حزين لما أقدِّمه ولن أعود إلى التلفزيون المصري
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الإعلامي محمود سعد في حديث لـ "العرب اليوم":

حزين لما أقدِّمه ولن أعود إلى التلفزيون المصري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حزين لما أقدِّمه ولن أعود إلى التلفزيون المصري

القاهرة - محمد إمام

أعرب الإعلامي الكبير محمود سعد عن "حزنة الشَّديد لما يحدث في مصر حاليًا. وقال محمود سعد، في حديث خاص لـ "العرب اليوم": في كل حلقة من برنامجي "آخر النهار" أشعر بمنتهى الحزن واليأس الشديد، عندما أقوم ببث العديد من الأخبار المحزنة، وقد كنت أتمنى أن الحال في مصر قد يتغير، ولكن للأسف نحن نواجه ألد أعدائنا هم "الإخوان المسلمين"، لذا لابد من أن نخسر الكثير من أجل خلاصنا منه. وعن الإعلام المصري، يقول سعد: الإعلام المصري إعلام نزيه، وأرفض أن يصنفه البعض بغير ذلك، لأن الإعلام قد تعرض في الفترة الأخيرة للعديد من الضغوط والتي أثبتت أن مصر بها جهاز إعلام قوي وليس ضعيف، مشيرا إلى أن "الإعلامي ينقل الحدث كما هو ومن الطبيعي أن يقوم بالتعقيب عليه وليس معني هذا أن الإعلامي يكون متحيز أو غير محايد، فالإعلامي مواطن مصري أولا وأخيرا". أما عن هجومه على الحكومة المصرية في برنامجه، يقول سعد: من الطبيعي أن أشن هجوما ضد الحكومة، فحادث القطار واغتيال العقيد وغيرها من الأحداث المؤسفة حدثت ولم يتحدث أحد ولم يتحرك أحد، فأين هم من كل هذا، نحن ندعمهم ونقف بجوارهم من أجل بناء مصر، لكن إذا حدث لمصر أي سوء، سنقف أمامهم. أرى أن الحكومة لابد من أن تتغير ويعاد تشكيلها من جديد، وإذا لم تتغير على الأقل تهتم بما يحدث في مصر، فالشهداء أصبحوا بالملايين للأسف في كل يوم نفقد العديد والعديد من أبناءنا ولابد من وقفة ووقفة صارمة. وعن رأيه في وقف برنامج " البرنامج" للإعلامي باسم يوسف، يقول سعد: أرفض إيقاف أي برنامج لأي إعلامي، لأن وقف البرنامج هذا لا يعني سوى كبت للحريات وهذا ما نرفضه تماما، فقد خرجنا بثورة من أجل أن نحصل على حريتنا، والآن يعاد من جديد منع برامج وإيقافها. وعن برنامج "البرنامج"، يقول سعد: قد نتفق أو نختلف في وجهات النظر مع الإعلامي باسم يوسف، حتى أنني قد تعرضت منه للانتقاد، إلا أنني ضد إيقاف هذا البرنامج، الذي كان سبببا من الأسباب التي وقفت ضد الإخوان وبكل قوة ولفتت انتباه كثيرين لما كانوا يفعلونه في مصر. وبالنسبة للتلفزيون المصري وإمكانية رجوعه للعمل به، يقول سعد: لا أستطيع العودة للتلفزيون المصري، فأنا مستقر في قناة "النهار"، ومازال التلفزيون المصري يحتاج لكثير من التطوير. ويضيف "التلفزيون المصري يعاني من مشكلة خطيرة للغاية وهي غياب الكوادر الإعلامية عن شاشته، فلا يوجد فيه إعلاميون ذو خبرة عالية، وهو يفتقر بالفعل للكوادر الإعلامية التي هجرته بسبب الأزمات المالية وانعدام الإنتاج وغياب التطوير، وأتمنى أن توفق وزيرة الإعلام الدكتورة درية شرف الدين في عملها على تطوير اتحاد الإذاعة والتلفزيون. أما عن مهنته الأساسية صحافيا، يقول سعد: لا يمكن أن أنسى أنني صحافي أولا وأخيرا ومهنتي الصحافية هي التي جعلتني إعلاميا ناجحا، لأن الصحافة تعد عاملا مكملا ورئيسيا لأي إعلامي، والإعلامي الصحافي يختلف تماما عن الإعلامي دون خبرة صحافية، لذا عندما أناقش أية قضية أناقشها بوجهة نظر صحافية دقيقة. وعن ما يعجبه من الإعلاميين الآخرين، يقول سعد: جميعهم أصدقاء وزملاء مهنة، مثل معتز الدمرداش وتامر أمين وشريف عامر ووائل الإبراشي وغيرهم من إعلاميين ذوي خبرة عالية. وعن المنافسة، يقول سعد: لا توجد منافسة، فالمنافسة تكون بين الإعلاميين المبتدئين، لكننا ذوي خبرة ولا ننظر إلى المنافسة نهائيا، فقط نهتم بالمضمون الإعلامي وواجبنا كمهنيين. وعن اتهام البعض له بالغرور، يضحك سعد، قائلا: أنا كما أظهر أمامكم على الشاشة فأين أنا من الغرور، وقد استطعت أن أصل إلى المواطن المصري البسيط من خلال تواضعي هذا ومعاملتي لهم معاملة طيبة. أما عن اهتمامه بالأعمال الخيرية، يقول سعد: أهتم كثيرا بالفقير الكادح، وأسعد كثيرا عندما أحقق لتلك الطبقة بعض من أمنياتهم، وأتمنى أن أكون سببا لذلك

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزين لما أقدِّمه ولن أعود إلى التلفزيون المصري حزين لما أقدِّمه ولن أعود إلى التلفزيون المصري



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday