الشباب تسيطر على بلدتين جنوب الصومال بعد انسحاب القوات الكينية
آخر تحديث GMT 18:47:55
 فلسطين اليوم -

"الشباب" تسيطر على بلدتين جنوب الصومال بعد انسحاب القوات الكينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الشباب" تسيطر على بلدتين جنوب الصومال بعد انسحاب القوات الكينية

حركة "شباب المجاهدين" الصومالية
مقديشيو - عبد الباسط دحلي

سيطرت حركة "شباب المجاهدين" الصومالية على بلدتين جنوب البلاد، ما أجبر القوات الكينية على الانسحاب من أكبر قاعدة عسكرية لها في المنطقة؛ إذ انسحبت في الساعات الأخيرة من الليلة الماضية، من قاعدتها في بلدة عيل عدي في إقليم غدو، جنوب غربي الصومال، ومن القاعدة الثانية في بلدة باطاطي في إقليم جوبا السفلي المجاور.

وأكد المتحدث باسم قوات الدفاع الكينية، ديفيد أوبونيو، أن القوات تتمركز الآن بالقرب من المكان، بينما ذكر المتحدث باسم حركة الشباب، الشيخ عبدالعزيز أبومصعب، أن الجماعة سيطرت على كامل البلدة "سلميًّا هذا الصباح"، كما أوضحت مصادر في الحركة أن مقاتليها قتلوا أكثر من 100 جندي كيني في الهجوم الذي شنوه على القاعدة.

وأفاد سكان بأن القوات الكينية معززة بمدرعات عسكرية ضخمة انسحبت من البلدة متجهة إلى المناطق المتاخمة للحدود بين بلدتي عيل عدي وباطاطي، وأن خدمة الاتصالات انقطعت أثناء عملية الانسحاب، بينما باتت أعلام الحركة السوداء ترفرف على القاعدة العسكرية الأكبر للقوات الكينية.

وسبق أن تعرضت القاعدة الكينية هناك لهجوم من قِبل مقاتلي الشباب منتصف الشهر الجاري، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 60 جنديًّا كينيًّا وأسر آخرين رهائن.

كما استولت الحركة على بلدة باطاطي في إقليم جوبا السفلي المجاور، بعد انسحاب القوات الكينية منها من دون قتال، وسيطرت القوات الكينية على البلدة منذ توغلها في الصومال لمساندة القوات الحكومية في حربها ضد الحركة العام 2011.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشباب تسيطر على بلدتين جنوب الصومال بعد انسحاب القوات الكينية الشباب تسيطر على بلدتين جنوب الصومال بعد انسحاب القوات الكينية



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ فلسطين اليوم
منذ أن ظهرت ماريان فيثفول وجولي كريستي وجين بيركين على ساحة المشهد في الستينيات، كانت صورة فتاة لندن انتقائية وبوهيمية وغير متوقعة، تلك الملامح التي عادت مرة أخرى تتأرجح في التسعينيات، فظهرت السترات والسراويل القصيرة جدًا التي تعبر عن نوع معين من الفتاة البريطانية، والتي مثلتها عارضة الأزياء الإنجليزية كيت موس بدرجة كبيرة وفقًا لموقع مجلة فوج. كانت كيت موس، المولودة في جنوب لندن في سن التاسعة عشرة فقط حيث ظهرت على غلاف مجلة فوج البريطانية، والتي استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه. والتقطت صور غلافها الأول لمجلة فوغ البريطانية، العارضة التي تحولت إلى مصورة كورين داي، والتي قالت عن كيت: "لقد كانت طفلة مغرورة من كرويدون، ولم تكن مثل عارضة أزياء.. لكنني كنت أعلم أنها ستكون مشهورة." في ذلك الوقت، لم تكن هيبة Vogue...المزيد
 فلسطين اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 15:07 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم خزانات الملابس الملائمة للمساحات الصغيرة

GMT 19:39 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

أكرم عفيف يحلم بحصد الألقاب مع السد القطري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday