إلهام الشعر والأدب يلاحق مواليد برج الحوت ويمنحهم فرصة للتألق والإبداع
آخر تحديث GMT 05:35:49
 فلسطين اليوم -

سره العميق مدفون في قاع المحيط حيث لا يعلم به سوى كوكبه نبتون

إلهام الشعر والأدب يلاحق مواليد برج الحوت ويمنحهم فرصة للتألق والإبداع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إلهام الشعر والأدب يلاحق مواليد برج الحوت ويمنحهم فرصة للتألق والإبداع

مولود برج الحوت
عابد فهد – بيرين سات

ينجح مولود برج الحوت على الرغم من خجله الفطري، في التمثيل المسرحي وإن كان ضعيفا سريع التأثر أمام النقد، كما يتمتع بذاكرة مذهلة ومزاج مرهف وحس جمالي يمكنه من ولوج باب الكتابة والتأليف نثرًا وشعرًا.

ويمتلك موهبة عظيمة تميز الخير من الشر، ويستطيع من خلالها مقاومة جميع أنواع الإغراء، كما ينجح في أن يكون رجل دين أو متصوفا يشار إليه بالبنان.

ويتميّز مولود برج الحوت، في جميع الأحوال بالاندفاع في سبيل مساعدة المرضى والفقراء والمعوزين لا يفرق بين شخص وآخر ولا يقاضي أو يحاسب أحدًا.

ويعتبر مزاجه سلاحًا خفيًا يستعمله عند الحاجة، على الرغم من أنَّه يضحك أحيانا ليداري دموعه أو يُضحك الآخرين دون أن يفـتر ثغره عن الابتسام، غير أنَّ لا مبالاته ستار لضعفه, و مظهر البأس عنده قشرة خارجية لا أكثر.

وتستند طبيعة هذا الإنسان البعيدة المنال, على الوهم والتهرب من الواقع، كما أنَّه من الصعب على أحد غيره أن  يدركها، ما لم يستعمل الكثير من الخيال وما لم يعلم سلفا أنَّ رمزه الماء بخضرته ورطوبته ووحله وتحركه المستمر, فضلًا عن أنَّ سره العميق مدفون في قاع المحيط حيث لا يعلم به سوى كوكبه نبتون.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إلهام الشعر والأدب يلاحق مواليد برج الحوت ويمنحهم فرصة للتألق والإبداع إلهام الشعر والأدب يلاحق مواليد برج الحوت ويمنحهم فرصة للتألق والإبداع



 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday