الزراعة الفلسطينية تطالب بحماية الصيادين في بحر غزة وإنهاء معاناتهم
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

نددت بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحصاره البحري على القطاع

"الزراعة الفلسطينية" تطالب بحماية الصيادين في بحر غزة وإنهاء معاناتهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الزراعة الفلسطينية" تطالب بحماية الصيادين في بحر غزة وإنهاء معاناتهم

الصيادين في بحر غزة
غزة – محمد حبيب

طالبت وزارة الزراعة الفلسطينية، بحماية الصيادين الفلسطينيين، وإنهاء معاناتهم اليومية في بحر قطاع غزة. ونددت الوزارة بممارسات الإحتلال المستمرة بحق الصيادين، والتي كان آخرها اختطاف أربعة صيادين، وإغراق قاربهم، الاثنين الماضي، في بحر قبالة شواطئ مدينة غزة. وحّملت الوزارة في بيان لها، الإحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الصيادين الأربعة المختطفين، مطالبةً بالإفراج الفوري عنهم وإرجاع قوارب وممتلكات كثيرة للصيادين تم مصادرتها في الآونة الأخيرة.

ودَعت الوزارة، المنظمات الدولية والحقوقية بسرعة التدخل لحماية الصيادين وعدم تركهم عُرضة للإحتلال الذي يطلق عليهم النار يوميًا بغية القتل أو الإصابة أو التخويف وتعريضهم للاعتقال ومساومتهم على العمل مع الإحتلال أو المنع من ممارسة الصيد، ما يشكل انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان.

وأوضحت الوزارة في بيانها، أنَّ "الإحتلال بممارساته اليومية في بحر غزة يُصر على مواصلة الحصار البحري على القطاع، داعية إلى تكثيف الحملات الدولية لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني".

وذكرت أنَّ، مهنة الصيد يعتمد عليها أكثر من 3500 صياد فلسطيني يضاف إليهم عدد من المساعدين يعيلون بالإجمالي أكثر من 45000 إنسان ليس لهم مصدر دخل سوى هذه المهنة التي طور الاحتلال استهدافه لها بشكل مكثف ومقصود.

كما اعتقلت قوات الإحتلال الإسرائيلي عددًا من الصيادين الفلسطينيين بعد أن أغرقت مركبهم الذي كانوا عليه بشكل متعمد.

وأفادت مصادر محلية، أنَّ "الزواق الإسرائيلية تعمدت إغراق المركب قبالة شواطئ السودانية شمال قطاع غزة، الاثنين الماضي.

وأكّدت المصادر، أنَّ "بعض أسمائهم كالآتي، رامي الهبيل( 37 عامًا)، وسعيد الهبيل (12 عامًا)، ومرعي الهبيل، وإبراهيم نصار، وعبد المعطي الهبيل.

وبيّن مركزان حقوقيان، اليوم الثلاثاء، أنَّ "قوات الإحتلال تواصل انتهاكاتها المنظمة بحق الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة".

وأضاف مركز "الميزان" لحقوق الإنسان في بيان له، إنَّ "هذه الانتهاكات تنوعت بين إطلاق نار وتخريب المعدات واعتقال الصيادين ومطاردتهم"، لافتًا أنَّ "الزوارق الحربية الإسرائيلية لاحقت ثلاثة قوارب صيد وأطلقت النار تجاه الصيادين وأوقعت ثلاثة منهم جرحى قبل أن تعتقلهم وتستولي على قاربهم".

من جانبه، قال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في بيان له، أنَّ "ثلاثة صيادين فلسطينيين جرحوا على أيدي القوات البحرية الإسرائيلية، أمس الاثنين، على بعد نحو ستة  أميال بحرية من شاطئ بحر غزة، أثناء ممارستهم حقهم في الصيد".

وأوضح البيان، أنَّ "قوات الإحتلال اعتقلت الصيادين في ميناء أسدود واستولت على قاربهم الذي أعطب الرصاص محركه، فيما فقد الصيادون معدات وأدوات الصيد قبل أن يفرج عنهم".

ودعا المركز، إلى الوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، والسماح لهم بركوب البحر وممارسة عملهم بحرية تامة.

وطالب، بتعويض الصيادين الفلسطينيين، ضحايا الانتهاكات الإسرائيلية، عن الأضرار الجسدية والمادية التي لحقت بهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزراعة الفلسطينية تطالب بحماية الصيادين في بحر غزة وإنهاء معاناتهم الزراعة الفلسطينية تطالب بحماية الصيادين في بحر غزة وإنهاء معاناتهم



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday