مسيرة في غزة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مسيرة في غزة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مسيرة في غزة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء

جثامين شهداء
غزة – فلسطين اليوم

شهدت مدينة غزة اليوم الخميس، مسيرة حاشدة تطالب باسترداد جثامين شهداء التي تحتجزها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وانطلقت المسيرة، التي نظمتها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، باتجاه مقر الأمم المتحدة بغزة، وحمل المشاركون فيها جثامين رمزية لشهداء الهبة الجماهيرية المحتجزة لدى الاحتلال، ملفوفة بالأعلام الفلسطينية، وسط هتافات تطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من عدوان وجرائم الاحتلال، واعتبار احتجاز جثامين الشهداء انتهاكاً خطيراً للمواثيق الدولية.

وقرأ مسؤول الجبهة الديمقراطية في محافظة غرب غزة نبيل عطا الله، مذكرة باسم المشاركين، أكد فيها أن الشعب الفلسطيني ومنذ إصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948 يرزح تحت نير الاحتلال، وما زال محروماً من حقوقه المشروعة، منوهاً إلى أن هذا التاريخ ومنذ بدايته يشهد على فظاعة الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين، والتي تمثلت بالاعتداء على حقهم في الحياة، إضافة إلى الإعدامات الميدانية، وقتل الفلسطينيين الأبرياء بدم بارد، واعتقال الأطفال، واحتجاز جاثمين الشهداء، إضافة إلى اعتقال المواطنين وزجهم في السجون، ومنع حرية تنقلهم والوصول إلى دور العبادة، وهدم المنازل، واقتلاع الأشجار، والاستيلاء على الأراضي، وبناء وتوسيع المستوطنات، وعزل القرى بفعل الجدار العنصري.

وأوضح عطا الله أن عمليات الإجرام والقتل ضد الإنسان الفلسطيني كثيرة ولا يمكن حصرها، أبرزها تقطيع أوصال الوطن، وإقامة الحواجز، وفرض حصار جائر على قطاع غزة وبطء عملية الإعمار، واستمرار عزل القدس عن محيطها الفلسطيني، واستخدام الأسلحة المحرمة دولياً، ونهب الثروات والسيطرة عليها، إضافة إلى التخريب المتعمد للبيئة، مروراً بالاعتداء على الصحفيين وإغلاق الإذاعات وتدميرها واستهداف طواقم الإسعاف .

وبين أن مسلسل الانتهاكات الإسرائيلي لا ينتهي أو يتوقف عند حد معين، فالاحتلال ومستوطنوه ما زالوا يواصلون اعتداءاتهم وانتهاكاتهم بحق الشعب الفلسطيني، ويحرمونه من حق تقرير مصيره، في إشارة واضحة على استخفاف حكومة الاحتلال بقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية التي تحرم احتلال أراضي الغير.

وشدد عطا الله في المذكرة التي سلمت للأمم المتحدة بغزة، على ضرورة وقوف الهيئة الدولية أمام مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في التصدي لعنصرية الاحتلال ووقف جرائمه المستمرة ضد المدنيين الفلسطينيين العزل دون أدنى مسؤولية من دولة الاحتلال لمسؤولياتها الدولية، وأهمية التحرك للضغط عليها للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة وتوفير الحماية الدولية لشعبنا من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ووقف القتل والحصار وهدم البيوت والعقوبات الجماعية.

ودعا إلى ضرورة الضغط على الاحتلال لإجباره على كسر الحصار عن قطاع غزة، وفتح جميع المعابر، وأهمية التزام الأطراف المعنية بإعمار القطاع، الذي تعرض للتدمير الكامل من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، طيلة الأعوام الثمانية الماضية.

وفي نهاية المسيرة، سلم وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية والفصائل الفلسطينية المذكرة  لمقر هيئة الأمم المتحدة بغزة، وذلك لتسليمها للأمين العام بان كي مون، ليتحرك بدوره لتحقيق ما جاء فيها من مطالب إنسانية عادلة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرة في غزة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء مسيرة في غزة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء



GMT 09:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الزراعة بغزة تغلق معصرة زيت وتتلف 2 طن زيتون فاسد

GMT 07:10 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة طفل رضيع واصابة 6 مواطنين في 5 حوادث بغزة

GMT 06:47 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعيد ترتيب تهديداته ويضع غزة على رأس القائمة

GMT 17:55 2020 الأحد ,10 أيار / مايو

البدء بتوزيع المنحة القطرية لزواج الشباب

GMT 13:15 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

مناشدة لوزيرة الصحة لإنقاذ حياة طفل رضيع

GMT 11:25 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

الشعبية بغزة تنظم مسيرة دعماً للاسرى
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

نور الدين يكشف أسرار تقنية "SMP" فى عالم التجميل

GMT 04:26 2016 السبت ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح مفيدة إلى المهتمين بالسفر لقضاء العطلات في إيران

GMT 10:49 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "إيفورا 410" أسرع "لوتس" بقوة 400 حصان

GMT 02:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تناول عقار أديرال يُحسن من مستوى الطلاب

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday