المجتمع الدولي يترنح أمام التوترات بين الرياض وطهران
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

المجتمع الدولي يترنح أمام التوترات بين الرياض وطهران

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المجتمع الدولي يترنح أمام التوترات بين الرياض وطهران

رجل الدين الشيعي نمر النمر
لندن ـ فلسطين اليوم

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن غضب إيران لإعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر أدى إلى تصعيد التوترات، متسائلة «أين يترك هذا الصدع العميق بين السنة والشيعة الغرب ؟».

 

وأشارت في تقرير لها اليوم إلى أن إعدام 47 شخصا بتهم الإرهاب على أيدي السلطات السعودية من بينهم رجل الدين الشيعي، إلى جانب رد الفعل الغاضب من المجتمع الشيعي بقيادة إيران، أدى إلى تأثير قوى مباشر على المنطقة التي مزقتها بالفعل الحرب والانقسام الإيديولوجي، ونبّهت إلى أنه ترك المجتمع الدولي يتعثر بينما يحاول الرد على الصراعات التي اندلعت في جميع أنحاء العالم.

وتساءلت الصحيفة: «ما العواقب الناجمة للشرق الأوسط على المدى الأطول، وهي ترد العواصم العالمية من واشنطن وصولا إلى لندن وحتى موسكو على تحركات حلفائها في المنطقة ؟».

وقالت إن التوترات المتصاعدة بين الرياض وطهران ألقت بظلال «قاتمة» على الآمال في الاستقرار بالشرق الأوسط، مضيفة أنه على المدى القصير، فإن هذه التوترات سوف تزيد من البؤس على من هم أقل قدرة على تحمله، خاصة المدنيين المنكوبين في اليمن وسوريا .

وأكدت الصحيفة أن الصراع هدد، فعلا، بتقويض «الاتفاق النووي التاريخي» بين الولايات المتحدة وإيران، حيث جعل هذا الصراع الرئيس الإيراني حسن روحاني يبدوا ضعيفا ودولته التي بتعذر التنبؤ بتحركاتها ،كما أجبر الغرب علنا على دعم تحالفه «المتكلف» مع السعودية، كما عمق الانقسام الإقليمي والعرقي من خلال تفجير «موجة من الرفض الدبلوماسي» لإيران .

وتوقعت الصحيفة ألا يتراجع التحدي والغضب بين الرياض وطهران على الفور، قائلة :«بينما لا ترغب كلتا الدولتان في التراجع من على حافة الهاوية، فكلتاهما تعلمان أن المواجهة العسكرية المباشرة سوف تكون»مدمرة ودموية وبلا نظير .«

ونبهت إلى أن الرياض لديها ترسانة أكثر «روعة» وقد عملت على تراكمها عبر سنوات شرائها بمليارات الدولارات من شركات السلاح الغربية، مؤكدة أنها تستفيد من «هالة الحماية من شركائها»

وقالت إن طهران تعلم أن كثيرا من العلاقات بين السعودية والحلفاء الغربيين أخذت تتدهور مؤخرا فما زالوا «حليفا خطيرا» ومن ثم يعلمون أنهم لن يخوضون مواجهة مباشرة مع السعودية، على حد قول إيلي جيرانمياييه، زميل برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية .

ولفتت إلى أن إيران لديها جيش أكبر، وتتباهى بزيادة عدد سكانها إلى ثلاثة أضاعف السكان في السعودية، حيث تستطيع جذب المزيد من المجندين ويمكنها توجيه قوتها بحرا .

وأكدت أن القيود العسكرية لا تعني «آخر حلقة» في التنافس السياسي والاقتصادي القائم، مرجحة أن يتم تحطيمها بسهولة من جانب أحد الطرفين .

وأشارت إلى أن المرة الأخيرة التي قطعت فيها الدولتان العلاقات الدبلوماسية بينهما، في آخر الثمانينات، لم يتم استعادتها على مدار أربع سنوات، وقالت إن بتجنب المواجهة المباشرة، فإن كلتاهما ستميل إلى تصعيد دورهما في «حروب بالوكالة» عبر المنطقة، وأكدت أن هذه الصراعات صارت «منتدى لها» كي تخطط لطموحاتها وتمارس «غضبها».

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجتمع الدولي يترنح أمام التوترات بين الرياض وطهران المجتمع الدولي يترنح أمام التوترات بين الرياض وطهران



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 22:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد أبوظبي يلتقي رئيس وزراء اليونان

GMT 09:50 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

المطرب محمد عباس يؤكّد أنّ 2020 عام خير على رامي صبري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday