عصيان الأسرى الفلسطينيين يدخل شهره الثاني وتكثيف الإعداد للإضراب عن الطعام
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

عصيان الأسرى الفلسطينيين يدخل شهره الثاني وتكثيف الإعداد للإضراب عن الطعام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عصيان الأسرى الفلسطينيين يدخل شهره الثاني وتكثيف الإعداد للإضراب عن الطعام

هيئة الأسرى ونادي الأسير
القدس المحتلة - فلسطين اليوم

دخل عصيان الأسرى في مواجهة إجراءات الاحتلال بحقهم شهره الثاني، أمس، بتنفيذهم المزيد من الخطوات التصعيدية وصولاً إلى الإضراب المفتوح عن الطعام مع بدء شهر رمضان المتوقع الخميس المقبل.وضمن خطوات العصيان، نفذ الأسرى أمس، برنامجاً شمل إغلاق الأقسام من الساعة العاشرة حتى السّاعة الواحدة ظهراً، بالإضافة إلى أعمال الإرباك الليلي بهتاف "حرّيّة".وأكّدت هيئة الأسرى ونادي الأسير، في بيان مشترك، أنّ خطوات العصيان ستستمر حتّى إعلان الأسرى عن الشّروع بخطوة الإضراب عن الطعام في الأول من رمضان، تحت عنوان (بركان الحرّيّة أو الشهادة)، وذلك وفقًا للبرنامج النضاليّ الذي أقرّته لجنة الطوارئ العليا للحركة الأسيرة.

وبينت الهيئة والنادي، أنّ الإضراب، والذي يعتبر أقسى خطوة يمكن للأسرى أن يلجؤوا إليها، سيبقى مرهوناً بموقف إدارة السّجون وحدوث تحول بشأن مطالب الأسرى، وأبرزها تراجع الإدارة عن الإجراءات التّنكيلية التي أعلنت عنها بتوصيات من وزير الأمن القومي المتطرف ايتمار بن غفير.وتجري لجنة الطوارئ العليا داخل السجون لقاءات مكثفة لوضع اللمسات الأخيرة على معركة الإضراب عن الطعام التي من المقرر أن يخوضها غالبية الأسرى البالغ عددهم الإجمالي 4800 أسير وأسيرة.

وقال الأسير المحرر رامي عزارة، عضو مفوضية الأسرى والشهداء في حركة فتح، إن السجون تشهد حركة نشطة استعداداً للإضراب عن الطعام، حيث يعكف الأسرى على فرز الأسرى المرضى الذين لن يخوضوا الإضراب بسبب أوضاعهم الصحية الصعبة، مؤكداً أن عدداً من الأسرى المرضى يرفضون استثناءهم من الإضراب ويصرون على مشاركة زملائهم.وأكد عزارة أن كافة السجون تشهد عقد جلسات تعبئة للأسرى حول خطة الإضراب والمطالب التي يأملون بتحقيقها من خلال هذا الإضراب.

وأشار إلى أن جلسات التعبئة والتحشيد تأتي بعد أن ترسل قيادة الإضراب المطالب النهائية لإدارة مصلحة السجون تعلمهم فيها بالمطالب النهائية والعادلة والتي غالباً ما تتجاهلها إدارة مصلحة السجون، أو تحاول عرقلة خطوة الإضراب من خلال إطلاق الوعود لخداع الأسرى وتجاوز هذه الخطوة.وقال: جرت في الأسابيع والأيام الماضية عدة جلسات في سجن نفحة بين الأسرى والإدارة إلا أنها لم تتوصل إلى اتفاق بهذا الشأن، ما يعني أن الأسرى متجهون بقوة نحو الإضراب عن الطعام.وتحدث عن أهمية الخارج في إسناد إضراب الأسرى وتوفير الحاضنة الشعبية الداعمة، الأمر الذي يفرض مسؤوليات مستمرة على المؤسسات واللجان الداعمة للأسرى.

بدوره، قال الأسير المحرر تامر الزعانين، من مؤسسة مهجة القدس، إن الأيام التي تسبق الإضراب عن الطعام تشهد تشكيل لجنتين؛ لجنة صحية ولجنة تثقيف للبدء في تحشيد وإعداد الأسرى لمعركة الإضراب عن الطعام.وأكد الزعانين أن اللجنة الصحية تأخذ على عاتقها إعداد الأسرى وتوعيتهم بالأعراض الصحية التي قد يواجهونها خلال الإضراب، مثل تساقط الشعر ونزول الوزن والشعور بالهزال إلى جانب توجيههم للإكثار من السوائل قبل بدء الإضراب.ولفت إلى أن اللجنة التثقيفية تركز عملها على إعداد الأسرى من ناحية نفسية للإضراب عن الطعام من خلال عقد اجتماعات ولقاءات وندوات قدر الإمكان لتحفيز الأسرى على خوض المعركة، خاصة الأسرى الجدد الذين يخوضون الإضراب عن الطعام لأول مرة في حياتهم.

ولفت إلى أن الأسرى يتوقعون أن تبدأ إدارة مصلحة السجون في اللعب على وتر تفريق الأسرى وكسر الإجماع لديهم من خلال إطلاق الوعود في أكثر من اتجاه.يشار إلى أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال يبلغ 4800 أسير وأسيرة، ويتوقع أن يشارك في الإضراب 3700 أسير بعد استثناء الأسرى المرضى وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والأسرى الإداريين.وبدأ الأسرى عصيانهم في 14 شباط الماضي، ومنذ ذلك الحين يحافظون على برنامج نضالي متصاعد، شمل حتى الآن: عرقلة الفحص الأمني بالطرق على الشبابيك، وإعادة

وجبات الطعام، والاعتصام في الساحات، وتأخير الدخول إلى الأقسام بعد انتهاء "الفورة"، وارتداء اللباس البني الموحد في السجون (الشاباص) تعبيراً عن الاستعداد لمواجهة جماعية مع إدارات السجون، وإغلاق الأقسام بما يعني إيقاف جميع مظاهر الحياة الاعتقالية المفروضة على الأسرى، وأعمال الإرباك الليلي كالتكبير والهتاف والطرق على الأبواب، وعقد جلسات تعبئة خلال العدد، وتأخير الخروج إلى "البوسطات" عند نقل أسرى من سجن إلى آخر أو إلى المحاكم.

قد يهمك ايضاً

هيئة الأسرى ونادي الأسير ينعيان المناضل عبد الرحيم سكافي

محامو هيئة الأسرى ونادي الأسير يقاطعون المحاكم الإسرائيلية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عصيان الأسرى الفلسطينيين يدخل شهره الثاني وتكثيف الإعداد للإضراب عن الطعام عصيان الأسرى الفلسطينيين يدخل شهره الثاني وتكثيف الإعداد للإضراب عن الطعام



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 22:52 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

GMT 15:03 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أبومرزوق يُؤكّد أنّ إدارة المعبر وطنية بلا وجود إسرائيلي

GMT 11:08 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ستوكهولم من أجمل مدن العالم والأكبر في السويد

GMT 15:22 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"سبيس إكس" على خطى "أبولو" في نقل رواد الفضاء

GMT 09:52 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

فيلم THREE BILLBOARDS يحقق 74 مليون دولار أميركي

GMT 11:00 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الترميم لا الهدم هو الحل في بيت عبدالله الفرج بالفحيص

GMT 14:50 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

البايرن يُعلن حقيقة السعي لضم سامي خضيرة

GMT 16:13 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تامر آمين يعود ببرنامج "الحياة اليوم" في حلقة حديثة

GMT 06:44 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

اتلاف مواد تجميل وسكاكر منتهية الصلاحية في جنين

GMT 07:06 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

الفأر الجبلي يستطيع مضغ لوح خشبي بحجم علبة الكوكاكولا

GMT 12:32 2016 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

الريحان يساعد في علاج عسر الهضم والصداع
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday