سورية تنفي سيطرة إهاربي جبهة النصرة على مدينة إدلب
آخر تحديث GMT 14:49:44
 فلسطين اليوم -

سورية تنفي سيطرة إهاربي جبهة النصرة على مدينة إدلب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سورية تنفي سيطرة إهاربي جبهة النصرة على مدينة إدلب

إهاربي جبهة النصرة
دمشق_شينخواه

نفى مصدر عسكري سوري اليوم ( الاثنين ) سيطرة إرهابيين من جبهة النصرة على مدينة إدلب ( شمال غرب سوريا ) ، مؤكدا أن إرهابيين منهم حاولوا التسلل وتم التصدى لهم .

ونقلت وكالة الانباء السورية ( سانا ) عن المصدر العسكري قوله إن "إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة تسللوا إلى مدينة إدلب فجر اليوم وتصدت لهم وحدات من قواتنا المسلحة واللجان الشعبية في عدة نقاط ولا صحة إطلاقا لما تروجه بعض الفضائيات المعادية عن سيطرة الإرهابيين على المدينة أو أي حي فيها".

وأكد مصدر إعلامي لوكالة ( شينخوا ) بدمشق أن مجموعات مسلحة تابعة لـ"جبهة النصرة" وكتائب "جند الأقصى" حاولت شن هجوم على مدينة إدلب من جهة الشمال الغربي، حيث دارت مواجهات عنيفة في البساتين الغربية للمدينة بين الجيش العربي السوري والمسلحين بعد أن نجح الجيش نسبيا من صد الهجوم الذي بدأ مع منتصف الليل تحت مسمى "معركة ادلب".

في حين، أرسل الجيش تعزيزات عسكرية وقوات برية لتدعيم مواقعه ونقاطه في خطوط التماس المحاذية لمنطقة الكورنيش مما أدى لمقتل وإصابة عشرات المسلحين.

كما شن مسلحون هجوما على المدينة من جهة الشمال الشرقي لمحاولة اشغال الجيش على أكثر من محور، وتلة بلدة المسطومة في محاولة لقطع طريق ادلب - أريحا وتم احباط الهجوم والقضاء على العشرات من المسلحين.

ومن جانبها ذكرت مواقع تابعة للمعارضة السورية أن مقاتلي جبهة النصرة ومجموعات من جند الاقصى شنت منذ ساعات الفجر الاولى هجوما من ثلاثة محاور على مدينة أدلب من الجهة الجنوبية والشمالية والغربية وكلية التربية ومنطقة المعلب البلدي وأمن الدولة والمنطقة الصناعية، حيث قامت بتحرير تل المسطومة واغتنام دبابتين وتدمير ثلاث دبابات وقطعت طريق ادلب أريحا ، كما أعلنت عناصر من الجبهة اقتحام مبنى قصر المحافظ وتم أسر 12 جندي من جنود النظام كما قتلت منهم العشرات خلال الاشتباكات .

في حين فرضت قوات النظام حصارا وطوقا أمنيا على منطقة الحي الشمالي وحي القصور ، مع منع أي شخص من التجوال ، وصدور قرار بإغلاق جميع المدارس في المدينة حتى اشعار آخر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سورية تنفي سيطرة إهاربي جبهة النصرة على مدينة إدلب سورية تنفي سيطرة إهاربي جبهة النصرة على مدينة إدلب



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 03:03 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

الضفدع يصطاد الحشرات بالاعتماد على لسانه

GMT 02:47 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ورق الجدران الملوّن لديكور جذّاب وساحر

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

شيماء مصطفى تُقدّم حقائب من الجلد الطبيعي

GMT 00:04 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر خاصة للبيع بأسعار تبدأ من 62 ألف جنيه إسترليني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday