تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة

تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة
غزة ـ فلسطين اليوم

تحلقت أسرة عبد القادر النابلسي حول موقد نار وسط بيته في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة ليمنحهم بعض الدفء في ظل الأجواء الباردة التي تسود البلاد.

ويمد أطفال النابلسي أيديهم الصغيرة حول اللهب ليمنحهم قليلا من الدفء في ظل انقطاع التيار الكهربائي عن بيتهم لأكثر من ثماني ساعات يوميا.

يقول فؤاد (14 عاما) إنه في ظل انقطاع التيار الكهربائي وشدة البرد، يشعل والده موقد الحطب ليمنحهم بعض الدفء، فالأجواء شديدة البرودة في بيتهم الذي يغطي نصف سقف "الاسبست".

ويعاني سكان قطاع غزة (1.9 مليون نسمة) من انقطاع التيار الكهربائي منذ أكثر من عشر سنوات ما يفاقم أوضاعهم الحياتية في ظل الحصار الإسرائيلي.

وأشار فؤاد الى أن والده يرسله يوميا مع إخوته الأطفال إلى الشوارع والسوق لجمع قطع الأخشاب والكرتون لاستخدامها للتدفئة.

ودفعت الأجواء الباردة التي تسود قطاع غزة الكثير من الغزيين الى الاعتماد على طرق تدفئة بديلة في ظل انقطاع التيار الكهربائي عن منازلهم لساعات طويلة.

يقول النابلسي (55 عاما) إنه في ظل هذه الأجواء الباردة لا يجد وسيلة سوى موقد النار لتدفئة أسرته المكونة من سبعة أفراد معظمهم أطفال، منوها الى أن انقطاع الكهرباء يزيد من معاناة أسرته الفقيرة أصلاً.

وما فاقم من معاناة سكان الشريط الساحلي هو تواصل أزمة غاز الطهي منذ شهر تقريبا.

وفي هذا الصدد يقول النابلسي: "أنا غير قادر على شراء مدفأة تعمل بالغاز غير المتوفر أصلاً"، مشيرا الى أن زوجته في بعض الأحيان تقوم بإعداد الطعام على نار الحطب.

ويشهد قطاع غزة كباقي محافظات الوطن أحوالا جوية شديدة البرودة، أدت الى تفاقم معاناة سكان المناطق الحدودية المدمرة شمال وشرق القطاع، لا سيما في مناطق خزاعة والشجاعية وبيت حانون.

واشتكى أبو أحمد الكفارنة (45 عاما) من سكان بيت حانون شمال قطاع غزة من أن أسرته تعيش في "ثلاجة"، في إشارة الى البيت المتنقل "الكرفان" الذي يقطنونه منذ أكثر من عام ونصف.

وأضاف الكفارنة وهو رب أسرة من أربعة أفراد: "منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي عام 2014 ونحن نعاني من السكن في هذه البيوت، وخاصة في فصل الشتاء حيث تغمرها مياه الأمطار، علاوة على صوت الرياح التي تضرب الصفيح ويكاد يطير من شدتها"، مؤكدا أن ما يزيد هذه المعاناة هو عدم وجود وسائل تدفئة في ظل انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة.

وفي هذا الصدد، قال مدير شبكة المنظمات الأهلية في غزة أمجد الشوا: "لليوم الثالث على التوالي ما زال المنخفض الجوي يضرب المنطقة بما في ذلك قطاع غزة المحاصر والذي يعيش جملة من الأزمات المركبة بسبب تداعيات العدوان الإسرائيلي والحصار المتواصل والانقسام".

وأكد الشوا لـ"وفا"، "أن برودة الطقس والأمطار الغزيرة ضاعفت معاناة الغزيين، وخاصة آلاف الأسر التي شردها العدوان الإسرائيلي الذي دمر منازلها وتعيش في بيوت متنقلة مصنوعة من الصفيح، وأخرى تقطن تحت أجزاء من ركام بيوتها المدمرة".

ودعا الشوا إلى وضع حد لمعاناة المشردين عبر التسريع بإعمار بيوتهم المدمرة، وكذلك ضرورة وفاء المانحين بتعهداتهم التي قطعوها على أنفسهم في مؤتمرهم الأخير بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وأدت الرياح الشديدة التي ضربت قطاع غزة إلى تطاير أسقف بعض المنازل في مخيمي النصيرات والمغازي وسط قطاع غزة. كما غمرت المياه الطرق والشوارع والمناطق المنخفضة في جميع محافظات قطاع غزة، الذي أعلنته بلدياته حالة الطوارئ.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة تدفئة بديلة وتفاقم معاناة المشردين في غزة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 19:03 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

GMT 10:21 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

اكتنز ثواب وفضل ليلة النصف من شهر شعبان

GMT 19:24 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شكران مرتجى وابنة أختها تتعرضان لحادث سير

GMT 15:40 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة صابرين تنفي عن نفسها الحجاب والاحتشام

GMT 10:30 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

مطابخ حديثة يميزها قلة البروز والتفاصيل

GMT 00:39 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

الفنانة نشوى مصطفى سعيدة بتجربه "سيلفي مع الموت"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday