مفوضيَّة الاتحاد الأوروبي تناقش قرارًا بمنع استيراد متعلقات الحيوان
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مخاوف أوروبيَّة من انتشار فيروس جديد يُصيب الخنازير

مفوضيَّة الاتحاد الأوروبي تناقش قرارًا بمنع استيراد متعلقات الحيوان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مفوضيَّة الاتحاد الأوروبي تناقش قرارًا بمنع استيراد متعلقات الحيوان

انتشار فيروس جديد يُصيب الخنازير
باريس ـ العرب اليوم

يتوقع أنّ توقف فرنسا أنشطة الاستيراد المتعلقة بالخنازير من بعض الدول، إثر تزايد مخاوف انتشار فيروس جديد قاتل يصيب الخنازير. ونفق حوالي 7 ملايين رأس من الخنازير الصغيرة في الولايات المتحدة العام الماضي لإصابتها بفيروس الإسهال الوبائي الذي يصيب الخنازير، واكتُشف المرض أيضًا في كندا والمكسيك واليابان. ورغم أنّ المرض غير ضار للبشر أو الطعام، إلا أن فرنسا قلقة بشأن تأثيره الاقتصادي المحتمل، ومن المتوقع أن توقف استيراد الخنازير الحيّة وحيواناتها المنوية. وينتشر الفيروس في الفضلات، ويهاجم أحشاء الخنازير ويمنعها من امتصاص السوائل والمغذيات. ويمكن للخنازير الكبيرة أن تتعافى من المرض، إلا أن نسبة النفوق بين الخنازير الصغيرة تتراوح بين 80 و100%.
وقدر أحد الخبراء أنّ مقدار ملعقة من السماد الذي يحوي ذلك الفيروس بإمكانها إصابة قطعان الخنازير كلها في الولايات المتحدة. ووفقًا للمنظمة العالمية لصحة الحيوان، يُعتقد أن مصدر المرض هو الصين. ونوّه المدير العام للمنظمة برنارد فالات، أنّ "التحليلات الوراثية للمرض تظهر تشابها مع السلالة الآسيوية، لكن دليل عبور المرض من آسيا إلى الولايات المتحدة لم يجر إثباته بعد. وفي الوقت الحالي، لا يمكن الجزم بوجود هذه العلاقة، وما هي إلا شكوك".
وفي أميركا الشماليَّة، انتشر المرض بسرعة شديدة، حيث ظهر حوالي 4 آلاف حالة إصابة في 30 ولاية أميركية، و4 مقاطعات كندية وبعض الأجزاء من المكسيك. ويرى الخبراء أن التهاون في الأمن الحيوي هو عامل مهم لانتشار الفيروس, وفي حزيران/يونيو من العام الماضي، أظهرت دراسة أميركية أن حوالي 17% من الشاحنات التي تنقل الحيوانات للمجازر كانت تحمل الفيروس.
ويشير خبير من الرابطة الوطنيَّة لمربي الخنازير في بريطانيا زوي ديفيس، إلى أنّ الدراسة كشفت أيضًا "أن 11% من الشاحنات غير المصابة، خرجت من المجازر وهي تحمل الفيروس، لذا فإن الأمر له علاقة بعدد الحيوانات في المكان، وهكذا ينتشر المرض".
ومن بين أحد العوامل التي تزيد من صعوبة منع انتشار المرض، هو استخدام دماء الخنازير المجففة في مواد التغذية التي تعطى للخنازير الرضيعة.
ويقول فالات "يشتبه أن تكون التغذية مصدرًا من مصادر انتقال الفيروس أيضًا، فدماء المجازر التي لم تُسخن بشكل كاف يشتبه في أن تكون هي مصدر المرض، وليس لدينا دليل علمي، لكنه يعتبر أحد أعلى الاحتمالات."
وتعتبر الخطوة الفرنسية بوقف استيراد الخنازير الحية ومنتجاتها وحيواناتها المنوية رد فعل لعدم وجود تحرك على مستوى الاتحاد الأوروبي.
وفي المملكة المتحدة، تشير الرابطة الوطنية لمربي الخنازير، إلى أنها حصلت على دعم كبار المستوردين لمنع استيراد الخنازير من البلاد المصابة. وأوضحت أن 92% من الخنازير التي تجري تربيتها في بريطانيا لا تتغذى على منتجات الدماء، بينما ينتشر استخدام هذه المواد الغذائية في دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.
وهناك مخاوف من أن يؤدي وصول المرض إلى أوروبا إلى خسائر اقتصادية كبيرة، خصوصًا لمربي الخنازير في الدنمارك وهولندا وألمانيا. ورغم أن مفوضية الاتحاد الأوروبي ناقشت الأمر، إلا أنها لم تتوصل بعد لقرار يمنع الاستيراد.
وبحسب تقارير إخبارية، يؤكّد مسؤولون في الحكومة الفرنسية أنهم اتخذوا قرارًا المنع "انتظارا للقرار الأوروبي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفوضيَّة الاتحاد الأوروبي تناقش قرارًا بمنع استيراد متعلقات الحيوان مفوضيَّة الاتحاد الأوروبي تناقش قرارًا بمنع استيراد متعلقات الحيوان



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

سويسرا موطن البحيرات الخلابة لقضاء عطلة ساحرة ومميزة

GMT 14:19 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 17:30 2016 الأحد ,24 تموز / يوليو

فوائد الحلاوة الطحينية

GMT 16:41 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

هاني شاكر يطرح كليب"وعد مني"للاحتفال بعيد الحب

GMT 09:04 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أطعمة "خادعة" لا تساعد في إنقاص الوزن رغم أهميتها

GMT 03:10 2015 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

فوائد الكرز الأسود للجسم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday