احتفال فى شمال لبنان في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينى
آخر تحديث GMT 16:05:26
 فلسطين اليوم -

احتفال فى شمال لبنان في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - احتفال فى شمال لبنان في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينى

احتفال تضامني مع الأسرى الفلسطينية في شمال لبنان
بيروت - فلسطين اليوم

نظم 'تيار المستقبل' اللبناني في عكار شمال لبنان، اليوم السبت، احتفالا تضامنيا لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، حضره نواب وأعضاء مكتب سياسي في التيار، ورجال دين ورؤساء بلديات وفعاليات ومخاتير ووجهاء.

وقال عضو المكتب السياسي في التيار مصطفى علوش: إن 'قضية فلسطين اليوم لا تعاني فقط من خطر الاحتلال، لكنها تعاني أكثر من خطر الانقسام والمزايدات وعلينا الاعتراف أيضا بأننا لم نقدم مثالا صالحا للعالم ولأنفسنا، لكي نبني ونراكم المكاسب عليه'.

بدوره، أكد أمين سر حركة 'فتح' في الشمال محمد فياض في كلمة الفصائل، ضرورة إتمام المصالحة الفلسطينية وتحقيق الوحدة الوطنية، من أجل مواجهة المشروع الإسرائيلي، مجددا التزام شعبنا وقواه وفعالياته بسياسة القيادة بتحييد مخيماتنا مما يحصل من صراعات في المنطقة.

وتوجه فياض بالتحية الى لبنان قيادة وشعبا لـ'دعمه شعبنا وقضيتنا، مطالبا الإعلام اللبناني 'بتوخي الدقة في الأخبار عن المخيمات حرصا على عدم توتير الأجواء الفلسطينية- اللبنانية'. وقال الأب نايف أسطفان ممثل المطران باسيليوس منصور: 'إن أي تناحر بيننا طائفيا كان أم مذهبيا أم أثنيا، هو خدمة لإسرائيل، أليس ما تدعيه الصهيونية لتبرير قيام دولتها الدينية اليهودية هو أن الأديان والمذاهب غير قابلة للعيش معا في كيان واحد، فماذا نحن فاعلون؟'. وتساءل: 'أنريد استعادة القدس وفلسطين؟ إذا لنعد من جاهلية صراعاتنا الى وعي ايماننا المسيحي- الإسلامي الصحيح، لنعد من كلمة التفرقة القاتلة الى كلمة الله الموحدة المنقذة، لتعد قبلتنا المشتركة القدس، عندها فقط نعود الى حقيقتنا الى أنفسنا الى ذاتنا الواحدة الحضارية القوية المؤمنة'.

من جانبه قال رئيس دائرة الأوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة: 'إن القدس ستبقى امانة في الاعناق، وستبقى هي السواد في الاحداق، لن ننساها على مر الزمان'، واضاف 'اقول لأشقائنا في العروبة ستبقى كنيسة القيامة امانة في اعناقنا الى يوم القيامة كما القدس والاقصى بإذن الله'.

وتابع الشيخ جديدة: 'نحن الذين التقينا فوق هذه الأرض لم يبدل هويتها احد، ونحن امة تمرض ولكن لا تموت، وسيأتي النصر بإذن الله متى وعينا لقضايا امتنا ولحقيقة وجودنا على هذه الارض، الكفاح له ألوان نعم، وله ميادين ينبغي ان نصول فيها ونجول وان نمسك بزمام الحضارة كما اراد الله، نحن امة لن تفهم الى الآن حقيقة رسالتها ولم تفهم حقيقة وجودها وليس بالضرورة ان تكون خائنا حتى تخدم عدوك، يكفي ان تكون غبيا حتى تخدم عدوك'. وقال 'من أجل ذلك نقول اننا مدعوون لكي نفهم رسالتنا على حقيقتها، وان نفهم كتبنا على حقيقتها، وان نعلم ان قضية القدس هي قضية الانسانية جمعاء، فإنها جريمة العصر بحق الامم وبحق الشعوب ان يقتلع شعب من ارضه ودياره، فهذه جريمة الجرائم'.

وألقى الشاعر الفلسطيني شحادة الخطيب خلال الاحتفال قصيدة من وحي المناسبة.

نقلا عن وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتفال فى شمال لبنان في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينى احتفال فى شمال لبنان في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينى



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday