فلسطين تجهز نفسها للانضمام لاتفاق الأمم المتحدة في شأن تغيّر المناخ
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أكّدت الاتيرة أنَّ بلادها تعاني من التحدّيات البيئيّة العالميّة

فلسطين تجهز نفسها للانضمام لاتفاق الأمم المتحدة في شأن تغيّر المناخ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فلسطين تجهز نفسها للانضمام لاتفاق الأمم المتحدة في شأن تغيّر المناخ

رئيس سلطة جودة البيئة
غزة – علياء بدر

أعلنت رئيس سلطة جودة البيئة عدالة الاتيرة أنَّ فلسطين تجهز نفسها للانضمام للاتفاق الاطاري للأم المتحدة في شأن تغير المناخ، عبر إعداد البلاغ الوطني الأول، الذي يشمل حصر الانبعاثات الدفيئة، وآلية التخفيف منها، وتقييم سرعة التأثر، وإجراءات التكيف في القطاعات كافة، من زراعة وطاقة وانبعاثات صناعية ونفايات صلبة واستخدامات الأراضي.

وشدّدت الاتيرة، أثناء افتتاح ورشة عمل تدريبية أقيمت في مقر جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني، بحضور رئيستها أ.علا عوض، عن تقييم آثار انبعاثات غازات الدفيئة الزراعية، على أنَّ "إعداد تقرير البلاغ الوطني الأول عن التغير المناخي في فلسطين يعد أمرًا هامًا لدولة فلسطين، في حال الانضمام للاتفاقات الدولية، والتي منها الاتفاق الاطاري للأمم المتحدة لتغير المناخ"، مشيرة إلى أنَّ "إعداد البلاغ الوطني يعد من أهم التزامات الدول تجاه الاتفاق الاطاري الأممي، وعلى الرغم من أنَّ فلسطين ليست من الدول الموقعة، لكنها تعد نفسها لتكون في صورة متكاملة مع الاتفاق".

وأضافت "فلسطين أعدت، منذ أعوام، مع المؤسسات ذات العلاقة والشريكة، خطة اسستراتيجية وطنية للتكيف والتعامل مع ظاهرة تغير المناخ، وتنفيذها يحتاج لتوفير المصادر المالية والتكنولوجية والفنية، ولتصدي لظاهرة لتغير المناخ وتبعاتة الخطيرة على عوامل التنمية المستدامة".

وأشارت في كلمتها إلى أنَّ "فلسطين تعاني من التحديات البيئية في العالم والتي منها ظاهرة التغير المناخي العالمية، بارتفاع درجات الحرارة وانخفاض كميات الأمطار وتذبذب الموسم المطري، وأحداث الطقس المختلفة من جفاف وفيضانات"، مؤكدة أنَّ "مجمل الانبعاثات السنوية لفلسطين لا تصل إلى مستوى انبعاثات أصغر مصنع إسرائيلي مقام في المستوطنات الجاثمة على الأراضي الفلسطينية، إضافة إلى تجريف الأراضي الزراعية والسيطرة على الموارد المائية وسرقتها".

وثمنت الاتيرة دور وجهود جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني ورئيسه علا عوض، على ما يبذوله من تعاون مشترك مع سلطة جودة البيئة والمؤسسات ذات العلاقة وعلى ما يقدمه من إحصاءات عن القطاع البيئي من مؤشرات دورية وأرقام هامة عن المستوطنات الإسرائيلية وجدار الفصل العنصري يمكن الاستفادة منها.

وبدورها، شكرت رئيس جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني الأستاذة علا عوض دور سلطة جودة البيئة في التحضير للانضمام للاتفاقات الدولية البيئية، مؤكدة أهمية الشراكة والتعاون بين الإحصاء وسلطة البيئة والمؤسسات ذات العلاقة .

وبيّنت عوض، أنّ "الموارد البيئة في فلسطين يدمرها الاحتلال الإسرائيلي عبر إنشاء مستوطناته بمصادرة الأراضي وإقامة الطرق الالتفافية وبناء جدار الفصل العنصري"، موصية بضرورة بذل الجهود الوطنية للتقليل والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تساهم في التغير المناخي في فلسطين.

وعقبت عوض بأن "جهاز الإحصاء يتقاطع في عمله مع أهداف سلطة جودة البيئة، عبر توفير الأرقام الإحصائية في مختلف القطاعات، ومنها القطاع البيئي للسعي نحو تحسين الواقع البيئي والوصول إلى حالة من التكامل في التصدي لظاهرة التغير المناخي العالمية والتي تتأثر بها فلسطين".

وتأتي الورشة التي شارك فيها عدد من المؤسسات الشريكة ذات العلاقة بالشأن البيئي والتي أقيمت في مقر جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني في رام الله، ضمن مشروع تنمية قدرات المؤسسات الفلسطينية في إدماج قضايا البيئة والتغير المناخي، وإعداد البلاغ الوطني الأول عن تغير المناخ في فلسطين، حيث ترأس سلطة جودة البيئة اللجنة الوطنية لإعداده، وتنفذ مشروعها عبر شركة "ريكاردو" البريطانية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني)، وممولا من الحكومة البلجكية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلسطين تجهز نفسها للانضمام لاتفاق الأمم المتحدة في شأن تغيّر المناخ فلسطين تجهز نفسها للانضمام لاتفاق الأمم المتحدة في شأن تغيّر المناخ



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday