مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي تنظم ندوة عن المشهد الفلسطيني في اسطنبول
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

"مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي" تنظم ندوة عن المشهد الفلسطيني في اسطنبول

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي" تنظم ندوة عن المشهد الفلسطيني في اسطنبول

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
القدس - فلسطين اليوم

عقدت في اسطنبول ندوة سياسية حاشدة بعنوان "تطورات المنطقة من منظور المشهد الفلسطيني" بمقر نقابة المهندسين شارك فيها حشد من أنصار فلسطين وممثلين عن القوى والأحزاب التركية اليسارية وقوى كردية ومنظمات شبابية تقدمية.

وتحدث في الندوة الكاتب الفلسطيني خالد بركات والكاتب الصحفي فهيم طاشتكين والناشط في لجنة المقاطعة الرفيق سليم سزار. فيما قدمت الناشطة عائشة دوزكان بعض المعلومات العامة حول دور ورؤية لجنة المقاطعة في تركيا.

في مداخلته قدّم خالد بركات رؤية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حول ما يجري من تطورات في فلسطين المحتلة والوضع الفلسطيني الداخلي، مشيرًا إلى أن الانتفاضة الراهنة جاءت لتؤكد على فشل مسيرة التسوية السياسية التي انطلقت في مدريد وأوسلو قبل أكثر من 20 عامًا، مؤكدًا على أنها انتفاضة لها خصوصيتها وطابعها وأدواتها الجديدة، و يقودها جيل الشباب الذي ولد وكبر بعد انطلاق مرحلة أوسلو "عام 1993" حيث وصلت هذه التسوية إلى الجدار الأخير، وفشلت محاولات الاحتلال، وقوى السلطة والمال من تدجين وتطبيع الشباب الفلسطيني الذي أخذ زمام المبادرة ويتصدى اليوم لقوات الاحتلال في الشوارع والميادين.

وأشار بركات إلى أن الانتفاضة الراهنة جاءت ردًا على السياسات الصهيونية وفرض "الحقائق" التي قام الاحتلال الإسرائيلي بخلقها وتأسيسها بالقوة والسلاح والقوانين العنصرية، بالتلازم مع مسار التسوية والمفاوضات العبثية، مستفيدًا من كذبة "مسيرة السلام" لتسريع عجلة و بناء المستوطنات في الضفة والقدس، وتضاعف عدد المستوطنين خمس مرات وقام ببناء جدار الضم والتوسع ومصادرة عشرات آلاف الدونمات من الأرض، واعتقال آلاف الأسرى وفرض نظام من الأبارتهييد العسكري والاحتلال الكولونيالي فضلًا عن سياسة الأسرلة والتهويد الجارية خاصة في القدس المحتلة وتهديد وحصار المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأكد بركات على أن الحروب المتتالية التي شنها الاحتلال الإسرائيلي ضد قطاع غزة وحالة الحصار المستمرة ومحاولة تصفية المقاومة الفلسطينية تركت مفاعليها على الواقع الفلسطيني الداخلي ، وتشّكل أحد الأسباب الرئيسية في اندلاع الانتفاضة الحالية، وتصاعد موجات الصراع على اختلاف الصعد ، مشيرًا إلى ما يعانيه شعبنا في القطاع من تهجير داخلي وافقار وتهميش ومنعه من إعادة الاعمار والتضييق المستمر عليه وافتعال أزمات الكهرباء والمياه والحصار السياسي والاقتصادي ، كلها صبت في مجرى اندلاع الغضب الشعبي الفلسطيني لمواجهة الاحتلال وسياساته.

وختم بركات مداخلته بالتأكيد على سقوط كل الأوهام في إقامة الدولة الفلسطينية في الضفة والقطاع، وما يسمى "حل الدولتين" مُعتبراً أن حل الصراع في فلسطين يتمثل في إنهاء الاحتلال في كل فلسطين المحتلة وضمان عودة اللاجئين الفلسطينيين وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية على كامل التراب الوطني الفلسطيني.

وأكد الناشط الرفيق سليم سزار في مداخلته على أن لجنة المقاطعة في تركيا هي جزء من حركة عالمية تستهدف عزل الاحتلال الإسرائيلي وإجباره على الاعتراف بالحقوق الفلسطينية، كما جرى اعتمادها في الحملة والمتمثلة بتطبيق حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وانهاء نظام الفصل العنصري والاحتلال في فلسطين.

وأشار سليم سزار إلى أن السياسة الإسرائيلية قامت على أساس اقتلاع الشعب الفلسطيني من وطنه وإقامة نظام عنصري استيطاني في فلسطين كجزء من سياسة إمبريالية، مشيرًا إلى سرقة ونهب الأرض والموارد الفلسطينية وخاصة الغاز الطبيعي الذي تشتريه تركيا من دولة الاحتلال وهو ملك للشعب الفلسطيني.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي تنظم ندوة عن المشهد الفلسطيني في اسطنبول مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي تنظم ندوة عن المشهد الفلسطيني في اسطنبول



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 06:59 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

"RS4 أفانت" تأتي بنفس عيوب سيارات أودي آر اس

GMT 07:31 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدينار الكويتي مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday