لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

رانيا يوسف في حديث إلى "العرب اليوم":

لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب

الفنانة رانيا يوسف

القاهرة ـ أميرة ثروت   كشفت الممثلة المصرية رانيا يوسف في حديث خاص إلى "العرب اليوم" عن دورها في فيلم "حفلة منتصف الليل"، قائلة إنها تلعب دور شهد سيدة الأعمال، التي تكتشف في الحفل الذي تقيمه خيانة كل أصدقائها لها، فتواجههم في حفلة منتصف الليل، في حين أكدت أنها لا تتعمد مناقشة المسائل والمواضيع السياسية، وأعربت عن عدم ابتسام الحظ لها في زيجاتها الماضية.
وعند سؤالها إذا كانت تتعمد تقديم أدوار فى أفلام تناقش الفساد السياسي كمسلسل "أهل كايرو" وفيلم "صرخة نملة"، أجابت رانيا أنها لا تتعمد مناقشة مواضيع سياسية، ولكن ما يغريها لقبول عمل هو الشخصية التي تتناولها، ومدى مصداقيتها على الورق.
وأكدت أنها رغم عدم حبها للسياسة إلا أنها حزينة على الوضع السياسي الحالي في مصر، وليست متفائلة بما آلت إليه الأمور حاليًا، مبدية عدم تفاؤلها، مؤكدة أن الوضع الحالي لا يطمئن، ولا يوجد مخرج سريع للأزمة، قائلة إن كل ما تستطيع استيعابه أن مصريًا يقتل أخاه المصري بلا سبب منطقي.
ورفضت رانيا حصرها في صورة المرأة قوية الشخصية، من خلال أعمالها، مؤكدة أن معظم أدوارها كانت لامراه تظهر القوه، ولكنها ضعيفة في داخلها.
وذكرت أن أقرب شخصية لرانيا يوسف هي شخصية دولت في فيلم "ريكلام"، كونها مغلوبة على أمرها.
وعلى المستوى الشخصي قالت رانيا إنها تعتبر نفسها سعيدة الحظ في العمل على عكس حظها في الحب، حيت لم تكن موفقة في زيجاتها الماضية, مؤكدة إيمانها بأن القدر لا يعطي كل شيء.
وعن أزمتها الأخيرة في فيلم "ترالالى" أكدت رانيا استياءها الشديد من تغيير اسم الفيلم، من "حالة نادرة"، إلى "ترالالى" وتغيير فريق العمل، وفرض مخرج آخر وفنانة أخرى لمشاركتها العمل، قائلة إنها لم تقم في بدايتها بعمل بهذا الاسم، فكيف بعد هذا النجاح تشارك في عمل اسمه "ترالالى".
وعن محاولات الصلح لتقديم رانيا شكوى في النقابة أكدت أنه لا مجال للصلح لأنها لم تتقاضَ باقي مستحقاتها المادية عن العمل وأمضت فيلم بعنوان مختلف هي بطلته، والآن أصبحت بطلة العمل روان، وزاد على الفيلم أغاني لها ورقصات، واصفة ما حدت بخيانة أمانة وإخلال بالعقد والسيناريو، ودخولهم كمنتج ومخرج وممثلة بنية مبيتة لاستغلال شهرة رانيا ونجاحها للظهور مبدية، أسفها على السيناريو الأصلي، الذي تقوم فيه بدور بنت "مسترجلة" تقع في حب ابن عمها، وتبدأ فى التغيير من أجله.
وعلى الرغم من أن بداية رانيا السينمائية كانت من خلال المشاركة في بطولة فيلم ياباني أكدت رانيا أنها لا تطمح إلى العالمية، ورغم تمثيلها في فيلم ألماني مستقل، واقترابها من بطولة فيلم فرنسي، رشحت له عن طريق شركة إنتاج أفلام يوسف شاهين، لولا تدخل الرقابة لوقفه، إلا أن ما يهمها ويضيف إليها أعمالها المصرية التي تصدر في بلدها.
وعن أعمالها المستقبلية ذكرت رانيا أنها بصدد بطولة فيلمين "اللعب مع الذئاب" تأليف فتحي الجندي، وإخراج أمير شاكر، بطولة إياد نصار وفيلم "دومينو"، ومرشح لبطولته حسن الرداد، ولكن تركيزها الآن مسلسلات رمضان، حيث تقوم ببطولة عملين الأول "نيران صديقة" تأليف محمد أمين وإخراج خالد مرعي، وإنتاج طارق الجنيني، ومسلسل "العملية ميسي" مع الفنان أحمد حلمي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب



GMT 07:31 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

رغدة تكشف كواليس مشاركتها في مسرحية "بودي جارد" مع عادل إمام

GMT 08:03 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فيفي عبده تؤكّد أن "حب الجمهور" هو من ساندها في أزمة مرضها

GMT 08:16 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

ريهام عبد الغفور تكشف أنّ قِلة ظهورها في الدراما "متعمد"
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday