غراندي يؤكد ارتياحًا أمميًا لمستوى تعاطي سورية ولبنان مع عودة النازحين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

غراندي يؤكد ارتياحًا أمميًا لمستوى تعاطي سورية ولبنان مع "عودة النازحين"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غراندي يؤكد ارتياحًا أمميًا لمستوى تعاطي سورية ولبنان مع "عودة النازحين"

المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي
بيروت - فلسطين اليوم

أكد المفوَّض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، تطوّراً في الموقف السوري حول عودة النازحين وعلى صعيد التعاطي مع منظمات الأمم المتحدة، وأنه وجد ترحيباً بتواصل المنظمات مع النازحين العائدين ومعاينة أوضاعهم. جاء ذلك بعد زيارة نظمها غراندي لسورية استغرقت 3 أيام، توجه بعدها إل لبنان ليتأكد من موقفَ لبنان وإصرارَه على تأمين عودة النازحين وعدم ربطها بالحلّ السياسي أو أيّ ملفٍ آخر.

 وسمع غراندي من الجهات اللبنانية موقفاً موحداً يشدد على ضرورة نقل المساعدات التي تقدمها الأمم المتحدة للنازحين من لبنان إلى الداخل السوري. وإذ أوحى غراندي أنّ هذه المساعدات مرتبطة بتعاون النظام ومدى جديته، أكدت جهاتٌ لبنانية استعدادَها لتأمين ما هو مطلوب من الجهات السورية، خصوصاً بعدما تحدّث المفوض عن تصور معيّن لتأمين العودة سيتظهّر في حال توافقت الجهات المعنية عليه.

وأكدت جهات رسمية لبنانية أنها لمست بدورها تعاونَ دمشق، تماماً مثلما لاحظ غراندي التطور اللافت لدى الحكومة السورية، ولم يخفِ سعادته بنتائج زيارته لدمشق.

اقرا  أيضا" :البشير يحظر الاحتجاجات ويُقيد التعامل بالنقد الأجنبي

وأكدت جهات رسمية لغراندي أنّ لبنان يربط ملف العودة بـ«العودة الآمنة» فقط لا غير، ويرفض ربطه بالحلّ السياسي ولا بالخدمة العسكرية الإجبارية ولا بسِنّ احتياط ولا بأيِّ قوانين. فسوريا بلادهم وكانوا يسكنونها ويعرفونها جيداً، وليس عملنا نحن كلبنانيين ربط عودة النازحين بأيِّ موضوع، فمَن يستطيع إلغاءَ الخدمة العسكرية الاجبارية مثلاً؟

هذه الخدمة موجودة منذ تكوين سوريا وهي موضوع سيادي لا يمكننا التدخل فيه، كذلك فإنّ السوريين المقيمين في بلادهم يؤدّون هذه الخدمة فلماذا يُستثنى منها النازحون أو مَن يعيشون في الخارج. هذا الموقف اللبناني لم يزعج غراندي بل اعتبر بدوره أنّ موضوع إلغاء الخدمة العسكرية من عدمها هو موضوع سوري سيادي.

إلى ذلك، استمع غراندي من الجهات اللبنانية الى الأفكار التي تعمل عليها بغية طمأنة النازح وتشجيعه على العودة. وفي هذا الإطار، قالت مصادر رسمية إنّ التنسيق مع دمشق مستمر لتحقيق العودة، وهذه المرة العمل جدي وعملي وتقني وليس سياسيّاً فـ«نحن لا نناقش العلاقات اللبنانية ـ السورية، بل نعالج ملفاً سيادياً وهذا الأمر يتطلّب التواصل مع السوريين. فهل نحمّل لبنان ثمنَ خيارات الأفرقاء السياسيين؟ لبنان لا يتحمّل، ولا يمكن رهنُه في ملف النزوح بخيارات أحزاب».

وتتمسك هذه الجهات بـ«الأمل» في إمكانية تحقيق خرق على هذا الصعيد مستندة إلى واقعة أنّ النازحين الذين عادوا الى سوريا يحصلون على التأمين التعليمي والصحي والأمني ما يُشجّع مواطنيهم على العودة.

ووفق إحصاءات الـUNHCR فإنّ 89 في المئة من النازحين يرغبون العودة إنما هم خائفون، وفي هذا الإطار يُعمل على تحقيق إجماع وزاري حول ورقة لبنانية وطنية موحّدة تكون واقعية تفصيلية شاملة تتضمن أفكاراً وآليات، ولا تحمل عناوين فقط، بل يكون الجزء الأكبر منها تقنياً عملياً يُحدّد ما يمكن فعله واقعياً لتحقيق عودة النازحين وبناء الثقة لدى النازح ليتشجّع على العودة، وذلك عبر تعاون ثلاثي بين لبنان وسوريا والأمم المتحدة.

قد يهمك ايضا سعد الحريري يلتقي نبيه بري بعد عودته من "القمة العربية الأوروبية " 

  الحريري يعلق على القرار البريطاني بشأن "حزب الله"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غراندي يؤكد ارتياحًا أمميًا لمستوى تعاطي سورية ولبنان مع عودة النازحين غراندي يؤكد ارتياحًا أمميًا لمستوى تعاطي سورية ولبنان مع عودة النازحين



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 16:15 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

العثور على جثة ربة منزل مذبوحة داخل شقتها في الدقهلية

GMT 08:34 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

دنيا عجيبة غريبة

GMT 05:50 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

"نيسان" تطرح "Juke" الجديدة كليا بتصميم فريد

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 21:42 2017 السبت ,11 آذار/ مارس

جورج وسوف يلقب سامي يوسف بديفيد كوبرفيلد

GMT 06:35 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

النجم آسر ياسين يكشف صعوبة دوره في مسلسل "30 يوم"

GMT 01:02 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

طريقة عمل صوص الفراولة

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 17:08 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

قطع ديكور الحمام عليكِ توديعها واستبدالها بأخرى في 2019

GMT 00:04 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

سوزوكي جيمني 2019 تواجه مشكلة في نظام مكابح الطوارئ
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday