مصر تعلن فتح معبر رفح لتخفيف الضغط عن أهالي غزة
آخر تحديث GMT 23:20:44
 فلسطين اليوم -

مصر تعلن فتح معبر رفح لتخفيف الضغط عن أهالي غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مصر تعلن فتح معبر رفح لتخفيف الضغط عن أهالي غزة

معبر رفح البري
غزة - فلسطين اليوم


فتحت السلطات المصرية، السبت، معبر رفح البري أمام حركة المسافرين الفلسطينيين في كلا الاتجاهين وذلك بشكل استثنائي لمدة 3 أيام تستمر حتى مساء يوم الاثنين المقبل، بينما سيُسمح بإدخال شاحنات تحمل بعض البضائع وأخرى محملة بالوقود لصالح محطة كهرباء غزة المتوقفة عن العمل منذ أسابيع.

وتدفق العالقون الفلسطينيون من الاتجاهين، وعبر أول فوج من الفلسطينيين من معبر رفح بشمال سيناء، إلى داخل الأراضي المصرية بعد إنهاء إجراءات السفر.
وتمكنت، أمس، عدة حافلات تقلّ المئات من المسافرين من مغادرة قطاع غزة. بينها حافلة لأصحاب الجوازات المصرية، إلى جانب عدة سيارات إسعاف تقلّ مرضى ينتظرون منذ أشهر السماح لهم بمغادرة القطاع للعلاج في مصر.

وقال مصدر أمني مصري، إن تشغيل معبر رفح يأتي وسط إجراءات أمنية مشددة داخل وخارج المعبر، وعلى طول الطريق الدولي «العريش - رفح - القنطرة».

وأعرب سفير فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، عن «الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي لحرصه الدائم على تخفيف المعاناة على أبناء الشعب الفلسطيني، وللأجهزة الأمنية المصرية التي لا تتوانى عن تقديم كل المساعدة المستطاعة، متمنياً لمصر دوام الاستقرار والازدهار ولشعبها دوام الأمن والأمان»، حسب نص بيان رسمي عن السفارة.

ويرتبط الافتتاح الاستثنائي لمعبر رفح بمرور الحالات الإنسانية وعبور المرضى والطلاب، وكثيراً ما يتم إغلاق المعبر مواكبةً مع تنفيذ عمليات عسكرية تنفذها قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء، لملاحقة عناصر «إرهابية مسلحة» تَدين في معظمها بالولاء لتنظيم داعش.

ويتوجه المسافرون إلى صالة أبو يوسف النجار في مدينة خان يونس لتجهيز الحافلات من قبل وزارة الداخلية التابعة لحماس بغزة. قبل أن تتوجه تلك الحافلات وعلى متنها المسافرون إلى المعبر الذي تسيطر عليه قوة تابعة لحكومة الوفاق الوطني تدير عمل المعبر منذ شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

ومن المرجح أن يغادر نحو ألف مسافر خلال الأيام الثلاثة من فتح المعبر. فيما يتوقع عودة المئات من الفلسطينيين العالقين في مصر ودول أخرى، حيث كانت السفارة الفلسطينية قد أعلنت منذ أيام للراغبين في العودة تسجيل أسمائهم لدى السفارة لكي يتمكنوا من العودة إلى القطاع.

ويطالب فلسطينيون في قطاع غزة، بفتح باب التسجيل للسفر في فترات فتح المعبر. إلا أن وقف التسجيل بسبب عدم وجود عدد كبير من الكشوفات التي تضم قوائم المسافرين تدفع بالعشرات ممن لديهم قدرة مالية على دفع مبالغ مالية تصل إلى أكثر من 2500 دولار لجهات عدة لتمكينهم من السفر تحت كشوفات ما تعرف بـ«التنسيق».

وهذه هي المرة الثالثة التي يُفتح فيها معبر رفح البري أمام حركة المسافرين خلال الشهر الجاري، حيث فُتح في الثاني عشر من الشهر الجاري لمدة 3 أيام في كلا الاتجاهين، كما فُتح يوم الأربعاء الماضي للعالقين في الجانب المصري ليوم واحد فقط.

كما فُتح يوم الخميس الماضي استثنائياً لإدخال جثمان المهندس الفلسطيني فادي البطش الذي اُغتيل على يد مجهولين يُعتقد أنهم من جهاز الموساد الإسرائيلي، في ماليزيا، وفُتح استثنائياً في صباح ذات اليوم لإدخال شاحنات وقود لصالح محطة الكهرباء، حيث سيتم إدخال المزيد منها اليوم.

وهذه هي المرة الأولى منذ أكثر من 5 سنوات التي تشهد فتح معبر رفح لأكثر من مرة في أقل من شهر واحد، حيث تربط السلطات المصرية فتح المعبر عادةً بالظروف الميدانية الأمنية في شبه جزيرة سيناء مع استمرار العمليات العسكرية للجيش المصري ضد أوكار الجماعات المسلحة من التكفيريين وتنظيم داعش الإرهابي.

ويبدو أن السلطات المصرية تعمل من أجل تخفيف الضغط عن السكان الفلسطينيين في قطاع غزة خصوصاً في ظل الظروف الإنسانية والحياتية الصعبة التي يعيشها السكان والأوضاع الأمنية مع استمرار المظاهرات على طول الحدود.

وكانت أكثر من جهة فلسطينية طالبت السلطات المصرية بفتح معبر رفح بشكل دائم لنقل الجرحى الفلسطينيين الذين يعانون من إصابات خطيرة برصاص الجيش الإسرائيلي خلال المسيرات الحدودية. وتعمل مصر منذ أسابيع على محاولة احتواء التصعيد على الحدود لمنع ردود فعل إسرائيلية عسكرية لتنفيذ عملية واسعة رداً على تلك المظاهرات. كما أنها تسعى لاستئناف المصالحة من خلال اتصالات أجرتها مؤخراً ولقاءات عقدها مسؤولون في جهاز المخابرات المصرية مع قيادات من «حماس» و«فتح»، إلا أنه يبدو أنها لم تنجح في ذلك وغادرت الوفود مصر دون أي توافق.

وقالت قيادات من الجبهة الشعبية، أمس، في مؤتمر صحافي، إنهم تلقوا تطمينات ووعود مصرية خلال لقاءاتهم مع المسؤولين في جهاز المخابرات المصرية أنهم لن ينسحبوا من ملف المصالحة وسيواصلون مساعيهم الرامية للوصول إلى اتفاق لاستئنافها، كما أنهم مهتمون بالوضع في القطاع والتخفيف عن السكان والعمل على فتح معبر رفح وفقاً للظروف الميدانية في سيناء.

كانت وسائل إعلام عبرية قد ذكرت على لسان مصادر سياسية إسرائيلية قولها إن إسرائيل طلبت من مصر التدخل في الأحداث على طول ال

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تعلن فتح معبر رفح لتخفيف الضغط عن أهالي غزة مصر تعلن فتح معبر رفح لتخفيف الضغط عن أهالي غزة



 فلسطين اليوم -

تميّز بالقصة المحتشمة الملفتة مع الأكمام الطويلة

بينيلوبي كروز تخطف الأنظار بإطلالتها الأخيرة بالجمبسوت

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت النجمة بينيلوبي كروز Penelope Cruz الانظار بإطلالتها الأخيرة حين أطلّت باللون الميتاليك البراق مع تمايلها بموضة الجمبسوت الساحر والراقي، الذي أظهر أناقة قل مثيلها في عالم الموضة الفاخرة.إنطلاقاً من هنا،واكبي من وقّع إطلالة بينيلوبي كروز بهذا الجمبسوت البراق. موضة الجمبسوت البراق تألقت بينيلوبي كروز Penelope Cruz بموضة الجمبسوت الواسع والطويل الذي يتخطى حدود الكاحل مع اللون الميتاليك بتدرجات فضية براقة وملفتة للنظر. فهذا التصميم الساحر حمل توقيع دار شانيل Chanel وتميّز بالقصة المحتشمة الملفتة مع الاكمام الطويلة والياقة المنسدلة على شكل V. موضة الاكسسوارات السوداء واللافت أن بينيلوبي كروز Penelope Cruz نسّقت مع هذا الجمبسوت موضة الاكسسوارات السوداء. فبرزت بموضة الصندل الجلدي المفرغ من الامام مع الحذاء الجلدي الرفيع مع البكلة البراقة ...المزيد

GMT 06:39 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

هذه أجمل المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست
 فلسطين اليوم - هذه أجمل المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 10:10 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 11:23 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

شرب الكحول يؤثر على النوم بشكل منتظم ويسبب الأرق

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:43 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

نبات الزوفا يعالج أمراض الجهاز التنفسي والتهاب القصبات

GMT 00:48 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

جلال الزكي يؤكّد أن "أبواب الشك" مسلسل تشويقي هادف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday