التقدمي الاشتراكياللبناني يحيي عيد العمال وذكرى تأسيسه
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

"التقدمي الاشتراكي"اللبناني يحيي عيد العمال وذكرى تأسيسه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "التقدمي الاشتراكي"اللبناني يحيي عيد العمال وذكرى تأسيسه

بيروت ـ جورج شاهين

أقام "الحزب التقدمي الاشتراكي"- وكالة داخلية عاليه و"جبهة التحرر العمالي" بمناسبة الاول من أيار/ مايو  وفي ذكرى تأسيس الحزب، احتفالا مركزيا برعاية النائب وليد جنبلاط ممثلا بالنائب أكرم شهيب. وحضر الاحتفال الذي اقيم في قاعة جمعية الرسالة الاجتماعية في عاليه ممثل وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال علاء ترو المهندس مازن عابد، والنواب جمال الجراح، وفادي الهبر، وهنري حلو، وأمين وهبي، وانطوان سعد، وفؤاد السعد، رئيس "الحركة اليسارية اللبنانية" منير بركات، وممثلين عن قوى 14 آذار وشخصيات حزبية ونقابية. وألقى النقابي عصمت عبد الصمد كلمة إعتبر فيها أن " بارقة أمل تلوح في الأفق، وحراكا يبشر بالخير ويبعث على الأمل، على مستوى القواعد وعلى مستوى العمال والاجراء والموظفين والمعلمين". وقال: "اليوم تأكد لنا ان لدى العمال والموظفين والمعلمين القدرة والارادة والعزم والامكانية لتنظيم تحركات مطلبية راقية تتجاوز كل الاصطفافات الطائفية والمذهبية والحزبية، وترفع شعارا واحدا فقط هو لقمة العيش ومحاربة الفساد المتفشي خاصة على المستويات العليا.  وطالب الحكومة "أن تتحلى بالجرأة وتقتحم مغاور الفساد والهدر والصفقات والسمسرات لتؤمن المورد اللازم لسلسلة الرتب والرواتب بدلا من فرض الضرائب على الفئات الشعبية". من ناحيته رأى حنا غريب من هيئة التنسيق النقابية، "ان تباشير ربيعنا النقابي لاح في الميادين لا في المخيلات، ووحدهم الحمقى يعتقدون ان في وسعهم ان يمنعوا الربيع من ان يزهر ويؤتي ثماره". وأضاف "لقد إعتبرت هيئة التنسيق النقابية ان معركتها لا تزال مفتوحة، منذ ليل 20-21 آذار يوم حاولوا القبض على قرارها النقابي المستقل، فكانت وفية مخلصة لحقوق الشعب اللبناني الذي بادلها الوفاء بالوفاء، وزحف بالالوف وانتصر لها يوم 21 آذار على مفرق القصر الجمهوري، وكم كانت على حق لانها لم تركن للوعود باحالة السلسلة. وما يحصل الان يؤكد صوابية موقفها ورفضها التوقيع على بياض وتمرير مشاريع التعاقد الوظيفي والضرائب المرفوضة على الفقراء والانقضاض على الحقوق المكتسبة للموظفين وتصفية ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية.   وطالب غريب رئيس مجلس الوزراء المستقيل نجيب ميقاتي باحالة السلسلة فورا واقرارها في المجلس النيابي  وحمله مع مكونات حكومته كافة مسؤولية المشاريع والالغام الموضوعة في السلسلة، فهم الذين وضعوها وهم عليهم سحبها. لقد التزمت هيئة التنسيق النقابية بالتعويض عن ايام الاضراب لكن المسؤولين لم يلتزموا بتعهداتهم ولم يقيموا وزنا لعقول اللبنانيين، فربطوا تطبيق السلسلة بسقف عجز الموازنة، ما جعلها عبارة عن شك بدون رصيد. واعطى غريب باسم هيئة التنسيق النقابية مهلة عشرة ايام من تاريخه، من اجل احالة السلسلة الى المجلس النيابي لاقرارها وفق الاتفاقيات والتعهدات في المجلس النيابي، واذا لم تحل السلسلة في هذه المهلة فان الهيئة ستعود الى الشارع مجددا وستقوم بتنفيذ اعتصامات وتظاهرات وستقاطع التصحيح في الامتحانات الرسمية مع شل شامل للوزارات والادارات العامة والسراي الحكومي في الاقضية والمحافظات والبلديات. ثم ألقى شهيب كلمة زعيم الحزب وليد جنبلاط، أكد فيها  التزام الحزب التقدمي الاشتراكي، لمبادىء العمال والفلاحين وقال " لذلك انتفض المعلم الشهيد كمال جنبلاط مؤسس الحزب على السجن العربي الكبير، آمن بحتمية اسقاطه مع رموزه، وها هو الشعب العربي يبشر بربيع حقيقي، يسقط حكام القمع والظلام ويتابع المسيرة بالدم والدموع في سورية حيث الثورة من أجل الحرية والكرامة ولقمة العيش وحقوق الكادحين، ثورة ضد القمع والقهر والظلم المقيم". وحول سورية قال شهيب  "في سورية، ثورة ضد نظام سرق من سورية عرق عمالها وفلاحيها ودم جنودها وحاول ويحاول دفن فكر احرارها، سرق سورية وكل عوامل تطورها وتقدمها وقوتها وراكمها في ذاته وحاشيته لذاته وحاشيته ولتأبيد حكم القمع والظلم والظلام، في سورية ثورة شعب لا ثورة طائفة، ثورة وليس مؤامرة ثورة، في نبضها الداخل السوري بكل تنوعه والخارج السوري المهجر بكل اطيافه وطليعييه. في سورية ثورة شعب تعب من الذل والمذلة فهتف الموت ولا المذلة". وتابع منتقدا مواقف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله فقال إن  "الديمقراطية ليست شعارا يرفع هنا ويطعن هناك، الديمقراطية ديمقراطية في كل وقت وفي كل حين وفي كل مكان، والحرية عنوان واحد وليس عنوانين، والوقوف ضد الظلم واحد وفي كل مكان وزمان وهكذا يجب أن يكون، والوقوف الى جانب المظلومين واحد في كل مكان وزمان وهكذا يجب ان يكون. لا يستطيع انسان ان يكون ضد الظلم، ان يكون في موقع الدفاع عن المظلومين ويقف مع الظالم. لا يستطيع ان يكون ضد شعب يواجه نظام القتل، لا يستطيع ان يؤازر نظاما يقتل شعبه تحت اي عنوان، لا يستطيع انسان يؤمن بالحرية وبنصرة المظلوم ان ينصر ظالما او يقتل مظلوما، وشعبنا في سورية مظلوم يواجه نظام القتل الظالم، هكذا يكون صون سلمنا الأهلي، هكذا نطبق النأي بالنفس". وأعلن شهيب "نقف بوضوح نحن في حزب كمال جنبلاط مع الشعب السوري، مع ثورته، مع حريته وديمقراطيته، ضد القمع والظلم والقهر، نقف بوضوح مع شعب سينتصر وسيحطم السجن الكبير. ولاننا مع شعبنا في سورية، لا ننأى بأنفسنا عن عذاباته، عن احتضان من أجبرتهم آلة القتل على النزوح، ونؤكد على ضرورة النأي بلبنان عن ارتدادات الحرب الدائرة في سورية. واضاف "من هنا نسعى مع كل المخلصين المؤمنين بلبنان الوطن، الى التوافق على تشكيل حكومة كي لا نصل الى الفراغ القاتل. حكومة لا تعنى فقط بحقوق الناس وهمومهم وحقوق العمال والفلاحين والموظفين، بل ايضا بالدولة ومؤسساتها. وحول الإستحقاقات الأنتخابية قال "إن إجراء الأنتخابات النيابية بموعدها واجب وطني واحترام لوكالة الناس وصون للديمقراطية ومدخل للاستقرار، فالقانون لا يلغى الا بقانون، ومن موقعنا الوطني وحرصنا على العيش المشترك، وتمسكا بوثيقة الوفاق الوطني، رفضنا ما سمي زورا بالقانون الارثوذكسي، وهو الذي يشكل مغامرة تغتال الاعتدال وتفتت الكيان وتبني لاصحابه مجدا مذهبيا باطلا على حساب الوطن ووحدته". وحيا شهيب " هيئة التنسيق النقابية التي أثبتت عبر مسيرة نضالها انها صوت صادق وثابت للمعلمين والموظفين، وأملنا أن يكون لكل العمال صوت نقابي واحد غير مرتهن همه تكريس الحقوق والانخراط في البناء الوطني. "

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التقدمي الاشتراكياللبناني يحيي عيد العمال وذكرى تأسيسه التقدمي الاشتراكياللبناني يحيي عيد العمال وذكرى تأسيسه



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 22:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد أبوظبي يلتقي رئيس وزراء اليونان

GMT 09:50 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

المطرب محمد عباس يؤكّد أنّ 2020 عام خير على رامي صبري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday