مؤسسة في ريو دي جانيرو تطلق البعوض المحصن
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

حرصًا منها على الوقاية من الإصابة بالفيروس

مؤسسة في ريو دي جانيرو تطلق البعوض المحصن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤسسة في ريو دي جانيرو تطلق البعوض المحصن

إطلاق بعوض محصن لمكافحة الضنك
ريو دي جانيرو- كمال أبو سمرا

بدأت مؤسسة "أوسفالدو كروز"، في ريو دي جانيرو، بإطلاق البعوض المحصن من الضنك لمكافحة الحشرات الناقلة لهذا المرض المداري الفيروسي.

وصرح عالم الأحياء غابرييل سيلفستر ريبييرو، لوكالة فرانس برس: أطلقنا (10 آلاف) بعوض مصري محصن في حي توبياكانجا، المنطقة الشمالية من ريو، مضيفا: حقناها في المختبر ببكتيريا تمنع إنتشار فيروس الضنك، ونحن نطلق هذا البعوض، الفاعل للخير، أمام المنازل لكي يتناسل مع ذلك البري، والبعوض الناتج عن عمليات التناسل هذه لا ينقل المرض، الذي قد يكون فتاكًا في حال تسبب بنزيف شديد.

ولفت إلى أنها تعد المرة الأولى التي يقوم فيها بلد من أميركا اللاتينية بهذه التجربة التي سبق أن أطلقت في فييتنام وإندونيسيا وأستراليا، منوهًا إلى البرازيل تنفذ هذه المبادرة بعد دراسات إستمرت سنتين إستوردت خلالها البعوض المحصن من أستراليا.

وأوضح: يأمل الباحثون التوصل إلى نتائج العام المقبل عندما يصبح أغلبية البعوض في توبياكانجا محصنًا وغير مؤذِ للسكان، لافتًا إلى أن البرازيل تعد البلد الأكثر تاثرًا بمرض الضنك منذ العام (2000) مع تشخيص (7 ملايين) حالة وقد أودت حمى الضنك بحياة (800) شخص خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.

وقال: ما من لقاح أو علاج خاص بفيروسات الضنك الأربعة، ومن الضروري أن يشرب المريض الكثير من المياه ويرتاح، وتضاف تجربة البعوض المحصن إلى تجربة البعوض المعدل جينيًا التي تجريها المؤسسة، وقد يوسع نطاقها إلى أحياء ومدن أخرى في البلاد.

وشرح عالم الأحياء رافييل فرايتس، المسؤول عن تربية البعوض المحصن في مختبرات مؤسسة أوسفالدو كروز، أن هذه الوسيلة، طبيعية، إذ أن البعوض لم يخضع لتعديلات جينية وهو سليم، لأن البكتيريا لا تضر بالإنسان أو بالطبيعة، كما أن هذه المنهجية "مستدامة"، إذ أنها تنتقل من جيل إلى آخر، ولا تبغي مؤسسة أوسفالدو كروز العامة الربح منها.

وأكد أن البرازيل قد دشنت في نهاية تموز/ يوليو الماضي، أول مزارع واسعة النطاق لتربية البعوض المعدل جينيًا ومكافحة البعوض المصري، علاوة على أن مجموعة "أوكسيتك" البريطانية فتحت مختبرًا في مدينة كامبيناس، الواقعة في ولاية ساو باولو على بعد مائة كيلومتر من العاصمة، لإنتاج (550 ألف) حشرة في الاسبوع الواحد، وقد ترتفع إنتاجيته إلى (10 ملايين) في الشهر الواحد.

وأضاف: هذا هو المختبر الأول في العالم الذي يسوق البعوض المعدل جينيًا لمكافحة الضنك، وهو مقسم إلى ثلاث قاعات، وضعت في الأولى أقفاص فيها بعوض إناث مع بعض الذكور للتناسل، وفي الثانية عشرات الألواح التي فيها مياه تنتشر فيها ديدان، في حين وزعت في الثالثة قارورات فيها بعوض ذكور يمكن إطلاقها في الطبيعة.

وتابع: من المفترض أن تبقى الإناث في المختبر ويطلق الذكور في الطبيعة بنسب أعلى بمرتين من نسب إنتشار البعوض غير المعدل جينيًا، ويبحث البعوض عن الإناث للتناسل، وبفضل هذا التعديل المنقول جينيًا، سينفق الصغار قبل البلوغ ولن يكون في وسع هذا النوع من البعوض أن يلسع أو ينقل فيروس الضنك.

وأعلن أنه تم تجربة هذا النوع من البعوض في جزر كايمان والولايات المتحدة وماليزيا، وهو يجرب منذ العام (2011) في ولاية باهيا، في شمال شرق، وقد بينت النتائج إنخفاضًا بنسبة (80 %) في عدد البعوض المنتشر في الطبيعة.

وشدد على أنه قد تكون هذه المنهجية مكلفة بالنسبة إلى مدينة تضم (50 ألف نسمة) ينبغي لها إنفاق (1,6 مليون يورو) في العام الواحد للتوصل إلى النتائج المرجوة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسسة في ريو دي جانيرو تطلق البعوض المحصن مؤسسة في ريو دي جانيرو تطلق البعوض المحصن



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 15:43 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة علاج "سرعة القذف" بالأعشاب

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 08:12 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل راقي تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday