دراسة بريطانية تكتشف أن ممارسة الجنس مع شركاء كثيرين تقلل معدلات الإنجاب
آخر تحديث GMT 10:53:22
 فلسطين اليوم -

باحثون من جامعة إكستر يرصدون تزاوج "صراصير الحقل" منذ 2006

دراسة بريطانية تكتشف أن ممارسة الجنس مع شركاء كثيرين تقلل معدلات الإنجاب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة بريطانية تكتشف أن ممارسة الجنس مع شركاء كثيرين تقلل معدلات الإنجاب

ذكور صراصير الحقل التي تمارس الجنس مع عدة شركاء مختلفين
لندن ـ كاتيا حداد

توصّلت دراسة علمية حديثة إلى أن الفوضى الجنسية بين صراصير الحقل قد تقلل من فوائد التزاوج الناجح، وفقا لما ذكرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وحسب الدراسة، فإن ذكور صراصير الحقل، التي تمارس الجنس مع عدة شركاء تعاني من انخفاض في معدلات الإنجاب، بسبب مواجهتهم لمنافسة مع غيرهم من الذكور قبل وبعد ممارسة الجنس.

وذكرت دورية "السلوك الإيكولوجي"، التي نشرت الدراسة، أن "التنافس حول التزاوج له تأثير قوي على التطور"،  كما أن "إناث صراصير الحقل ربما يفضلن ذكورًا معينين، ويمكن للأفراد المهيمنين احتكار السماح للإناث مما يؤدي إلى التباين في اللياقة البدنية التي تدفع إلى الاختيار". وبمجرد الانتهاء من عملية التزاوج، لا يزال هناك متسع من الوقت لمزيد من الانتقاء الجنسي مع الحيوانات المنوية المنافسة واختيار الإناث الغريبة.

ويدرس الباحثون من جامعة "إكستر" صراصير الحقل في شمال إسبانيا، ويراقبون التنافس الجنسي منذ عام 2006. وصراصير الحقل نوع شائع من الصراصير التي يعرفها الناس بأصوات نقيقها في الليل. ووضع فريق البحث كاميرات الفيديو في المخلوقات البيئة الطبيعية مع آمال لالتقاط لمحة أفضل من المنافسة بين الذكور وعادات التزاوج، إذ أنه "نادرا ما يتم قياس العلاقة بين هذين الشكلين من المنافسة في البرية". وبعد مراقبة الصراصير، وجد الباحثون أن الذكور الذين يمارسون علاقة جنسية مع شركاء مختلفين أكثر انجذابًا للإناث ذوات الصفة نفسها، مما يعوق في نهاية المطاف عملية الاستنساخ.

دراسة بريطانية تكتشف أن ممارسة الجنس مع شركاء كثيرين تقلل معدلات الإنجاب

وقال الباحث ديفيد فيشر، من مركز علم البيئة والمحافظة عليها في جامعة إكستر بنراين في كورنوال، إن "الذكور التي تتزاوج كثيرا تفقد بالفعل فرص الأبوة خلال منافسة الحيوانات المنوية". وأضاف: "قد يبدو أكثر منطقية الاعتقاد بأن المزيد من اللقاءات الجنسية من شأنها أن تؤدي إلى عدد أكبر من النسل الجديد، ولكن هذا ليس صحيحا بالضرورة، ففي واقع الأمر، تتسبب منافسة الحيوانات المنوية القوية بالعكس"

وأشارت الدراسة إلى أن كلا من ذكور وإناث الصراصير البرية يفضلون تعدد الشركاء ويخرجون ما لديهم لإيجادهم. ويتنافس الذكور ليس فقط مع شركائهم قبل ممارسة الجنس، ولكن يتنافسون أيضا مع الذكور الأخرى بعد ممارسة الجنس. وأضاف فيشر: "نحن نعلم أن المنافسة مع القرناء لديها تأثير على التطور، مع تفضيل الإناث لشركاء معينين، وهيمنة الأفراد على احتكار السماح للإناث".

وتابع: "ومع ذلك، هذا البحث لا يعطي نظرة جديدة لفهم كيفية عمل علاقات بين الذكور والإناث فحسب، وإنما أيضا كيفية أنواع المنافسة بين الذكور المختلفة التي تتصل بعضها البعض". من خلال تحليل ما قبل وبعد المنافسة الجنسية مع صراصير الحقل، يعتقد الباحثون أنهم أجابوا  على كثير من التساؤلات حول نظم التزاوج الفوضوي المتعدد الأطراف.

ووفقا للباحثين، "فقد وجدوا أنه من غير المرجح أن يتجنب الذكور المنافسة سواء ما قبل أو ما بعد العلاقة الجنسية". وتدعم هذه الفكرة أن في الأنواع حيث الذكور غير قادرة على إثبات هيمنتها، "فإنه من غير المرجح تطور البديل الذكوري". كما أن ترتيب عملية التزاوج يقلل من نجاح الاستنساخ بسبب منافسة الحيوانات المنوية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة بريطانية تكتشف أن ممارسة الجنس مع شركاء كثيرين تقلل معدلات الإنجاب دراسة بريطانية تكتشف أن ممارسة الجنس مع شركاء كثيرين تقلل معدلات الإنجاب



GMT 10:53 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دجاجة تحتضن جراء صغيرة وتُحاول تقليد صوت أمها في البرازيل

GMT 10:19 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"كارثة بيئية" تهدد باكستان ومخاوف من "اغتيال الطبيعة"

GMT 08:17 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

كلب ذكي يخدع صاحبه ويأكل مكافأته مرتين من الحلوى

GMT 09:02 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

معركة بين لبؤة وهرة صغيرة انفصلت عن أمها

GMT 10:37 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تمساح ضخم يتجوّل فى ملعب لـ"الغولف" في فلوريدا الأميركية

GMT 08:44 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أسد يلعب مع طفل متنكر في زي شبل صغير في فيديو طريف
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday