التنظيم على السيطرة على بحيرة الثرثار في المحافظة نفسها لاستكمال حرب المياه بعد سيطرته على السدود المقامة على الفرات في سورية والعراق".

وأضاف التميمي: "إن المحافظات المذكورة تعيش حالة كارثية من الجفاف، نتيجة قلة المخزون المائي الذي لا يكفيها للخروج من هذه الأزمة التي لا بد من حلها قبل أن يمتد تأثيرها إلى محافظات أخرى".

ويلفت مختصون إلى أن المخاطر الناجمة عن سيطرة "داعش" على سدّي الرمادي والفلوجة قد تتزايد مع الوقت فيما إذا أقدم التنظيم على عمليات تخريبية لبوابات ومنشآت السدود.

وقال الخبير في وزارة الموارد المائية الدكتور عون ذياب في حديث لـ"الشرق الأوسط" إنَّ "تنظيم "داعش" أربك بسيطرته على السدّين في مدينة الرمادي نظام تشغيل منظومة مياه نهر الفرات، وتحكم بنسبة كبيرة من مياه النهر بما يتسبب بأضرار متزايدة على المدن الفراتية في الوسط وجنوب العراق".

وأضاف ذياب أن "تنظيم داعش لا يتحكم حاليًا بكامل المنظومة المائية لنهر الفرات، لكن الخطورة تكمن في تمكنه من إرباك برنامج العمل الإروائي للنهر الذي تعده وزارة الموارد المائية سنويا، من خلال منظومة السدود والنواظم والخزانات المتعددة، فقد ارتبك تدفق المياه وفق الخطة الموضوعة، وحبست كميات منها ما أثر على نوعية المياه الواصلة إلى المدن في الوسط والجنوب، وخصوصا منطقة أهوار الناصرية التي تعرضت إلى نقص حاد بالمياه، فضلا عن مدن سوق الشيوخ وكرمة حسن وبني سعيد والعكيكة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا داعش يهدد بتجفيف 4 محافظات في العراق وتحذيرات من تفشي الكوليرا



GMT 07:35 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عشرات الحرائق تدمر مساحات شاسعة من الغابات في أستراليا

GMT 12:38 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على جثة سائح مفقود داخل أحد أسماك القرش في فرنسا

GMT 16:17 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

مليون مشاهدة لمقطع فيديو يظهر شعور قطة بـ”الخيانة”
 فلسطين اليوم -

المصور العالمي سيمون بروكتر يفتح لك خزانة ذكريات كارل لاغرفيلد

القاهره ـ فلسطين اليوم
الإبداع الأصيل يجعل من اسم صاحبه علامة وعلماً في ذاكرة التاريخ على مدار السنين حتى من بعد رحيله؛ واسم كارل لاغرفيلد واحد من الأسماء التي لمعت وستلمع في سماء عالم الموضة والأزياء لعقود مضت، ولعقود مقبلة أيضاً، وهذا ما يؤكده الاحتفاء بالمبدع الأيقوني في واحد من أشد عوالم الإبداع تنافسية وتميزاً.ففي أرجاء "لو رويال مونصو – رافلز باريس" الذي يُعد تحفة فنية معمارية بحد ذاته، ولمساته المخصصة للفنون من مساعد شخصي للفنون، وغاليري فني مخصص للمعارض الفنية، وممرات وأركان مزينة بمجموعة من أجمل الإبداعات الفنية أينما التفت، يضيف الفندق العريق علامة جديدة في تاريخه الفني العامر، باستضافة معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي تصور كواليس حياة كارل لاغرفيلد في عروض شانيل، التي يقدّمها المصور العالمي سيمون بروكتر لأول مرة."لا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 17:57 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:27 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

دجاج كريسبي بالزبادي اللذيذ

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 15:16 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

مجموعة "Elie Saab" للخياطة الراقية لربيع 2019
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday