مكجورك يؤكد أن الأردن يقوم بجهد جبار في حماية حدوده
آخر تحديث GMT 09:29:33
 فلسطين اليوم -

مكجورك يؤكد أن الأردن يقوم بجهد جبار في حماية حدوده

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مكجورك يؤكد أن الأردن يقوم بجهد جبار في حماية حدوده

عصابة داعش
عمان - فلسطين اليوم

قال المبعوث الرئاسي الأميركي للتحالف الدولي لمحاربة عصابة داعش الإرهابية، برت مكجورك "ان الاردن وبالرغم من تحمله عبئا في استضافته مئات آلاف اللاجئين، فإنه يقوم بجهد جبّار لحماية حدوده".

واضاف مكجورك خلال لقاء صحفي عقده في عمان مساء امس الاحد "نعتمد على الأردن بشكل كبير في مجال ما تبثه داعش في مواقع التواصل الاجتماعي وكيفية سفر المقاتلين الأجانب"، مشيرا الى ان المشاركة الأردنية في التحالف، الى جانب المشاركة العسكرية، مهمة جدا، وأن ما يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني بقيادة الجهد لمكافحة الايدلويجة المتطرفة، من اهم المبادرات.

وقال ان بلاده لا تريد تكرار "أخطاء الماضي، وتريد تنظيم القوات في المنطقة"، لأن هذا لا يحقق فقط الهزيمة لداعش بل الهزيمة المستدامة، لافتا الى ان "الطيران الأردني هو جزء من التحالف، وانه استمر في حملات قصف داعش"، مشيرا الى ان العمليات في الرطبة ستقودها القوات والعشائر العراقية.

ولفت المبعوث الاميركي الى ان "داعش الان في حالة انكماش واصبح يتخذ مواقع دفاعية، معتمدا على التفجيرات الانتحارية"، مبينا ان ما كان يجذب الشباب حول العالم للانضمام له هو شعار "دولة الخلافة"، الا انها الآن بدأت تنكمش.

سياسيا، قال مكجورك ان بلاده تبحث مع الحكومة في العراق الجوانب السياسية وتأخذ بالاعتبار التحديات الكبيرة التي تواجهها الحكومة، خاصة الاقتصادية الناجمة عن انخفاض اسعار النفط.

واشار الى ان التحالف "دمر جزءا كبيراً من مصادر التمويل الخارجي لداعش، وتمويله داخلي"، موضحا ان "التنظيم كان يحصل على مليار دولار في العام، 500 مليون منها من النفط والغاز والبقية من ضرائب وغيره من العمليات الاخرى كالسلب والاختطاف".

وعن الضحايا المدنيين، وصف الحملة الجوية الجارية حاليا بـ "الأدق في التاريخ، مستدركا ان ذلك لا يعني انه لا يوجد ضحايا مدنيون، وان ما يقوم به التحالف يتم بدقة مقارنة بما يقوم به الروس والجيش السوري".

وقدم مكجورك خلال المؤتمر الصحفي، شرحا مفصلا عن جميع المناطق التي سيطرت عليها عصابة داعش، "منها ما تم تحريرها، ومنها ما لا يزال تحت سيطرة التنظيم" وتشمل منبج، الرقة، الشدادي، سنجار، الموصل، تكريت، الرمادي، الرطبة، نقطة الطنف الحدودية وجنوب غرب سورية، حيث يسعى التحالف لجعل القوات المحلية تستعيد السيطرة عليها.

ولفت الى انه "يتم التنسيق والتعاون مع الأردن وهو الشريك الوثيق ويتم الأخذ برؤية جلالة الملك عبدالله الثاني، ليس فقط حول الحرب، بل عن مجمل المعركة الايديولوجية"، مؤكدا ان الولايات المتحدة لا تستطيع قيادة تلك المعركة بمفردها، اذ انه "دور لشركائنا المسلمين هنا".

وقال مكجورك ان اهمية الهدنة في سورية تأتي من كون أنها، "ليست فقط لتخفيف الحرب بل ايضا لأنها تمكن القوات المعارضة المعتدلة من محاربة داعش، اذ انهم يجدون انفسهم يحاربون على جبهتين؛ محاربة النظام من جهة وداعش من جهة اخرى"، لافتا الى ان بلاده تعتمد على روسيا في ان يكمل النظام السوري التزامه بالهدنة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكجورك يؤكد أن الأردن يقوم بجهد جبار في حماية حدوده مكجورك يؤكد أن الأردن يقوم بجهد جبار في حماية حدوده



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان سهرة أنيق

النجمة العربية التي فازت بلقب الإطلالة الأجمل في "الفلانتين"

القاهرة - فلسطين اليوم
مواجهة جمالية غزت مواقع التواصل الإجتماعي بين النجمات العربيات، ليس على أغنية أو حفلة بل على من ستحمل لقب صاحبة الإطلالة الأجمل في عيد الحب، وفيما يلي تعرض هي اجمل اطلالات نجمات العرب في عيد الحب.يقع خيار عدد كبير من النجمات في عيد الحب على اللون الأحمر، على رأسهنّ هيفا وهبي التي اختارت فستان سهرة أنيق بتوقيع المصمم ميخائيل شمعون Mikhail Chamoun، وتميّز بالقماش الحريري المنسدل مع القصة المزمومة على جانب الخصر، مع الشق الجانبي وقصة الظهر المكشوف. ميريام فارس كانت أيضاً ضمن فريق النجمات اللواتي تألقن بالأحمر، وقد إختارت فستاناً طويلاً من تصميم لا برجوازي تميّز بشك الترتر الذهبي الذي زيّن الصدر إضافة الى الأكمام المنسدلة. وعلى عكس كل من هيفا وميريام، إختارت سيرين فستاناً قصيراً من تصميم labourjoisie تميّز بالشك الأنيق والشراريب.نجمات أخ...المزيد
 فلسطين اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:22 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تنورة الفنانة هيفاء وهبي القصيرة تُشعِل باريس

GMT 11:56 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

فوائد الميرمية وطرق استخدامها

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 09:25 2019 الإثنين ,25 شباط / فبراير

مواطن من غزة يطلق اسم محمود عباس على مولوده

GMT 06:42 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

طريقة إعداد حلوى الجيلاتين لعيد الحب

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيارة DS 7 تثير الكثير من الجدل بتحديثات متميزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday