توقيع مذكرة تفاهم لشراء الغاز الطبيعي لمحطة توليد الطاقة الكهربائية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مصطفى يعتبر تطوير قطاع الطاقة الفلسطيني أولوية وطنية

توقيع مذكرة تفاهم لشراء الغاز الطبيعي لمحطة توليد الطاقة الكهربائية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - توقيع مذكرة تفاهم لشراء الغاز الطبيعي لمحطة توليد الطاقة الكهربائية

محمد مصطفى رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني
رام الله ـ فلسطين اليوم

أعلنت شركة فلسطين لتوليد الطاقة عن توقيع مذكرة تفاهم مع مطوري حقل الغاز الطبيعي الفلسطيني مقابل ساحل غزة من أجل الدخول في مفاوضات لشراء الغاز الطبيعي الفلسطيني لمحطة توليد الطاقة الكهربائية في شمال الضفة الغربية.وأكّد مجلس إدارة شركة فلسطين لتوليد الطاقة، في بيان صحافي، أن توفير الغاز اللازم لتشغيل المحطة يمثل خطوةً هامة نحو تحقيق وإنجاز هذا المشروع الاستراتيجي بعد أن تم إعداد الدراسات الفنية وتأهيل مجموعة من الشركات العالمية لتطوير المشروع.

وشدد المجلس على أن هذا المشروع يشكل لبنة أساسية لتحقيق أمن الطاقة وتوفير البنية التحتية الملائمة لتمكين الاقتصاد الوطني ليستقل بذاته وفك ارتهانه بالاقتصاد الإسرائيلي، وهو بذلك يشكل أولوية وطنية، وسيؤسس إلى إعادة الهيكلة الحقيقية للعلاقة الاقتصادية مع الجانب الإسرائيلي.وأشار محمد مصطفى، رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني الذي يساهم بنسبة 40% من رأس مال الشركة، إلى أن توقيع هذه المذكرة يأتي انسجاما مع التوجه الاستراتيجي لمجلس إدارة شركة فلسطين لتوليد الطاقة باعتماد الغاز الطبيعي الفلسطيني كمصدر للوقود للمحطة المنوي إنشاؤها، على الرغم من العقبات والعراقيل التي تواجه تطوير هذا المصدر الحيوي منذ الإعلان عن اكتشافه نهاية عام 2000.

وأضاف مصطفى: نسعى لتحقيق أعلى درجةٍ ممكنة من أمن الطاقة في دولة فلسطين بالرغم من كل المعيقات والصعوبات، حيث أن واردات فلسطين من الطاقة تزيد عن ملياري دولار أميركي سنويًا، وبالتالي فإنه من الأهمية بمكان توفير الطاقة من ثرواتنا الطبيعية وجهود القطاع الخاص الفلسطيني.وأشار البيان إلى أن الحكومة منحت الموافقة الأولية لشركة فلسطين لتوليد الطاقة لإنشاء محطة توليد طاقة كهربائية تعمل على الغاز الطبيعي في شمال الضفة الغربية بمحافظة جنين، نظرًا للأهمية القصوى والاحتياجات الملحة للطاقة الكهربائية للاقتصاد الوطني والمجتمع الفلسطيني، والنقص الهيكلي في توليد الطاقة الكهربائية.

وأضاف أن الشركة بادرت تبعًا لذلك، بالشراكة مع سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية، بالتخطيط لتطوير وبناء المحطة الأولى لتوليد الطاقة الكهربائية في الضفة الغربية بقدرة 400 ميجا واط، التي ستساهم في تلبية احتياجات ما يزيد عن نصف واردات الضفة الغربية من الطاقة الكهربائية المستورد حالياً بشكل شبه كامل من إسرائيل.

وأعرب رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية عمر كتانة عن فخره بهذا الإنجاز الوطني الهام وما تم تحقيقه من تقدم ملموس في تطوير هذا المشروع الحيوي، ودعمه المستمر لتوفير جميع مقومات نجاحه، والعمل مع جميع الأطراف المؤثرة لتذليل العقبات التي قد يواجهها المشروع، لإخراجه إلى حيز الانتاج في أسرع وقت ممكن.وأضاف كتانة أن هذا المشروع بمثابة محرك نمو للاقتصاد الوطني، الذي يأتي كخطوة متقدمة ضمن برنامج استراتيجي شامل للنهوض بقطاع الطاقة الفلسطيني، ويهدف إلى زيادة الاعتماد على المصادر الوطنية للطاقة، وتقليل الاعتماد على مصادر الطاقة المستوردة، وتلبية الطلب الحالي والمتنامي على الطاقة الكهربائية.

وقال البيان إن العمل يجري على تطوير هذا المشروع الرائد لتوليد الطاقة الكهربائية إيمانا من مساهمي الشركة ومجلس إدارتها بأن توفير الكهرباء سيساهم في إيجاد المقومات اللازمة لبناء مشاريع صناعية كبيرة مثل صناعة الصلب والإسمنت، مما سيكون له أثر كبير على الاقتصاد الوطني بمجمله.وأوضح أن نخبة من الشركات الوطنية التي تضطلع بدور قيادي في بناء مقومات الدولة الفلسطينية تستثمر في هذا المشروع، هي: صندوق الاستثمار الفلسطيني، وشركة فلسطين للتنمية والاستثمار (باديكو)، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية (بالتل)، ومجموعة البنك العربي، وشركة اتحاد المقاولين (CCC)، وشركة كهرباء فلسطين، والشركة العربية الفلسطينية للاستثمار (أيبك)، وهيئة التقاعد الفلسطينية، وبنك فلسطين، وبنك القاهرة عمان، وبنك القدس، وغيرها من المؤسسات الاستثمارية الوطنية.

وأشار إلى أن جميع المساهمين وضعوا على عاتقهم توفير مصادر التمويل اللازمة لتطوير هذا المشروع الوطني الهام الذي من المتوقع أن يزيد حجمه الاستثماري عن 500 مليون دولار أميركي من مصادرهم الذاتية، بالتعاون مع مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية والمحلية، على الرغم من المخاطر الكبيرة والعراقيل التي تحف تطوير هذا المشروع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيع مذكرة تفاهم لشراء الغاز الطبيعي لمحطة توليد الطاقة الكهربائية توقيع مذكرة تفاهم لشراء الغاز الطبيعي لمحطة توليد الطاقة الكهربائية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 10:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى "إنستغرام"

GMT 11:22 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

نصائح لمساعدتك على تنسيق غرفة الطعام بشكل عصري

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 21:21 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الإفراط في الملح قد يكون سبباً في الصداع

GMT 00:30 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

وسيلة سريعة وغير مؤلمة للقتل الرحيم

GMT 10:22 2014 الثلاثاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

المذيعة الشقراء إيلي هاريسون تثير جدلا كبيرًا داخل "بي بي سي"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday