مسابقة لاختيار أجمل وأسرع حمار في المغرب
آخر تحديث GMT 19:13:47
 فلسطين اليوم -

مسابقة لاختيار أجمل وأسرع حمار في المغرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مسابقة لاختيار أجمل وأسرع حمار في المغرب

الرباط ـ وكالات

تنظم في بلدة بني عمار في ضواحي مدينة زرهون (وسط المغرب)، الدورة الثامنة لمهرجان الحمير، التي عرفت إقبالا استثنائيا، وقال محمد بلمو، مدير المهرجان ومستشار وزيرة الثقافة المغربية ثريا جبران، إنه تعذر عليها افتتاح هذا المهرجان النادر مراعاة لحالتها الصحية. وينظم المهرجان تحت شعار «النهوض بالتراث الهامشي» وأطلق عليها اسم دورة «عبد الكبير الخطيبي» وهو عالم اجتماع رحل في اذار الماضي، وحضرت زوجته حفل افتتاح المهرجان. وأشار بلمو، إلى أن المهرجان الذي ينظم سنويا يهدف إلى رد الاعتبار للحمير والتذكير بأفضالها على البشر. وقال بلمو، إن الحمير تعد أيضا تراثا غير مادي، إلى جانب التراث الموسيقي للمنطقة، موضحا أن أطفال البلدة كانوا قد دأبوا على تنظيم مسابقات للحمير منذ سنوات وبشكل عفوي، ومن هنا جاءت فكرة المهرجان كاعتراف بالدور الذي تقوم به الحمير في منطقة بني عمار الجبلية، حيث يعد من وسائل النقل الأساسية للسكان وحاجياتهم. واشتمل المهرجان على عدة سباقات تبرز المواهب الكثيرة للحمير، إذ هناك سباق لاختيار أسرع حمار، وفي هذه المسابقة لا يمكن للبالغين أو البدينين ركوب الحمير، بل يتم اختيار أطفال تتراوح أعمارهم مابين 12 و16 سنة لركوب الحمير والمشاركة في السباق. يشار إلى أن إدارة المهرجان وضعت قوانين صارمة حفاظا على كرامة الحمير، إذ منعت بشكل مطلق استعمال العصي والهراوات، أو أدوات الوخز بمختلف أشكالها، أو ضرب الحمير بأرجل المتسابقين أثناء السباقات، كما منعت شتم الحمير وحثها على الجري بعبارات غير مناسبة ومهينة للحمير. وتنال الحمير الفائزة جوائز مالية، إضافة إلى شهادات تقديرية تثبت أن الحمار الفائز شارك في المسابقة وفاز بإحدى الجوائز الأولى، كما تقدم لهذه الحمير البطلة أكياس من الشعير وتبن من النوع الجيد، بعضه تأكله على الفور والبعض الآخر يتم الاحتفاظ به للأيام المقبلة. كما تنظم أيضا مسابقة لاختيار أجمل حمار من الذكور والإناث، وتركز لجنة التحكيم على شكل الحمار ونظافته وهيئته وطريقة مشيه ونظراته. وستحضر حفل اختتام المهرجان اليوم شخصيات بارزة في الساحة الثقافية المغربية ومعظمهم من الشعراء والصحافيين والكتاب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسابقة لاختيار أجمل وأسرع حمار في المغرب مسابقة لاختيار أجمل وأسرع حمار في المغرب



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday