منصور يطلع مؤسسات أممية على الوضع المتأزم في الأرض الفلسطينية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

منصور يطلع مؤسسات أممية على الوضع المتأزم في الأرض الفلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منصور يطلع مؤسسات أممية على الوضع المتأزم في الأرض الفلسطينية

السفير رياض منصور
نيويورك – فلسطين اليوم

بعث المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، بثلاث رسائل متطابقة الى كل من: الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن (الصين) ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، أشار فيها إلى رسائله السابقة حول الوضع المتأزم في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، بسبب الخروقات والانتهاكات للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان التي لاتزال ترتكبها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، والتي تلحق بالشعب الفلسطيني معاناة إنسانية على نطاق واسع وتزعزع الإستقرار وتؤجج الوضع على الأرض.

وطالب منصور في هذه الرسائل، المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، بالتمسك بإلتزاماته باحترام وضمان احترام القانون الدولي وإتخاذ التدابير اللازمة لإجبار إسرائيل على إنهاء جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان ضد الشعب الفلسطيني من أجل تخفيف المعاناة ووقف تدهور الوضع وإنقاذ احتمالات السلام.

وقال "انه وللأسف، لم يقم مجلس الأمن بإلتزاماته على الرغم من الموقف الجماعي الواضح للمجتمع الدولي على عدم شرعية السياسات والممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، فضلا عن الحاجة الملحة لوضع حد لهذا الصراع المستمر منذ عقود حتى يتسنى للشعب الفلسطيني أن يحقق حريته وحقوقه التي حرم منها لفترة طويلة".

وأضاف منصور، أنه ونتيجة لهذا التقاعس، تواصل إسرائيل، السلطة القائمة بالإحتلال، سياساتها وممارساتها التدميرية ضد السكان الفلسطينيين العزل، بما في ذلك، في جملة أمور، إستخدام القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين، بينهم أطفال ونساء، وأنشطتها الإستيطانية غير القانونية وبناء الجدار بلا هوادة.

وأشار في هذا الصدد إلى أن مؤسسة فكرية إسرائيلية ذكرت مؤخرا أن تحويلات الميزانيات الإضافية من قبل الحكومة الإسرائيلية للمستوطنين الذين يعيشون في مستوطنات غير قانونية زادت بنسبة 28.4? في عام 2015 مقارنة بعام 2014، مما يدل بوضوح على الإستثمار الحكومي الإسرائيلي المباشر والمتعمد في المشروع الاستيطاني الاستعماري، الذي يشكل ليس فقط انتهاكا جسيماً لاتفاقية جنيف الرابعة ولكن يعتبر جريمة حرب على النحو المحدد في نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية. هذا إلى جانب إستمرار إسرائيل في سياسة هدم المنازل، وتشريد عدد كبير من من الأسر الفلسطينية وتركهم بلا مأوى مما يزيد من حدة التوتر وتدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وتعميق الغضب والإحباط في صفوف السكان المدنيين الفلسطينيين الذين يعيشون تحت هذا الاحتلال الإسرائيلي ما يقرب من خمسين عاما.

وفي هذا الصدد أشار السفير منصور إلى تقرير وكالة "الأونروا" أنه في هذا العام وحده، تم تشريد أكثر من 700 فلسطيني من جراء عمليات الهدم التي قامت بها إسرائيل في الضفة الغربية فقط. وكل هذا يجري دون عقاب أو أية مساءلة لهذه الأعمال غير المشروعة؟ كما أشار منصور إلى ماورد في تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن قرابة 90.000 فلسطيني يواجهون النزوح المحتمل نتيجة هدم المنازل.  

وطالب منصور المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، وضع حد فوري لهذه الممارسات الإسرائيلية غير القانونية وأنه بدون مساءلة إسرائيل عنها، فمن الواضح أن تواصل هذا السلوك غير القانوني مع عواقب بعيدة المدى من شأنها أن تقوض الحل القائم على دولتين وفرص تحقيق السلام.

وقال "إنه في ضوء استمرار إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، في ارتكاب إنتهاكاتها لحقوق الإنسان وللقانون الإنساني الدولي والتي تسبب الدمار والمعاناة والألم لشعبنا، نكرر مجددا مناشدتنا للمجتمع الدولي لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وعلى وجه الاستعجال وفقا للقانون الدولي، كما ندعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإجبار إسرائيل على وقف حملتها الاستيطانية غير القانونية في دولة فلسطين المحتلة، بما فيها القدس الشرقية. بناء المستوطنات وهدم المنازل ومصادرة الأراضي يجب أن يتوقف". واضاف "لا يمكن أن يعفى المجتمع الدولي، ومجلس الأمن على وجه الخصوص، من مسؤولياته في هذا الصدد.

وإختتم السفير منصور رسائله بالقول "إنه حان الوقت لمنع اسرائيل من التصرف كدولة فوق القانون ولإزدرائها الكامل للمجتمع الدولي، وحان الوقت لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي بكافة أشكاله، لا يمكن أن نتوقع أن ينتظر الشعب الفلسطيني وينتظر بينما تواصل السلطة القائمة بالإحتلال تدمير حياته، جيلاً بعد جيل، في حين يجلس العالم مكتوف الأيدي يراقب.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور يطلع مؤسسات أممية على الوضع المتأزم في الأرض الفلسطينية منصور يطلع مؤسسات أممية على الوضع المتأزم في الأرض الفلسطينية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday