مسؤولون يؤكدون أنَّ 2014 الأسوأ على واقع القطاع الزراعي في غزة
آخر تحديث GMT 02:12:18
 فلسطين اليوم -
البيت الأبيض ينشر نص أول مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني اصابة 4 متظاهرين في إطلاق للرصاص الحي في الهواء في ساحة الخلاني ببغداد المتظاهرون في بغداد يدخلون ساحة الخلاني بعد اسقاط الكتل الخرسانية المحيطة بها وقوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع مسؤولون عراقيون يؤكدون مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد مؤيدون للقضية الفلسطينية يخرجون من محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك زلزال يلحق أضرارا بمنازل وكنائس في إندونيسيا متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها وزير الدفاع العراقي يقدم أدلة عن وجود طرف ثالث يطلق النار على المتظاهرين المبعوث الأميركي إلى سورية يكشف عن وجود خلاف في الآراء خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد داعش بشأن ما إذا كان يجب إعادة معتقلي داعش إلى دولهم الأصلية بوتين "موسكو تشعر أنه لا يزال أمامها الكثير من العمل الذي يتعين عليها القيام به في محافظة إدلب السورية
أخر الأخبار

طالبوا بضرورة بلورة رؤية شمولية من أجل وقف تدهوره

مسؤولون يؤكدون أنَّ 2014 الأسوأ على واقع القطاع الزراعي في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مسؤولون يؤكدون أنَّ 2014 الأسوأ على واقع القطاع الزراعي في غزة

القطاع الزراعي في غزة
غزة – علياء بدر

أكد مسؤولون في وزارة الزراعة الفلسطينية ومنظمات أهلية زراعية وخبراء أنَّ عام 2014 الأسوأ على واقع القطاع الزراعي في غزة، مطالبين بضرورة بلورة رؤية شمولية من أجل وقف التدهور الحاصل، والبدء في إعادة تأهيله، بما يعزز من قدرته على الصمود في مواجهة التحديات.

وحذروا من خطورة التدهور الحاصل بالقطاع الزراعي، وتأثيراته السلبية على الواقع الاقتصادي والاجتماعي، وتداعياته على الأمن الغذائي في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها القطاع الزراعي بشبكة المنظمات الأهلية في غزة بعنوان "حصاد القطاع الزراعي بقطاع غزة للعام 2014 وتوجهات عام 2015"، ضمن مشروع تعزيز الديمقراطية وبناء قدرات المنظمات الأهلية بالشراكة مع المساعدات الشعبية النرويجية "NPA".

وطالب المشاركون بالإسراع في تنفيذ مشاريع وآليات تقوم على تمكين القطاع الزراعي، بما في ذلك إعادة تأهيله واستثمار مياه الأمطار ومحطات لمعالجة المياه الرمادية لاستخدامها بالزراعة وبرك لتجميع الأمطار، ورفع المعيقات أمام تصدير المنتجات الزراعية، وإنشاء صندوق تعويض المزارعين.

وأوصوا بضرورة تفعيل دور حكومة التوافق الوطني وتسلم مهامها، والشروع في نسج علاقات شراكة على أسس واضحة مع المؤسسات العربية والدولية، وتعزيز تشكيل الحركات الاجتماعية للمزارعين للدفاع عن حقوق المزارعين.

وأوضح مدير اتحاد لجان العمل الزراعي، محمد البكري أنَّ هذه الورشة جاءت كضرورة في هذا الوقت، لاسيما أنَّ القطاع الزراعي يواجه تحديات صعبة، وفي مقدمتها ما تكبده من خسائر كبيرة جراء العدوان الإسرائيلي، واستمرار الحصار في ظل عدم وجود توجهات حقيقية لدعم جهود المنظمات الأهلية من أجل تأهيل هذا القطاع.

من ناحيته، أكد مدير المركز العربي للتطوير الزراعي، محسن أبورمضان، في ورقته التي حملت عنوان "رؤية المنظمات الأهلية الفلسطينية تجاه التحديات التي يواجها القطاع الزراعي" أنَّ القطاع الزراعي يعاني من العديد من التحديات.

وأوضح أنَّ أبرز هذه التحديات تداعيات العدوان، حيث بلغت خسائر القطاع الزراعي حوالي 500 مليون، وعدم تمكين الفلسطينيين من حقهم بالوصول إلى الأراضي والموارد، لاسيما في المنطقة الحدودية، وحالة التمدد العمراني التي تقلص المساحة الزراعية المتبقية، الأمر الذي ستكون انعكاساته سلبية على البيئة والأمن الغذائي.

وأشار إلى أنَّ هناك تحدي للمنظمات الأهلية باتجاه الضغط لإعادة صياغة المعادلة على أن تكون قاعدتها التنسيق والشراكة معها، بما يشمل القدرة على التأثير على المانحين والسلطة الفلسطينية، وكذلك العلاقة مع المنظمات الأهلية المحلية والدولية، بما يحقق الشراكة مع المؤسسات المحلية، وعدم قيامها بتنفيذ المشاريع بصورة مباشرة.

وشدد أبورمضان على ضرورة تحقيق آليات التنسيق بين المنظمات الأهلية الزراعية الكبرى مع المنظمات المتوسطة والصغيرة بهدف تقويتها وتمكينها.

وأكد أنَّه من الأهمية على وزارة الزراعة والمنظمات العمل من أجل بلورة استراتيجية موحدة للعمل الزراعي تعزز التكامل ما بين اقتصاد الضفة والقطاع عبر استثمار وجود حكومة الوفاق الوطني، الأمر الذي يتطلب صياغة خطة موحدة تراعي خصوصية كل منطقة من المناطق وتعتمد على إحلال الواردات على قاعدة حماية الحقوق.

بدوره، أوضح مدير عام التخطيط والسياسات في وزارة الزراعة، نبيل أبوشماله، أنَّ العدوان الأخير على غزة استهدف كافة القطاعات، وفي مقدمتها القطاع الزراعي والتي أثرت بشكل كبير، وستؤثر على القدرة الإنتاجية وتحتاج لسنوات لإعادة تأهيلها.

وأضاف أنَّ القطاع الزراعي يتعرض لخسائر مستمرة ومنهجية تؤثر على الحياة والاستثمار وتفقد قطاع غزة قدرته الزراعية التنافسية.

وتابع أنَّه من بين الصعوبات التي تواجه القطاع الزراعي عدم كفاية الكادر الوظيفي الإداري والفني العامل في كافة الإدارات والمديريات بالوزارة، وكذلك العجز في وسائل الاتصال والمواصلات في كثير من إداراتها ومديرياتها، مما يعيق العمل في كثير من الأحيان، إلى جانب نقص الوقود لتشغيل مولدات الوزارة ومركباتها.

وشدد على أنَّ الوزارة تنظر بأهمية بالغة إلى عمل المنظمات الأهلية في ظل الأزمات التي يتعرض لها القطاع الزراعي، وأن دورها تكاملي وتشاركي مع مؤسسات المجتمع المدني، إلى جانب توفير رؤية مشتركة لحماية الاستثمارات الزراعية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤولون يؤكدون أنَّ 2014 الأسوأ على واقع القطاع الزراعي في غزة مسؤولون يؤكدون أنَّ 2014 الأسوأ على واقع القطاع الزراعي في غزة



 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 05:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 فلسطين اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 19:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الأرنب..عاطفي وسطحي ويجيد التعامل مع الناس

GMT 15:04 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مراحل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday