الأمن والدفاع العراقية تستضيف قيادتي عمليات بغداد وديالى
آخر تحديث GMT 07:08:53
 فلسطين اليوم -

"الأمن والدفاع العراقية" تستضيف قيادتي عمليات بغداد وديالى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الأمن والدفاع العراقية" تستضيف قيادتي عمليات بغداد وديالى

بغداد – نجلاء الطائي

تستضيف لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية، السبت، قيادتي عمليات بغداد وديالى خلال الأيام القليلة المقبلة، في ظل الخروقات الأمنية المتكررة. وذكرت اللجنة في بيان لها أنه سيتم استضافة مديري شرطة واستخبارات العاصمة بغداد ضمن آلية البرنامج الشهري المتفق عليه مع وزارتي الداخلية والدفاع.  وقال عضو لجنة الأمن والدفاع حسن جهاد في تصريح خاص إلى (العرب اليوم)، " إن اللجنة ستعاود استضافة قيادة عمليات بغداد وديالى لمناقشة المعوقات التي تعاني المؤسسة الأمنية"،  مؤكداُ على أن "الجلسات ستكون مع جميع القيادات على حسب التسلسل المتفق عليه في البرنامج الشهري". وأوضح جهاد أن الغرض من عملية الاستضافة، هو مناقشة الخروقات المتكررة في الملف الأمني وسبل معالجتها للقضاء على" الإرهاب"، مشيراً إلى أن الجلسات ستركز على دعم مفردات الخطط الأمنية في جميع المحافظات. ورجح جهاد أن "تكون استضافة مدير عام شرطة بغداد والاستخبارات ضمن الجدول المعد خلال الفترة المقبلة". وكانت لجنة الأمن والدفاع النيابية كشفت خلال الفترة السابقة اتفاقاً مع وزارتي الداخلية والدفاع بشأن استضافة القيادات الأمنية من أجل متابعة تعزيز الخطط الأمنية لملاحقة ما أسمتها "الجماعات الإرهابية".  تجدر الإشارة إلى أن معدلات العنف في بغداد شهدت تصاعداُ مطرداُ منذ مطلع شباط/فبراير 2013، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في الأول من حزيران/يونيو 2013، أن شهر آيار/مايو الماضي، كان الأكثر دموية بعد مقتل وإصابة 3442 عراقياً في أعمال عنف في مناطق متفرقة من البلاد. وأعربت البعثة عن حزنها  لسقوط هذا العدد الكبير من الضحايا، ودعت القادة السياسيين العراقيين إلى "التصرف" بشكل عاجل لـ"إيقاف نزيف الدم الذي لا يطاق"، في حين شهدت بغداد، في 24 حزيران 2013، مقتل وإصابة 188 شخصاً في سلسلة تفجيرات ضربت مناطق متفرقة من العاصمة. وتشهد منطقة حزام بغداد حصار خانق ضربته القوات الأمنية لتنفيذ عمليات دهم واعتقال طالت مئات المواطنين بعد عملية هروب مئات السجناء من سجن أبو غريب. وحملت وزارة الداخلية العراقية، الخميس، تنظيم القاعدة مسؤولية التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد، والتي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى، ودعت المواطنين إلى الانتباه للسيارات المركونة، والتعاون مع الأجهزة الأمنية، محذرة إياهم من أن  "المسلحين يتجولون كالأشباح في شوارع العراق." وذكرت مصادر أمنية أن العاصمة بغداد شهدت، الخميس، سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة سقط خلالها العشرات بين جريح وقتيل، فيما أكدت وزارة الداخلية في بيان نشر على موقعها الإلكتروني أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 44 آخرون في التفجيرات التي استهدفت العاصمة. وأكد القائد العام للقوات المسلحة،نوري المالكي، في كلمته الأسبوعية الأولى، والتي سيتكرر إلقائها الأربعاء من كل أسبوع، اعتقال 800 "إرهابيا" ومقتل العشرات وتدمير البنى التحتية لـ"الإرهابيين".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن والدفاع العراقية تستضيف قيادتي عمليات بغداد وديالى الأمن والدفاع العراقية تستضيف قيادتي عمليات بغداد وديالى



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تخطف النجمة ياسمين صبري الأنظار بإطلالاتها في مختلف المناسبات، سواء الكاجول أو الرسمية أو على السجادة الحمراء. وتختار ياسمين أزياء من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب وتتألق بإطلالات عصرية تتميّز بلمسة فريدة من الأناقة والرقي. لكن هناك صيحة زيّنت أحدث إطلالات ياسمين وهي لطالما إعتمدتها، ويبدو أنها تعشقها، وهي صيحة الفساتين المزيّنة بالورود، والتي تضيف إلى إطلالاتها لمسة من الجاذبية والأنوثة، وتختلف قصات الفساتين بنقشة الورود التي تتألق بها ياسمين، سواء الطويلة، وكذلك القصيرة. في أحدث صورة نشرتها منذ أيام على صفحتها على إنستقرام، بدت أنيقة بفستان طويل باللون الأبيض مع الورود الكبيرة الحمراء من ماركة دولتشي اند غابانا Dolce & Gabbana وهذه ليست المرة الأولى الذي تطلّ فيه ياسمين بل سبق أن تألقت به في إحدى سفرات...المزيد

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 22:37 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من بقاء حيوان الليمور في مدغشقر على قيد الحياة

GMT 11:20 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

الحزن ليس وحده سببًا لذرف الدموع

GMT 17:08 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشباب أصبحوا يفضلون إقامة علاقات عاطفية رومانسية

GMT 18:04 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الأساليب لتجديد ديكور المطبخ بشكل رائع

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 12:58 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

صفاء سلطان تتمرد في رمضان وتظهر بأربع شخصيات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday