عالمة الفلك اللبنانية كارمن شمّاس ترى أنَّ العام الجديد سيحمل أكثر تطرفاً
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أعطت توقعات عامة من كتابها الجديد عن كل برج لسنة 2014

عالمة الفلك اللبنانية كارمن شمّاس ترى أنَّ العام الجديد سيحمل أكثر تطرفاً

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عالمة الفلك اللبنانية كارمن شمّاس ترى أنَّ العام الجديد سيحمل أكثر تطرفاً

عالمة الفلك اللبنانية كارمن شمّاس
 بيروت - رياض شومان

 بيروت - رياض شومان كشفت عالمة الفلك اللبنانية كارمن شمّاس عن أن سنة 2014  ستحمل “تطرّفا”، على كل الصعد. ثم أعطت توقعات عامة من كتابها الجديد عن كل برج لسنة 2014، كما لفتت الى أن البرج الأكثر حظا للعام الجديد هو السرطان، والأسوأ هو العقرب. -        توقعات برج الحمل لعام 2014 (21 آذار – 20 نيسان)
عليه أن يتحضّر جيدا ويفرح، فهناك أمور جميلة تنتظره في منزله أو محيطه القريب جدا.
لديه العديد من الأمور الجميلة في منزله.
-        توقعات برج الثور لعام 2014 (21 نيسان – 20 أيار)
قد يشعر أن هذه السنة صعبة قليلا بسبب المعاكسات التي سيجدها أمامه. المطلوب إذا هو الحرص الشديد.
ما زال زحل يلاحقه وقد يشعر أن سنته صعبة بخاصة أن هناك معاكسات كثيرة قد تواججه خلال عام 2014.
-       توقعات برج الجوزاء لعام 2014 (21 أيار – 21 حزيران)
سنة تحمل بحبوحة وأموال، ولأن الجوزاء هو برج نوعا ما خفيف ولا يحب تعقيد الأمور، عليه أن ينتبه كي لا تضيع هذه الأموال منه.
هذه السنة يكسب مال ولكن عليه المحافظة الإنتباه لكيفية المحافظة على ما سيكسبه من مال.
-        توقعات برج السرطان لعام 2014 (22 حزيران – 22 تموز
هذه سنة السرطان، ستشهد حظوظ وتغييرات كبيرة، وهناك مرحلة جديدة إيجابية جدا، وهذه الأخيرة تحصل كل 12 سنة مرة.
سنة 2014 هي سنة السرطان، حيث ستكون سنة مميزة عليه وستحمل له العديد من الإجابيات.
-       توقعات برج الاسد لعام 2014 (23 تموز – 22 آب)
الحظ قادم اليه بقوة، وسنة ايجابية.
ولكن سيواجه مواليد برج الأسد عام 2014 عوائق كثيرة
-        توقعات برج العذراء لعام 2014 (23 آب – 22 أيلول)
سنة جيدة، وعلى الرغم من أنه خجول جدا، لكن 2014 ستتضمن تحالفات قوية جدا، أكثر بكثير مما يتوقع.
سنته جميلة وستشهد تحالفات قوية
-        توقعات برج الميزان لعام 2014 (23 أيلول – 23 تشرين الأول)
بعد أن عانى مواليد هذا البرج خلال السنتين الماضيتين من ما يُسمى “قطوع” أو transit وكان سلبيا بسبب تواجد كوكب “زُحل” في برجهم، ستتحسّن الأمور لأن زحل الآن قد رحل.
زحل غادر برج الميزان مما يعني أنهم دخلوا مرحلة من الإرتياح وستكون سنتهم جيدة.
-        توقعات برج العقرب لعام 2014 (24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني)
هذه السنة ستحمل له بعض التعب، لأن زُحل وصل الى هذا البرج، وبالتالي ما مرّ به الميزان وصل الآن الى العقرب.
يعتبر برج العقرب من أكثر الأبراج تعباً هذا العام ولديهم العديد من الخيبات
-        توقعات برج القوس لعام 2014 (22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول)
مولود القوس هو شخص محظوظ لأن حاكم برجه هو جوبيتر. سنته القادمة ستكون جميلة، وهناك مفاجآت مالية وسفر ورحلات جديدة.
مواليد برج القوس قد يقدمون على سفر كما أن لديهم أمور كثيرة جميلة في عام 2014
-        توقعات برج الجدي لعام 2014 (21 كانون الأول – 19 كانون الثاني)
مولود 1 أو 2 كانون الثاني قليل الحظوظ لهذا العام. والسيّء في هذا البرج هو أن كوكب بلوتون يبقى كثيرا فيه ويقدّم له تغييرات جذرية كبيرة، كالهجرة مثلا، أو زواج، وليس بالضرورة أن تكون لصالحه. ولكن ايجابيات كثيرة تنتظره ايضا، وعليه أن يتحضر لأن هناك contrat مهم جدا.
تغيرات جذرية كبيرة، والأرجح أن تكون غير جيدة، ولكن هناك فترات جيدة يمر بها. ولديه كونترا مهم جداً.
-        توقعات برج الدلو لعام 2014 (20 كانون الثاني – 18 شباط)
سنة جيدة جدا. سنة عمل. يمكن أن تحمل له تغييرا كبيرا، كأن يسافر أو يتزوج في النصف الثاني من السنة أو أن يغير عمله.
لديه عمل جديد، وقد يدخل القفص الذهبي من النصف الثاني من السنة.
-        توقعات برج الحوت لعام 2014 (19 شباط – 20 آذار)
عليه أن يتحضّر، احتمال كبير أن يُغرم أو أن يتزوج أو أن ينجب طفلا ان كان يحاول ذلك سابقا.
سنة جيدة وقد يدخل العديد من مواليد برج الحوت القفص الذهبي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالمة الفلك اللبنانية كارمن شمّاس ترى أنَّ العام الجديد سيحمل أكثر تطرفاً عالمة الفلك اللبنانية كارمن شمّاس ترى أنَّ العام الجديد سيحمل أكثر تطرفاً



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday