كهرباء القدس تؤكد إسرائيل والسرقات سبب تقنين التيار
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

كهرباء القدس تؤكد إسرائيل والسرقات سبب تقنين التيار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كهرباء القدس تؤكد إسرائيل والسرقات سبب تقنين التيار

التيار الكهربائي
رام الله - فلسطين اليوم

أثناء المنخفض الجوي الأخير ارتفع معدل الأحمال على التيار الكهربائي في مناطق امتياز شركة كهرباء محافظة القدس بمعدل 15% في بعض المناطق، و20% في مدينة رام الله عن العام السابق، ما أدى إلى إعلان الشركة عن تقنين التيار الكهربائي في مناطق امتيازها (أريحا، والقدس، وبيت لحم، ورام الله).

وقال مساعد المدير العام لشؤون التطوير والتخطيط الاستراتيجي علي حمودة: لا تتوفر مصادر احتياط بديلة عن الخطوط الرئيسية للتيار الكهربائي، رغم أن مدينة رام الله مزودة بـ15 خطا من الجانب الإسرائيلي، لكن الأخير يمنع ربط نقطتين تم دفع تكاليفهما عام 2012، وفي حال ربطهما ستساعدان في إيجاد حل مؤقت لمشكلة الأحمال الزائدة.

وأضاف أن الشركة لم يعد بإمكانها حل مشكلة الأحمال الزائدة إلا من خلال الفصل المؤقت عن المناطق خلال الظروف الجوية الطارئة، التي يسجل فيها ارتفاعات قياسية في استهلاك التيار.

وأشار حمودة إلى أنه لا ساعات محددة لفصل التيار الكهربائي، حيث يمكن أن يكون خلال ساعات الليل أو النهار حسب الأحمال على الخطوط، فالأحمال تعتمد على سلوك المشتركين.

ونوه إلى أن المراكز التجارية في رام الله تكون ساعة ذروتها على الخطوط ما بين الساعة 11 -12 ظهرًا، أما المناطق السكنية ما بين الساعة 4- 10 مساءً، مؤكدا أن ساعات الفصل لن تتجاوز الساعة والنصف.

وأشار حمودة إلى أن إسرائيل تتذرع بعد قيامها بربط النقطتين بسبب الديون المترتبة على السلطة وشركة الكهرباء، والتي بلغت بحسب ادعائها مليار ونصف المليار.

وكانت شركة الكهرباء دعت الحكومة إلى دفع مبلغ نصف مليار شيقل إلى جانب دفع ديونها المستحقة للشركة، والتي تبلغ 480 مليون شيقل والناتجة عن تقسيط الديون على المشتركين وتلك المترتبة على المخيمات.

وقال حمودة إن سرقة التيار الكهربائي تعد سببًا رئيسيًا في ارتفاع الأحمال على الخطوط، خاصة أن السارق لا يدفع فواتير ويستهلك دون حساب، مشيرا إلى أن المناطق التي تكثر فيها السرقات، هي من أكثر المناطق تعرضا للأحمال الزائدة.

وأوضح أن حجم الخسائر الناجمة عن السرقات تبلغ ما بين 160-170 مليون شيقل سنويًا، رغم حملات التفيش التي تقوم بها طواقم الشركة والأنظمة التكنولوجية الجديدة، ولفت إلى أن الشركة ركبت نحو 41 ألف عداد جديد في مختلف مناطق الامتياز، وأن هناك أكثر من 20 ألف قضية رفعت للمحاكم بحق سارقين، ومن استحقت عليهم الديون.

وأردف حمودة أن العقوبات التي تتخذ بحق السارقين ليست رادعة، إضافة إلى أن هناك مناطق لا يمكن لطواقم الشركة أن تدخلها، وحدث أن أطلق النار على مركبات الشركة عدة مرات، وهناك مناطق ايضًا لا يمكن قراءة العدادت فيها بسبب تعرض الطواقم للعديد من المضايقات.

وبين أن محطة تحويل الطاقة المنوي بناؤها في قرية قلنديا شمال القدس، بدعم من الاتحاد الأوروبي وبإشراف سلطة الطاقة، تعتبر الحل المثالي لمشكلة الأحمال الزائدة على التيار الكهربائي، ستزود مناطق رام الله والقدس بـ12 مزودا إضافيا.

وكشف عن عطاءات سيتم طرحها خلال الشهر المقبل بخصوص المحطة الجديدة، وتوقع أن يتم بدء البناء فيها خلال الأشهر القليلة المقبلة على أن يتم الانتهاء منها خلال عامين من تاريخ مباشرة العمل فيها.

وأشار إلى أن هناك بعض المعيقات التي قد تعترض تشغيل المحطة، على اعتبار أن عملها يعتمد على ربطها بنقاط تأتي من الجانب الإسرائيلي، الذي قد يماطل أو يعطل ربطها على غرار ما جرى في محطة الشمال.

وحذر حمودة من أن يصل الوضع في مناطق امتياز كهرباء القدس إلى ما وصل إليه الوضع في قطاع غزة، مشيرا إلى أنه في حال استمرار المشاكل والمعيقات التي ذكرت سابقا، فإنه من الممكن أن تصل ساعات قطع التيار الكهربائي إلى أكثر من 15 ساعة في اليوم.

نقلا عن وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كهرباء القدس تؤكد إسرائيل والسرقات سبب تقنين التيار كهرباء القدس تؤكد إسرائيل والسرقات سبب تقنين التيار



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 08:18 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الدولي أوليفيه جيرو يُبيّن أنه يعيش أفضل مواسمه

GMT 04:56 2014 الجمعة ,12 كانون الأول / ديسمبر

قطامش يكشف عوامل استمرار فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية

GMT 06:15 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

تقرير مفصل عن سيارة "5008" العائلي من شركة "بيجو"

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

كاظم الساهر ينشر صورًا مثيرة لمنزله في لبنان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday