الحوثيون مصممون على متابعة هجومهم في اليمن
آخر تحديث GMT 07:48:48
 فلسطين اليوم -

الحوثيون مصممون على متابعة هجومهم في اليمن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحوثيون مصممون على متابعة هجومهم في اليمن

يمنيون يتظاهرون
صنعاء ـ فلسطين اليوم

اكد عبد الملك الحوثي قائد ميليشيا انصار الله الشيعية السبت التصميم على مواصلة الهجوم وتعزيز السيطرة على اليمن بعد ثلاثة اشهر على السيطرة على العاصمة وبالرغم من ابرام اتفاق سلام ظل حبرا على ورق.

وبدات انصار الله في ايلول/سبتمبر هجوما كاسحا من معقلها في صعدة (شمال) فسيطرت على العاصمة صنعاء في 21 ايلول/سبتمبر ثم وسعت نطاق سيطرتها الى وسط البلاد وغربها حيث احتلت مبان عامة ومواقع عسكرية.

في رسالة نشرتها الكثير من وسائل الاعلام اليمنية من بينها المؤيدة للميليشيا الشيعية اكد قائد الحركة عبد الملك الحوثي ان "الشعب اليمني اليوم يصر على استمرارية الثورة ومكافحة الفساد" وهي الدافع المعلن لتبرير الهجوم، وكذلك "العمل على تحقيق الأمن والاستقرار" و"إسقاط الاستبداد السياسي".

كما دعا الحوثي انصاره الى "الاستعداد لكافة الاحتمالات"، محذرا من امكان اتخاذ "خطوات حازمة وصارمة" لم يحددها.

وابرم اتفاق سلام في 21 ايلول/سبتمبر باشراف الامم المتحدة ينص على انسحاب المسلحين الشيعة من العاصمة والمناطق التي سيطروا عليها. لكنه لم يطبق وواصلت انصار الله هجومها.

وتظاهر المئات من الشبان السبت في وسط صنعاء للمطالبة بانسحاب قوات الحوثي من العاصمة.

ورفعوا لافتات كتب عليها "لا للميليشيات المسلحة" و"نعم للامن والاستقرار" منطلقين من ساحة قرب جامعة صنعاء الى مقر بلدية العاصمة قبل ان يتفرقوا بهدوء.

من جهة اخرى قررت الحركة تغيير ايام العطل الاسبوعية التي كانت رسميا الجمعة والسبت في اليمن، الى الجمعة فحسب في المناطق الخاضعة لها، بحسب قياديين فيها.

وبدأ هذا التعديل الساري في صعدة منذ شهر، يطبق هذا الاسبوع في محافظة عمران المجاورة بحسب القياديين الذين برروه بان السبت هو "يوم العطلة لليهود".

من جهة اخرى قتل جنديان واصيب اربعة في انفجار عبوة على طريق في مديرية القطن في محافظة حضرموت (جنوب شرق) بحسب مصدر عسكري.

وتم تفجير العبوة المزروعة الى جانب الطريق من بعد، بحسب المصدر الذي اتهم القاعدة بالمسؤولية عنها.

واستغل تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب ضعف السلطة المركزية في اليمن في 2011 بعد الاحتجاجات الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وعزز وجوده لا سيما في جنوب البلاد وجنوب شرقها.

أ ف ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون مصممون على متابعة هجومهم في اليمن الحوثيون مصممون على متابعة هجومهم في اليمن



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday