ناسا تحذر من تناقص احتياطي المياه الجوفية في العالم
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الوكالة تؤكد ارتباط الأمر بتزايد التنقيب عن النفط

"ناسا" تحذر من تناقص احتياطي المياه الجوفية في العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "ناسا" تحذر من تناقص احتياطي المياه الجوفية في العالم

تناقص احتياطي المياه الجوفية في العالم
واشنطن ـ رولا عيسى

تشير تقارير وكالة ناسا الفضائية إلى استنزاف احتياطي المياه الجوفية تحت سطح الأرض بمعدلات تنذر بالخطر، فهناك 21 طبقة من ضمن 37 طبقة من أكبر طبقات المياه الجوفية في العالم، في أماكن من الهند والصين والولايات المتحدة وفرنسا، تعاني من تدهور شديد. إذ تمت إزالة مياه أكثر من تلك التي تم استبدالها وفقًا لما أشارت إليه دراسة طويلة استمرت 10 أعوام، وأعلن الباحثون، الثلاثاء الماضي، انخفاض معدلات المياه الجوفية في 13 طبقة بمعدلات كبيرة، مما ينذر بوجود مشكلة طويلة الأجل في ظل زيادة الاعتماد على المياه الجوفية.

ويعتقد العماء أن البشر قد يتجهون إلى فرض الضرائب على إمدادات المياه الجوفية تحت الأرض، إلا أن بيانات وكالة ناسا تظهر أن الخزانات الرئيسية للمياه بالكاد تستطيع مواكبة متطلبات الزراعة وتزايد السكان والصناعات مثل التعدين.
ويتم استنزاف أكثر من نصف طبقات المياه الجوفية بالأرض وفقًا لتقارير الجاذبية من نظام "جريس" للأقمار الصناعية، وأكد كبير علماء المياه في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا في ولاية كاليفورنيا والباحث الرئيسي لجامعة كاليفورنيا جاي فاميجليتي، أن "الوضع حرج للغاية". وتمد المياه الجوفية البشر بنسبة 35% من احتياجهم للمياه في جميع أنحاء العالم، وفي كاليفورنيا يزداد الاعتماد على المياه الجوفية بنسبة 60%، خاصة في وقت جفاف الأنهار والخزانات فوق الأرض، ويرى البعض أن المياه الجوفية ستمثل المصدر الرئيسي لكل قطرة مياه عذبة في كاليفورنيا بحلول نهاية العام الجاري.
وتعاني طبقات المياه الجوفية من تدهور شديد في المناطق الفقيرة ذات الكثافة السكانية العالية مثل شمال غرب الهند، وباكستان وشمال أفريقيا، بسبب عدم وجود بدائل مما يؤدي إلى عدم الاستقرار. من جانبهم، قدم الباحثون بمركز "جريس" للأقمار الصناعية التابع لناسا صورة أوضح عن التغيرات التي حدثت في منسوب المياه الجوفية على مدى 10 أعوام من 2003 إلى 2013.
وأوضح جوردون غرانت  باحث هيدرولوجي بجامعة ولاية أوريغون: لقد كانت هذه الفرصة الأولى لنا لنرى كيف تتغير خزانات المياه الجوفية بمرور الوقت".

وأضاف كبير علماء المياه بمختبر ناسا جاي فاميجليتي: لا يمكن للأقمار الصناعية تحديد السعة الكلية لخزانات المياه الجوفية، فإن معظم هذه التقديرات غير مؤكدة، وقد تستغرق خزانات المياه الجوفية آلاف السنين ليتم ملأها، وبعد توقف التنقيب عن المياة فى جميع أنحاء العالم، يزداد الاحتياج إلى خزانات المياه الجوفية، والتي تعاني من انخفاض شديد على مستوى العالم.
وتختلف مدى صحة طبقات المياه الجوفية من مكان إلى أخر على مستوى العالم، ويعتمد الأمر على كيفية استخدامها، ففي أستراليا يمثل خزان Canning Basin بالطرف الغربي من البلاد ثالث أعلى معدل في الاستنزاف والنضوب، بينما يعتبر خزان Artesian Basin بالطرف الشرقي من البلاد أكثر الخزانات من حيث الجودة.
وأشارت الدراسات إلى ارتباط الأمر بصناعة التعدين والتنقيب عن النفط والغاز بالقرب من الخزان، فهي أنشطة تستهلك المياه بشكل كبير.وتعد خزانات المياه الجوفية العربية من أكثر الخزانات التي تعاني تدهورًا، حيث يستخدمها أكثر من 60 مليون فرد، وهي من الخزانات التي تعاني من الجفاف السريع، وكذلك خزان نهر السند في الهند وباكستان وخزان Murzuk-Djado في ليبيا والنيجر. وفي كاليفورنيا يعتبر وادي CeMurzuk-Djadontral من أكثر أودية المياه الجوفية اضطرابًا بالولايات المتحدة، حيث يجف سريعًا بسبب ري الحقول الزراعية، مما أدى إلى انفجار عدد من آبار المياه التي يتم حفرها. وقد اتجهت كاليفورنيا العام الجاري إلى تعزيز أنظمة المياه الجوفية بها على نطاق واسع، إلا أن القانون الجديد يستغرق عقدين من الزمن لتفعيله.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناسا تحذر من تناقص احتياطي المياه الجوفية في العالم ناسا تحذر من تناقص احتياطي المياه الجوفية في العالم



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 16:00 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

صبري صيدم يعلن انتهاء أزمة الكلية الجامعية في خان يونس

GMT 16:31 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قتلى وخسائر مادية جراء الأمطار في الجزائر

GMT 16:57 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday