الحمد الله يؤكد متانة العلاقات الفلسطينية الروسيه
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الحمد الله يؤكد متانة العلاقات الفلسطينية الروسيه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحمد الله يؤكد متانة العلاقات الفلسطينية الروسيه

رئيس الوزراء رامي الحمد الله
رام الله - فلسطين اليوم

أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله، خلال احتفال اليوم الوطني الروسي برام الله اليوم الأحد، على متانة العلاقات التي تربط البلدين.

وقال: "إنه لمن دواعي فخرنا وسعادتنا، أن نحيي من على أرض فلسطين، احتفالاتكم باليوم الوطني الروسي، ونيابة عن أبناء شعبي وسيادة الرئيس محمود عباس، نطلق لروسيا، رسالة محبة وامتنان لمواقفكم التاريخية المساندة لشعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة، ونتمنى للشعب الروسي الصديق والشقيق كل التقدم والنمو والاستقرار".

جاء ذلك بحضور سفير روسيا الاتحادية اليكساندر روداكوف، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وعدد من الوزراء والشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وأضاف رئيس الوزراء: "وإذ نحيي معا يومكم الوطني، فإننا نحتفل أيضا بعلاقات صداقة مميزة وعميقة ربطت بلدينا وشعبينا عبر القرون. حيث تمتد أواصرنا الثقافية والروحية والدينية حتى قبل تأسيس "الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية"، التي تعتبر أقدم منظمة روسية تمتد بجذورها إلى الأراضي المقدسة في فلسطين، كما وتزخر بلادنا بمعالم ومراكز ومؤسسات روسية".

وأوضح الحمد الله: "لقد كانت روسيا، داعما سياسيا ومؤثرا لجهود السلام ودفع العملية السياسية، كما لنضال شعبنا في كافة محطاته، وبين هذا وذاك، كانت ولا زالت فاعلا حيويا في تكريس أسس دولة فلسطين وتطوير مؤسساتها وتنمية قدرة شعبها على الصمود. فقد ترسخت في إطار اللجنة الحكومية الفلسطينية- الروسية، الكثير من أوجه التعاون الثنائي المشترك".

وأستطرد: "إننا نتطلع اليوم، إلى دور روسي  فاعل ومؤثر، يكسر الصمت الدولي ويوازن الانحياز لإسرائيل، الذي ساهم في ازدياد انتهاكاتها المستمرة لحقوق شعبنا الفلسطيني، واستمرارها في التوسع الاستعماري، وفي إفشال كافة جهود السلام والمفاوضات الثنائية".

   
وتابع: "في الوقت الذي يتجه العالم إلى بلورة وصياغة مبادرات سلام، تنهي الاحتلال الإسرائيلي عن أرضنا ومقدراتنا، تستمر إسرائيل في غطرسة القوة. ولهذا، فإنني أعيد تأكيد موقف القيادة الفلسطينية المرحب بمبادرة السلام الفرنسية عبر المؤتمر الدولي متعدد الأطراف لإعادة إحياء مبادرة السلام العربية كما جاءت منذ إطلاقها، وبما يضمن إنهاء كافة أشكال الاحتلال والاستعمار الاستيطاني وإقامة دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس.. ولقد كنا ولا نزال نعول على دعم روسيا وحراكها المناصر لحقوق شعبنا العادلة، ونتطلع إلى استمرار التعاون البناء معكم في كافة المجالات وإلى زيادة استثماراتكم في فلسطين. نشكركم على تضامنكم المستمر، وعلى تصويتكم لصالح شعبنا ودولتنا في كل المحافل الدولية. وفي يومكم الوطني، لكم من الشعب الفلسطيني وقيادته كل المحبة والامتنان".

واختتم رئيس الوزراء كلمته بشكر سفير روسيا الاتحادية على الجهود الحيوية التي بذلها لتعزيز العلاقات الثنائية بين بلدينا، حيث وضع بصمات هامة في مسيرة العلاقات الروسية-الفلسطينية، خلال تواجده هنا في فلسطين، وتمنى له كل النجاح والتوفيق في مهام عمله المقبلة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحمد الله يؤكد متانة العلاقات الفلسطينية الروسيه الحمد الله يؤكد متانة العلاقات الفلسطينية الروسيه



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday