زملط يطالب الحكومة البريطانية بالمساهمة بإجبار إسرائيل على التراجع عن الضم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

زملط يطالب الحكومة البريطانية بالمساهمة بإجبار إسرائيل على التراجع عن الضم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زملط يطالب الحكومة البريطانية بالمساهمة بإجبار إسرائيل على التراجع عن الضم

حسام زملط
رام الله - فلسطين اليوم

التقى السفراء العرب في العاصمة البريطانية، اليوم، وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، ومسؤولة ملف الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية، ستيفاني القاق، 

بالإضافة إلى طاقم وزارة الخارجية؛ لنقاش آليات منع مخططات الضم الإسرائيلية، وذلك قبيل جلسة مجلس الأمن؛ لمناقشة تداعيات مشروع إسرائيل غير القانوني، بضم أراضٍ فلسطينية محتلة.
 
وفي مستهل اللقاء، قال سفير دولة فلسطين د. حسام زملط: إن إعلان إسرائيل عن نيتها ضم اراضي فلسطينية محتلة، يمثل بحد ذاته إعلاناً إسرائيلياً عن إلغاء جميع الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية، ومع الدول العربية. 

وأضاف: أن قيام إسرائيل بضم أي جزء، بغض النظر عن الحجم أو المساحة، من الضفة الغربية المحتلة، سيمثل إعلاناً سياسياً  وقانونياً، أن اسرائيل تخلت عن حل الدولتين، مما سيترتب عليه  إعادة المسؤولية كاملة عن كل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 إلى دولة الاحتلال، كما كان الحال قبل العام 1993.
 
وقال زملط: إن الاستراتيجية الفلسطينية والعربية، تقوم على منع الضم لأنه في حال الضم سندخل في سياق جديد ومواجهة مفتوحة، مطالباً الحكومة البريطانية بالمساهمة في إجبار إسرائيل
على التراجع من خلال خطوات استباقية وملموسة من ضمنها فرض العقوبات على إسرائيل، والاعتراف بدولة فلسطين. 

وأكد أن القيادة الفلسطينية، مستعدة للانخراط ضمن إطار دولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتطبيق القرارات الدولية.

وقال زملط في تغريدة على موقع (تويتر): إن الاجتماع انتهى بموقف موحد بين الجانبين العربي والبريطاني، مفاده ضرورة منع مخططات عملية الضم، وإيجاد آلية وطريقة لبناء سلام حقيقي وشامل وعادل، ينهي الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967
ويحقق الحقوق المشروعة والتاريخية للشعب الفلسطيني.
 
وحيا سفير فلسطين جميع الدول العربية، التي شاركت في هذا اللقاء، مثمناً موقفهم الموحد والصلب والداعم بشكل مطلق للموقف الفلسطيني، مؤكداً على محورية العمل العربي المشترك في بريطانيا خاصة، والساحة الدولية عامة.

قد يهمك ايضاً :

"الشخصيات المستقلة" تبحث مع الجهاد الإسلامي سبُل مواجهة خطة الضم

محافظة سلفيت تُصدر تعميماً بشأن مخالطي عريس "مردا"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زملط يطالب الحكومة البريطانية بالمساهمة بإجبار إسرائيل على التراجع عن الضم زملط يطالب الحكومة البريطانية بالمساهمة بإجبار إسرائيل على التراجع عن الضم



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم

GMT 19:23 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

لقاح جديد لعلاج "الإيدز" يظهر نتائج مبهرة على البشر

GMT 16:08 2018 الخميس ,17 أيار / مايو

دعاء الاستغفار والتوبة

GMT 09:21 2016 الأحد ,05 حزيران / يونيو

العناية بشعر الأطفال المجعد

GMT 01:46 2015 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

محمد حداقي يجسّد شخصية طبيب في مسلسل "سمرا"

GMT 10:46 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

حاخام يهودي يصف شجرة عيد الميلاد المجيد بـ"العبادة الوثنية"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday