المومني يؤكد أن الموقف الأردني من الازمة السورية الأكثر واقعية
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

المومني يؤكد أن الموقف الأردني من الازمة السورية الأكثر واقعية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المومني يؤكد أن الموقف الأردني من الازمة السورية الأكثر واقعية

الدكتور محمد المومني
عمان - فلسطين اليوم

 قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان الموقف الاردني من الازمة السورية هو الاكثر واقعية والاعمق استراتيجيا حيث كان تعميم الحل السياسي هو وجهة النظر التي تعبر عن الاردن من الازمة السورية ، وهذا ما اقتنعت به جميع الدول والذي جعلها تعود للموقف الاردني تجاه حل الازمة لما تتمتع به مؤسسات الدولة من احترافية في تقييم الازمات بشكل دقيق وهذا ما يجعلها تتجه نحو اتخاذ قرارات صحيحة .

وبين خلال الجلسة الحوارية الثانية في مؤتمر "اللاجئون والامن والتنمية المستدامة في الشرق الاوسط " اليوم ان الاستراتيجية الاردنية في التعامل مع ازمة اللاجئين محط فخر كل اردني واصبح هناك الكثير من الدول تحاكي التجربة الاردنية ، لعظمة الدور الاردني في التعامل مع الازمة مشيرا ان التعامل مع اللجوء السوري جاء ضمن محاور اساسية بعضها ذات بعد انساني قومي ديني والاخرى سياسي واقتصادي وامني ولا يمكن اعلاء شأن محور على اخر وفق كل مجال واختصاص والاهتمام ياتي بها جميعا ضمن مستوى واحد ، مؤكدا ان الاولوية الامنية تعلو على كل الابعاد .

واكد ان الدولة الاردنية بقيادتها وقيمها وتاريخها كانت ولا زالت تفتح ابوابها للملهوفين ومن يطلب العون والامن وهي سمة تاريخية جعلت من الاردن نموذجا يفتخر به أمام العالم ، وان موقفها ثابت من استنكار الارهاب والعنف .

واضاف المومني ان العالم يجب ان يقف وقفة واحدة لحل الازمة لان ضعف المساعدة يعني وصول هذه الازمة الى كل زاوية من زوايا العالم ، حيث تأثرت الكثير من الدول الاوروبية واصبح هناك تأثر في جميع المعايير بسبب استضافتهم للاجئين وهذا ولد وتحركا نحو حل هذه الازمة .

وشدد ان صلابة وقوة الدولة الاردنية تعود لحكمة القيادة الهاشمية في التعامل مع الشؤون الاستراتيجية بكل شجاعة خاصة في بعض المفاصل الحساسة ، واحترافية الاجهزة الامنية ومهنيتها الكبيرة ، مشيرة الى نطلاقة الاردن نحو عملية اصلاحية تنموية ذات مصداقية .

وبين المفكر العربي واستاذ العلوم السياسية محمد المسفر انواع اللجوء التي تزامنت على المنطقة العربية خلال الفترة الاخيرة والذين اخرجوا من ديارهم بسبب الحرب ، داعيا الى ضرورة التوحد واسناد الامة العربية لاركانها والاعتماد على نفسها وفرض رأيها بقوتها وتماسكها وحل جميع النزاعات التي تلم بها .

وقال الوزير والعين الاسبق المهندس سمير الحباشنة ان اللجوء قضية اقليمية لها اثار سلبية على الجميع وان الاردن بلد عروبي وقف مع جميع الاشقاء العرب ، وان ازمات اللجوء تحتاج الى جهد دولي وعربي حقيقي لوقف الحروب في اقطار الدول المتنازعة داعيا الاشقاء العرب ان لا يكون هناك اصطفافات عنصرية بل موقف عملي يخلق حالة توافقية للجلوس على الطاولة وحل النزاعات .

وبين العين والوزير الاسبق محمد الحلايقة ان العالم يميل الى الحوار في كل القضايا على اختلافها والى ضرورة معالجة ازمة اللجوء بتكاثف عربي واحد وعدم التحدث عن اعراض اللجوء بل اسباب اللجوء والسعي لحل الأزمة السورية سياسيا وبالحوار .

واستعرض نائب السفيرة الاميركية هنري ويستر حجم الدعم الذي قدمته حكومة بلاده للاجئين السوريين ، واسهام الدبلوماسية الأمريكية تنسيق جمع التبرعات وايصالها ، اذ بلغ حجم الدعم المقدم منذ بداية الازمة حوالي ال5 مليارات دولار شملت اغاثات انسانية لحوالي 4 ملايين لاجئ سوري ، وتقديم الدعم في شتى القطاعات والى شتى الفئات والمتمثلة بقطاع المرأة والتعليم للاطفال والصحة .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المومني يؤكد أن الموقف الأردني من الازمة السورية الأكثر واقعية المومني يؤكد أن الموقف الأردني من الازمة السورية الأكثر واقعية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 04:24 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح مجموعة واسعة من غرف الجلوس العصرية والأنيقة لموسم الشتاء

GMT 05:39 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

الإعلان عن سيارة "كليو 2016 سبورت" المليئة بالطاقة

GMT 03:32 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تركيب الشعر المستعار والتخلص من مشكلة عدم نمو الشعر

GMT 23:10 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

المصارع جون سينا يكشف سر إطالة شعره

GMT 19:33 2014 الأربعاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بحث القضايا المشتركة بين السعودية والولايات المتحدة

GMT 11:13 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 00:56 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أصالة ترد بقسوة على فناني سورية الذين ينتقدونها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday