الأسرى القاصرون في سجن هشارون يتعرضون للترهيب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الأسرى القاصرون في سجن "هشارون" يتعرضون للترهيب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأسرى القاصرون في سجن "هشارون" يتعرضون للترهيب

قوات الاحتلال الإسرائيلي
رام الله ـ فلسطين اليوم

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، إن كافة الأسرى القاصرين في سجن 'هشارون' الإسرائيلي تعرضوا للضرب والشتم والترهيب من قبل السجانين والمحققين الإسرائيليين، خلال اعتقالهم والتحقيق معهم، دون مراعاة صغر سنهم، وضعف بنيتهم الجسدية.
وأوضحت المحامية ابتسام عناتي التي زارت السجن والتقت بالعديد من القاصرين، 'إن كافة الحالات التي تمت زيارتها كانت لديها معاناة حقيقية من طريقة الاعتقال، وجلسات التحقيق التي تم إخضاعهم لها، عدا عن الضرب، والتعذيب الجسدي القاسي'، مشيرة إلى أن المحققين كانوا يركزون بشكل كبير على ترهيب القاصرين وتهديدهم، وكل اعترافاتهم انتزعت منهم نتيجة هذه الضغوطات غير المشروعة'.
وأضافت، 'قمت بزيارة الأسرى محمد البكري، ومحمد بصة، وسلامة حمايل، وأمين زيادة، وتشابهت رواياتهم في حجم الخروقات والانتهاكات التي مورست بحقهم، وكل ما تعرضوا له مخالف لكل القوانين والاتفاقيات الدولية التي نصت على وجوب احترام خصوصية الأسرى القاصرين، والتعامل معهم بحذر'.
وأشارت محامية الهيئة إلى 'أن الأسرى القاصرين يعانون من مشاكل صحية، وهناك العديد من الحالات المرضية بينهم بحاجة إلى الرعاية والمتابعة، حيث أكد الأسرى أنه ينتشر بينهم مرض جلدي يسمى (اسكابيوس) ويعني 'الجرب'، وجميع الحالات المصابة بالمرض جاءت إلينا من تحقيق المسكوبية'.
وطالبت الهيئة بضرورة تشكل لجنة تحقيق دولية والتوجه مباشرة إلى سجن هشارون، والاستماع إلى شهادات القاصرين، الذين تنفرد بهم إدارة السجن، ويمارس بحقهم سياسة الإهمال الطبي المتعمدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسرى القاصرون في سجن هشارون يتعرضون للترهيب الأسرى القاصرون في سجن هشارون يتعرضون للترهيب



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 15:18 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

رانيا يوسف تكشف مشاركتها في بعض مشاهد خلال فيلم ألماني

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

منع بيع واستيراد معظم أنواع "آيفون" في الصين بقرار قضائي

GMT 05:58 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

الإعلام بين التنوير والتدمير
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday