زواحف بصفيّ أسنان تشبه الأبر الأبرتستخدمها لأكل النباتات
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

بحجم التمساح وعمرها 242 مليون عام

زواحف بصفيّ أسنان تشبه الأبر الأبرتستخدمها لأكل النباتات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زواحف بصفيّ أسنان تشبه الأبر الأبرتستخدمها لأكل النباتات

المخلوق البحري الغريب الذي تم اكتشافه
واشنطن - رولا عيسى

أكّد تحليل للحفريات عن آكلة النباتات المكتشفة عام 2014 أنها أكثر غرابة عما كان يُعتقد وأن لها طريقة فريدة في التغذية، حيث امتلأ فك هذه الأنواع القديمة بصفوف من الأسنان الحادة مثل الأزميل، ويعتقد العلماء أن الحيوان المعروف باسم Atopodentatus unicus له مجموعة أسنان حادة تشبه الإبر، ويظن العلماء أن هذه الأسنان التي تتخذ شكل المطرقة مكنت الحيوانات من الحصول على الطحالب والمواد النباتية من الصخور وتصفيتها من خلال شبكة من الأسنان على شكل إبر.

وأوضح أوليفر ريبيل من متحف فيلد في شيكاغو وجزء من الفريق الدولي الذي عمل على المشروع " إنه حيوان غريب للغاية، ورأسه تشبه المطرقة وهو شئ فريد من نوعه إنها أول مرة نرى زواحف في مثل هذا الشكل"، وعمل الفريق الدولي من الباحثين في الولايات المتحدة واسكتلندا والصين على حل لغز واحد من أغرب الزواحف القديمة، وتم اكتشاف الهيكل العظمي لها شبه كامل في الصين عام 2014، ما يعني أن الحيوان الغريب كان في حجم التمساح وسبح في البحار منذ حوالي 242 مليون عاما، وبفضل الحفريات المكتشفة حديثا في مقاطعة يوننان في الصين تمكن الباحثون من إلقاء المزيد من الضوء عن كيفية تناسب فكيّ الحيوان لمعرفة كيفية تغذيته، وأعاد الفريق بناء الفكين باستخدام العجين والاستعانة بأعواد الأسنان مكان الأسنان التي تشبه الإبر لمعرفة مدى تناسب الفكين معا.

وأضاف ريبيل " استخدم الحيوان الأسنان الأمامية للحصول على نباتات من الصخور في قاع البحر ثم يفتح فمه ويمتص المواد النباتية ثم يستخدم أسنانه التي تشبه الإبر كغربال أو مصفاة لفصل عصارة النباتات عن البقايا مثلما تفعل الحيتان"، وساهم هذا الاكتشاف في حل لغز الحيوان الغريب وتقديم نموذج لأول زواحف بحرية آكلة للعشب، وبين الدكتور نيك فراسر من متاحف اسكتلندا الوطنية وأحد الباحثين " من المؤكد تقريبا أن هذا الحيوان أحد فروع الزواحف البحرية التي لم تكتشف خاصة وأن هذه الحيوانات لا تظهر بين عشية وضحاها، ويشير هذا الاكتشاف إلى إمكانية اكتشاف المزيد من الحفريات الغريبة".

ويتيح هذا الاكتشاف للعلماء نظرة فريدة عن كيفية استمرار الحياة وازدهارها بعد واحدة من أكبر عمليات الانقراض على الكوكب، وتابع فراسر " من الناحية الجيولوجية عاش هذا المخلوق بعد نهاية العصر البرمي حيث حدث انقراض جماعي وانقرضت 95% من جميع أشكال الحياة البحرية، ويشير ذلك إلى أن التعافي التام بعد حادث الانقراض الكبير كان أسرع في الواقع مما يعتقد، ولا زال فريقنا يحاول اكتشاف العديد من الحفريات الأكثر غرابة التي تتوافد من جنوب الصين، بحيث نستطيع استكشاف العالم المجهول من الزواحف البحرية الغربية"، ونشرت نتائج الدراسة في مجلة Science Advances.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زواحف بصفيّ أسنان تشبه الأبر الأبرتستخدمها لأكل النباتات زواحف بصفيّ أسنان تشبه الأبر الأبرتستخدمها لأكل النباتات



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 18:04 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سيمون تتحدث عن فيلم "يوم حلو ويوم مر" فى "بالعربى"

GMT 01:29 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

حركة طالبان "تتمسك بسلاحها" في شهر رمضان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday