مواليد برج الأسد على موعد مع حدثين بارزين خلال الأسبوع الجاري
آخر تحديث GMT 01:29:17
 فلسطين اليوم -

تتحسن خلاله المعاملات الإدارية مع مكاسب عائلية وعاطفية

مواليد برج الأسد على موعد مع حدثين بارزين خلال الأسبوع الجاري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مواليد برج الأسد على موعد مع حدثين بارزين خلال الأسبوع الجاري

برج الأسد
القاهرة - فلسطين اليوم

تتمتع المرأة من برج الأسد بالعديد من الصفات التي تميّزها عن غيرها، ومنها أنها تحب الاهتمام بشريك حياتها، وتنتظر العناية والحب من شريك الحياة، فالحب مهم بالنسبة لامرأة برج الأسد، والحياة بالنسبة لها عبارة عن مغامرة مثيرة، حيث تحب أن تكون الأفضل، ولا ترضى بالقليل، وتتميز بوفائها وإخلاصها الشديدين.

لا تحب المرأة الأسد الأشياء التقليدية والروتين. تفضل المناصب القيادية في العمل. تسعى جاهدة في الحصول على المناصب. تتميز بشخصيتها الجريئة والقوية. تمتلك ثقة كبيرة في النفس. لا تحب الروتين في العمل. تتميز بمهارتها في الإقناع والحديث. صاحبة أفكار مميزة وجديدة. تحظى بالكثير من الاحترام من قبل الآخرين. تتميز باجتماعيتها وحبها لتكوين العلاقات والصدقات. لا تغفر الخيانة. تفضل الملابس الرياضية والكلاسيكية. تعتبر ربة بيت عظيمة وأمٍا مثالية. تحب العيش برفاهية. تفضل العمل خارج البيت. تحب أن تمدح أطفالها. تحب أن يمتدحها الآخرين. تزداد توهجٍا وإشراقٍا كلما تقدم فيها العمر.

أبرز الاحداث الفلكية عن هذا الاسبوع

 يشهد الأسبوع الجاري حدثين بارزين، أولهما انتقال المريخ من برج الأسد الناري إلى برج العذراء الترابي يوم 19 آب /أغسطس، ليتناغم مع زحل في الجدي، فتكون الفترة جيدة جدا وفعالة تعطي كل ذي حق حقه وتعيد الاتزان، ويكون أكثر المستفيدين منها مواليد الثور والعذراء والجدي، فتوظّف هذه الأبراج طاقاتها وتعالج أمورها وتضع الخطط لأعمالها وتفاوض من أجل الجديد.

الحدث الثاني انتقال الشمس من الأسد إلى العذراء يوم 23 اي في نهاية الاسبوع، فتصل مواليد برج العذراء إلى مفترق طريق في حياتك وتعيد النظر ببعض الإلتزامات مدفوعٍا بحب التغيير فتمرّ بفترة من التردّد، إلّا أنّ الظروف تدفعك إلى اتخاذ قرارات مهمّة وإنقلابيّة. تضطرّ إلى التعامل مع أوضاع وظروف غير متوقّعة وتمرّ بفترة إنتظار أو جمود بسبب بعض العوائق. تدخل في منتصف شهر ايلول سبتمبر فترة جيّدة تحمل النجاح الأكيد ويكون فصل الخريف حاسمٍا لجميع مواليد العذراء. أمّا الإنفراج الحقيقي فيأتي مع تشرين الأول. إن تأثيرات زحل المعاكسة بدأت تخف وتتلاشى بعض الشيء، لتترك مكانًا لإيجابيات حول كيفية التصرف والطريق الواجب سلوكها. لا تحسم الأمور قبل التحقق من صحّة قراراتك، وتعامل مع المستجدات بهدوء لئلا ترتد سلبٍا عليك.

بداية جولة على تنقلات القمر السبت القمر في الحوت المائي يحمل لكل من مواليد الابراج المائية الامال والربح والشعبية الاحد والاثنين القمرفي الحمل الناري مشكلا مثلثا فلكيا ناريا مع الشمس من برج الأسد يساعد مواليد الابراج النارية ويقدم لهم الخيارات الجديدة والتسويات على كافة الاصعدة بين الاربعاء والخميس القمر في برج الثور الترابي ويشكل مربعا مع الشمس في الأسد ما يعني ان مواليد الابراج الترابية سوف تسمع خبرا يتعلق بوضع مالي او ترقية او علاوة على الراتب يجعلها متفائلة ومتحمسة نختم الاسبوع يوم الجمعة مع انتقال القمر إلى الجوزاء ليشكل مربعا فلكيا مع الشمس التي تتقل اليوم إلى برج العذراء ما يعني اجواء اكثر من رائعة سترافق كل من مواليد الجوزاء الميزان والدلو.

بالنسبة إلى تحركات الكواكب الشمس لا تزال تتنقل في برج الأسد عطارد والزهرة في الأسد ولا تزال التاثيرات الايجابية هي المسيطرة على الاجواء الفلكية فتتحسن الامور المالية والاتصالات والتواصل مع الاخرين كما تتحسن المعاملات الادارية والقانونية ما يعني ان الامور العائلية والعاطفية والمكاسب والارباح لكل من مواليد الحمل الأسد والقوس زحل وبلوتون في الجدي والخبر الابرز لهذا الاسبوع انتقال كوكب المريخ من برج الأسد إلى برج العذراء اورانوس في الثور.

مشاهير برج الأسد

ويتني هيوستون -- انجيلا باسيت

قد يهمك أيضا :

الأبيض والأحمر والأسود من ألوان السيارات المُفضلّة لدى أصحاب برج الأسد

4 طرق يُعبِّر بها رجل برج الأسد عن مشاعره وحبه

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواليد برج الأسد على موعد مع حدثين بارزين خلال الأسبوع الجاري مواليد برج الأسد على موعد مع حدثين بارزين خلال الأسبوع الجاري



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

إطلالة شرقية راقية للملكة رانيا خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - فلسطين اليوم
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق

GMT 13:23 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح فعالة ومضمونة لتربية طفلين صغيرين معًا

GMT 02:11 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

عبير شمس الدين تشارك بـ"على مقاسي" في سباق رمضان

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

دانية الزهارنة تحوّل الصلصال إلى صناعات مذهلة

GMT 06:06 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نهال عنبر تنفي وجود تشابه بين برنامج "كلام ستات" و"نفسنه"

GMT 04:37 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ من Givenchy"" الشنطة التي ستُغيّر إطلالتك بشكل مُميز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday